لقاءات مكثفة للإبراهيمي في نيويورك

  tan1

بدأ المبعوث العربي والدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي في نيويورك أمس مشاورات مكثفة لإيجاد حل للأزمة السورية، قبل أيام من تقديم إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي حول مهمته، فيما أكد الجيش السوري أنه سيواصل «ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة في كل مكان من سوريا لإفشال المؤامرة».

وكشف وزير الصحة السوري سعد النايف أن «المجموعات المسلحة دمرت 48 مستشفى، منها 27 خارج الخدمة نهائيا، و400 سيارة إسعاف، منها 200 خارج الخدمة، كما استهدفت الكوادر الطبية والتمريضية أثناء تأديتهم خدماتهم الإنسانية، ما أدى إلى استشهاد 52 منهم وجرح 72 وخطف 20». وأوضح أن «معظم المعامل التي تصنع الأدوية تأذى نتيجة استهدافها المباشر من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة».

وفي حين فشل «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» في الاتفاق على تشكيل «حكومة انتقالية»، أعلن المسؤول في «الائتلاف» لؤي صافي أن رئيس «الائتلاف» أحمد معاذ الخطيب أجرى «محادثات مثمرة» مع المسؤولين في قطر وخصوصا مع رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني. وأضاف أن الخطيب «طلب مساعدة مالية إضافية» مخصصة للمعارضين المسلحين.

وعقد الإبراهيمي اجتماعا مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في نيويورك، لبحث آخر ما توصل إليه لحل الأزمة السورية. وغادر الإبراهيمي الاجتماع من دون الإدلاء بأي تصريح.

وقال المتحدث باسم الأمين العام مارتن نيسيركي إن الإبراهيمي التقى بان كي مون لمدة ساعة تقريبا، وسيجري اتصالات مع مسؤولين في الأمم المتحدة والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن لبحث آخر تطورات الأزمة السورية، وذلك قبل إحاطته إلى مجلس الأمن في 29 كانون الثاني الحالي.

وكشف نيسيركي عن لقاء عبر الأقمار الاصطناعية بين الإبراهيمي وبان كي مون والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي لبحث تطورات الأزمة السورية وجهود المبعوث الدولي المستمرة في سبيل التوصل إلى حل سلمي للصراع.

وعن تصريح وزير الخارجية السوري وليد المعلم حول تورط الإبراهيمي في مؤامرة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، أشار نيسيركي إلى «الدعم الكامل الذي يتمتع به الإبراهيمي من قبل الأمين العام ومجلس الأمن الدولي».

واعتبر الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الاقتصادية في الرياض، أن «جميع الاتصالات التي أجراها الإبراهيمي لحل الأزمة السورية لم تسفر عن أي بارقة أمل لوضع الأزمة على طريق الحل ونقل السلطة».

وطالب «بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار ملزم بوقف إطلاق النار في سوريا على ضوء فشل جهود الإبراهيمي في التوصل إلى وقف نزيف الدم السوري المستمر». ودعا إلى «إنشاء بعثة مراقبة دولية لتتحقق من الوقف الفعلي لإطلاق النار في سوريا».

وحث الرئيس المصري محمد مرسي، من جهته، «الدول العربية على التحرك بسرعة مع المجتمع الدولي لوقف نزيف الدم السوري، وإنهاء هذه الحقبة من حكم هذا النظام الغاشم، والاستجابة لتطلعات الشعب السوري وحقه في الديموقراطية والحرية والحياة الكريمة». وأعرب عن «استيائه الشديد لما يواجهه الشعب السوري من عمليات قتل وتدمير يومية من قبل النظام وأعوانه، وتدمير لبنيته الأساسية، وهو ما يضاعف من حجم المأساة وتكلفة وجهود إعادة البناء والحياة الطبيعية بعد انتهاء الصراع».

في هذا الوقت، تصاعدت عملية عسكرة المنطقة، مع إعلان حلف شمال الأطلسي وصول صواريخ «باتريوت» ألمانية وهولندية إلى ميناء الاسكندرون، كمقدمة لنشرها قرب الحدود السورية، فيما أعلنت روسيا أن قواتها البحرية بدأت المرحلة الرئيسية من مشروع تدريبي لصد هجمات «إرهابية» وإنزال على الشواطئ تشارك فيه عشرات السفن الحربية والغواصات في البحرين المتوسط والأسود.

(«السفير»، «سانا»،

ا ف ب، ا ب، رويترز)

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: