“هيومن رايتس”: ثوار سوريون يعتدون على مواقع دينية

human-rights1

(الحياة، رويترز)

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، ان “مقاتلي المعارضة السورية أحرقوا ونهبوا مواقع دينية للأقليات مع تحول أطول وأعنف انتفاضات الربيع العربي إلى الطائفية على نحو متزايد”.

وأظهر فيديو بث على الانترنت، مقاتلين يرفعون البنادق في الهواء ويهللون بينما بدا الموقع بقرية زرزور، التي سيطرت عليها المعارضة في ديسمبر كانون الأول محترقا في الخلفية.

وذكرت “هيومن رايتس ووتش” أن مقاتلي المعارضة المحلية ألقوا باللوم على الحكومة السورية في التدمير، لكن سكان قالوا إن “المقاتلين بدأوا بإطلاق النار عندما سيطروا على القرية”.

وأضافت المنظمة أن “ساكناً بقرية “الجديدة”، قال إن مسلحين اقتحموا كنيسة محلية وسرقوها وأطلقوا النار بداخلها بعد فرار القوات الحكومية”.

وقالت المنظمة “على الرغم من أن الدافع وراء اقتحام الكنائس ربما كان السرقة وليس هجوماً دينياً، فإن مقاتلي المعارضة يتحملون مسؤولية حماية الأماكن الدينية في المناطق التي تخضع لسيطرتهم من التدمير المتعمد والنهب”.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: