كيف يمكننا وقف سفك الدماء في سورية الهجوم الاسرائيلي على سورية يظهر مدى تناقض هذا الصراع

جوناثان ستيل

 ترجمة هدى المصري

لا تزال طبيعة الهجمة الاسرائلية على سوريا يوم الأربعاء غامضة كغموض الهدف الذي هاجمته. إلا أن شيئين اثنين يبدوان واضحين . لقد كانت الهجمة متعلقة بحرب اسرائيل الطويلة مع حزب الله دون نية التدخل بالصراع السوري. كما أن الهجمة كانت بمثابة التذكير بأن هذا الصراع قد يؤدي إلى نتائج خطيرة وغير متوقعة عبر المنطقة

ولما تقدم يبدو أن إيجاد مخرج سياسي تفاوضي هو أكثر الأمور إلحاحا . لذا كان من المفرح سماع أن معاذ الخطيب رئيس الائتلاف السوري المعارض في المهجر – الداعم للمواجهة المسلحة التي تتبناها دول الخليج و الغرب- يؤيد التفاوض مع رجالات بشار الأسد . و هذا ما يخالف التوجهات الفرنسية و البريطانية و الأمريكية و غالبية زملاء الخطيب السوريين في الائتلاف و هم جميعاً يتحدثون بغموض عن الحل السياسي الذي لا يعنون به إلا الاستسلام أحادي الجانب للأسد.

إن طرحهم الغير واقعي هذا نوقش مجدداً يوم الاثنين حين استضافت باريس في ما سمي أصدقاء سوريا و الذي أتى ناتجه متشائماً . تتهاوى أسس بناء الحكومة و تزداد مكاسب الجماعات الإسلامية على الأرض و يموت المزيد من السوريين و لا تقدم واضح في الأفق. و رغم حديثه المتزامن عن دعم ميدان المعركة إلا أن لورانس فابيوس قال أنه من غير الممكن السماح لثورة بدأت بتظاهرات سلمية و ديمقراطية بالتحول إلى صراع مليشيات.

في ذات الوقت و في مؤتمرها المنعقد في جينيف , أبدت العديد من المجموعات الرافضة للصراع المسلح تشاؤماً مماثلاً. و لهذه المجموعات صوت قطاع النخبة الفكرية السورية التي تعارض التدخل العسكري و تفضل وقف إطلاق النار و إيجاد حل تفاوضي و الوساطة ضمن خطة الأخضر الابراهيمي مبعوث الأمم المتحدة و الجامعة العربية. و يتم تجاهل ممثليها من قبل السياسيين الأجانب لأنهم لا يدعمون التوجه الغربي.

العديد من هؤلاء يعيش في الداخل وكان لمشاركتهم في جينيف أثراً بليغاً لو أن سويسرا لم تمنع دخولهم بعدم إعطاء تأشيرات دخول لأكثر من ستين معارضاً . و بحسب رجاء الناصر – المحامي السوري من هيئة التنسيق الوطنية – أن أحد الدبلوماسيين السويسريين أخبره بأن السبب سياسي . و يرى هيثم المناع رئيس فرع المهجر في هيئة التنسيق الوطنية أن فرنسا طلبت من سويسرا عدم منح التأشيرات لمعارضي الداخل و الذين كان لمشاركتهم لو تمت إمكانية خرق الأسطورة القائلة بأن الوكلاء الغربيين هم الممثل لمجمل الرأي السوري. و لم تتمكن الخارجية السورية من الرد على هذه الاتهامات.

يدور جدل المعارضين السلميين للأسد حول قبول عرضه ل “حوار وطني” . العديد منهم أمضى زمناً طويلاً في السجون و لا يثقون بالحكومة. و لكن بازدياد القتلى ينادي هؤلاء المعارضين بمحادثات لدستور جديد و حكومة انتقالية.

في هذه الأثناء و مما أدهش الجميع أطلقت ولايات الخليج العربي حملة تبرعات لتمويل مساعدات الأمم المتحدة والبالغة مليار ونصف دولار لمساعدة المشردين السوريين داخل البلاد و في المخيمات خارجها. و أضافت بريطانيا خمسين مليوناً. كان ذلك مهماً رغم الصمت المتواصل سابقاً من دول الخليج و الحكومة البريطانية عن السبب الحقيقي للكارثة الإنسانية. من يستمع إليهم يلقي اللوم كاملاً على الحكومة السورية.

لقد أطلقت القوات السورية الرصاص الحي على المتظاهرين , و تكرارهم لاستخدامهم المدافع و العبوات الناسفة غير متجانس كما قالت روسيا. و لكن الأزمة تعمقت بسبب الامدادات العسكرية و اللوجستية التي قدمتها دول عربية و غربية. ذكر وليام هيغ وزير خارجية بريطانيا أن بلده لم تقدم سلاحاً و اكتفت بتقديم ما هو غير قاتل من المعدات. لقد أيدي تلطخت بريطانيا بالدماء بفعلها ذلك.

سوف يساعد السخاء لإطعام و إيواء المدنيين المشردين ولكن كان من الأفضل للسوريين استخدام سياسة مفيدة عوضاً عن تقديم الصدقة . حظر الإمداد العسكري لكلا الطرفين و جهود حثيثة للضغط على الحكومة و المسلحين للاعتراف بعدم القدرة على الحسم العسكري لصراعهما . إن الائتلاف السوري يعتمد على الدعم الخارجي و لقد حان الوقت ليخبر الغرب أصدقاؤه بضرورة العمل مع الابراهيمي لوقف إطلاق النار كما يتوجب على روسيا و إيران إخبار الأسد بذلك . أجريت في العام المنصرم اتفاقيتي هدنة و لكن دون إحراز تقدم بسبب عدم جدية و التزام الثوار و داعميهم. باتت الحاجة لمزيد من الجهود المتواصلة للعمل على ذلك أكثر إلحاحاً.

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: