مقابلة الدكتور هيثم مناع: قراءات في حل الأسد

haytham

معنا من باريس الأستاذ هيثم مناع، رئيس هيئة التنسيق الوطنية في المهجر، أهلاً وسهلاً فيك سيد مناع. دعني أبدأ معك من الأخير، أنت ماذا فهمت من خطاب الأسد؟ هو مبادرة قابلة بالفعل للتطبيق كما طرحها، هو مناورة سياسية تفاوضية، هو إغلاق لكل التسويات السياسية؟

د. هيثم مناع:
باختصار شديد نحن أمام مهندس بدأ بعملية البناء من الطابق الثاني، يعني بدون طابق أول وبدون أساسات. الخطوات التالية التي وضع فيها كل ما سميناه في وقته بالمبادرات الأحادية الجانب مثل الدستور مثل إنتخابات برلمانية إنتخابات محلية، كلها وضعها على الطاولة بمعنى أنها للنقاش ويمكن أنها كلها تزول، لكن الأساس الذي يتوقف عليه العملية، لما نقول نحن عملية سلمية سياسية نحن نتكلم عن سمك يحتاج إلى ماء، لا يعيش السمك بدون ماء، وبالنفس الوقت العملية السلمية تحتاج إلى ظروف أساسية، نحن كنا لاعب كل أطراف المعارضة وأكثرها تطرفاً كان لاعباً في اللعبة السياسية منذ اليوم الأول، ويتذكر الدكتور بشار أن وفد درعا فيه أعضاء اليوم في قيادة الائتلاف وفي قيادة هيئة التنسيق وفي قيادة التنظيمات الأخرى بما فيها المسلحة، جاؤوا إليه إلى القصر قبل أن يحملوا سواء بندقيتهم أو رايتهم وبرنامجهم السياسي الخاص المعارض، وحاولوا بكل الوسائل.
نحن نريد أن نقول مسألة، نحن كنا أمام خطاب يزوّر في التشخيص، إذا احترمناه نقول يخطئ في التشخيص. أنا بدي أسأل سؤال للبشر كلهم في العالم: إذا كان الإرهاب بدأ منذ اليوم الأول في 18 آذار في درعا فهل يوجد حاكم مجنون يمكن أن يخطر على باله رفع حالة الطوارئ ؟! عندما يبدأ الإرهاب تعلن حالة الطوارئ، نحن رفعنا حالة الطوارئ لأنه لم يكون هناك إرهاب، كان هناك إرهاب السلطة وحركة إجتماعية مدنية سلمية تقول للعالم أجمع نريد الكرامة والحرية.
إذاً هنا أول شيء ناقض ما قاله قبل أشهر من أن الأشهر الستة الأولى كانت سلمية، ثانياً ناقض كل ما قاله من أن المطالب الأساسية للشعب كانت مشروعة باعتبار أن ما يحدث هو فقاعة، نحن مش أمام فقاعة، نحن أمام حركة عميقة جداً في المجتمع والدولة وستؤثر وأثرت عليه وعلى الفريق الحاكم كما أثرت على المجتمع ودمرت جزءاً بتبعاتها من المجتمع السوري وبنيته التحتية، كيف يمكن أن نتحدث عن ظاهرة عابرة ؟ نحن أمام الحدث الأهم منذ استقلال سورية قبل أكثر من ستين عام.
وبالتالي أمام حدث كهذا من المفترض أن يكون هناك تصور وبرنامج يساير الحدث ويأخذ بعين الإعتبار دروس العامين الماضيين، إذا لم يتمكن الحاكم من فعل ذلك فهو متأخر، متأخر على الأخضر الإبراهيمي، متأخر على روسيا نفسها، متأخر على إيران حتى، النقاط الستة المطروحة من صالحي متقدمة على خطاب بشار الأسد، فكيف إذا تحدثنا في برنامج المعارضة السورية في القاهرة.
إذاٌ نحن أمام حالة إنفصام كاملة.

المذيعة:
يعني أنت تسميه إنفصام.. بدي شوف معك قديش إحتمال يكون صحيح ما قاله بعض المراقبون بأن ما طرح على الطاولة من الأسد هو محاولة تفاوض، يعني اليوم يرفع السقف، يتجاوز يتكتك.. نوع من التكتيك حتى يحصل على شروط تفاوضية أفضل له، يعني ليس انفصاماً وهذا ليس موقفه الحقيقي وليست قناعته وإنما محاولة سياسية مع طبعاً الأخذ بعين الإعتبار أنه هو بحاجة لخطاب شعبي لمؤيديه.

د. هيثم مناع:
المبادرة التي قدمت لنا لم تقدم لنا من طرف يطرحها على طرف آخر، هو قدم نفسه باعتباره الحل الوطني للجميع، يعني بمعنى أن الحاكم أو الرئيس هو المظلة التي تجمع كل الأطراف وبالتالي تدعو كل هذه الأطراف إلى ميثاق وطني وإلى مؤتمر وطني، لو قدمها باعتباره طرف في وجه طرف آخر بالتأكيد أفهم أنا أن يذهب تطرفاً في اتجاه والآخر يذهب تطرف يقول لا حوار ولا تفاوض ولا شيء وبعدين يتنازلوا يقربوا من بعض.
لكن من الأساس نحن قدم لنا على الصحن وجبة أسمها الوجبة الشاملة، نحن من يمثل الشعب والدولة أي المادة التي أزيلت من الدستور عادت إلينا في المبادرة. وبالتالي تطرح السلطات على الآخرين أن يدخلوا في هذا الإقتراح باعتبارهم جزء من وباعتبار صاحب الإقتراح ممثل للجميع. ونحن للأسف وقعنا بهذه المشكلة في الدوحة ومن قبل اسطنبول لما طلعنا بمسألة هي الممثل الشرعي الوحيد القذرة التي يستعملها الحاكم ويستعملها المحكوم والتي تقتل المنطق الديمقراطي للأسف.
لذلك هو يكرر نفس اللعبة ويقول أنا هون، الرئيس رئيس كل السوريين، تعالوا إلى كلمة سواء يا أطراف المجتمع المتقاتلة وأمشوا في حل. إذا كان هذا هو الطرح فعندها تكون مبادرة عقلانية ومنطقية.

المذيعة:
يعني أنت برأيك هذا هو طرحه الأخير وليس محاولة مبادرة يعني؟ ما تكتيك؟ اليوم الذي سمعناه مبارح في خطاب الأسد هذا هو؟

د. هيثم مناع:
أنا أعتقد بأن الخطاب إبن اللحظة وليس إبن نظرة استراتيجية طويلة، الخطاب إبن انتصارات محلية حدثت في الميدان عسكرياً وشعور بتفكك وتراجع بالنسبة للجبهة العسكرية في الطرف الآخر، حاول فوراً أن يتحدث بنشوة انتصار أكثر منه بعقلانية حكيمة تسمح لنا باستعادة القوة للخطاب السياسي سواء في المعارضة أو الحكومة.

المذيعة:
لو سمحت لي أريد أن أسالك اليوم عن كيف يمكن سياسياً أن تجابه المعارضة هذا الموقف؟ ويعني رأيك بما يمكن أن نتوقعه في الأيام القادمة لسورية ولكن بعد فاصل قصير.
أهلاً وسهلاً بكم ونرحب مجدداً بضيفنا الدكتور هيثم مناع من باريس رئيس هيئة التنسيق في المهجر، قبل الفاصل شخصت خطاب الأسد بأنه خطاب نابع من لحظة ملغومة أو أنه مغشوش بأن هناك انتصارات عسكرية على الأرض من ناحية الجيش النظامي وبأن ليس بالخطاب إستراتيجية سياسية أبعد مما سمعنا اليوم ماذا عن الإستراتيجية السياسية من ناحية المعارضة؟ هناك عدة استراتيجيات وتكلمنا عن عدة معارضات فهل هناك استراتيجية سياسية برأيك يمكن أن تمشي على خطاها المعارضة؟
د.هيثم مناع :
بالتأكيد، بالتأكيد يمكن وبالتأكيد عندما نجعل من الحل السياسي السلمي غاية أساسية للخروج من الطريق المسدود الذي أوصلتنا إليه العسكرة من جهة ومن جهة ثانية إلى استعادة الخطاب الديمقراطي بمعنى استعادة مكانة الدولة المدنية والمشروع الديمقراطي ولكي نعود علينا أن ننطلق من الواقع باعتباره عملية كيميائية مركبة وصعبة وزاد في صعوبته التدخلات الخارجية والتدخلات الخارجية لها هرميتها أعلى طرفي الهرم اليوم يناقشان بجدية بعد أن أصبح الخطر على الإثنين كبيراً ليس متساوياً ولكن كبيراً وهما روسيا وأمريكا فاليوم الأمريكي يقول لنا بكل صراحة لم تعد الأمور تحت السيطرة حتى لحلفائنا .
المذيعة :
بأي معنى مالخطر ؟
د. هيثم مناع :
عندما يكون أبوالزبير الزنتان هو الذي يحكم أهل معربة وأهل بصرى الشام فالحوارنة لن يقفوا مع المقاومة المسلحة سيعيدون النظر أن هذا الشخص من بقايا سلوك وثقافة وأخلاقيات القذافي يأتينا باسم الإسلام باعتبار أننا أرض جهاد ورباط !!!!! هذا كلام فارغ … لذلك المجتمع اليوم لم يعد الحاضنة للعمل المسلح من جهة وبنفس الوقت المجتمع اليوم مصاب بحالة قرف عكس ماقاله بشار الأسد بالأمس فهو مصاب بحالة قرف من الحل الأمني العسكري لأن الحل الأمني العسكري هو حل إنتقامي وحل فصامي مع المجتمع على سبيل المثال في قرية قرفة وهي قرية صغيرة ولد بها رستم غزالي فاختطف ابن أخيه هذه القرية كانت تستقبل أكثر من 2500 نازح بعد عملية الإختطاف بالإنتقام تم تحطيم حوالي 25 بيت وتهجير الناس واعتقال أكثر من مئة شخص وانتقام جماعي من كل أبناء القرية فقط لأن شخص من بيت الكايد خطف إبن أخيه هذا هو الحل الأمني الثأري والإنتقامي وليس حلاً يشرّف السوري كما أن جبهة النصرة لا تشرّف أي مناضل ديمقراطي سوري.
المذيعة :
تكلمت لي عن الروس والأمريكان اليوم ماذا يمكن أن ينجم عن لقائهما بعد الخطاب بعدما قيل عن إمكانية تسوية جنيف2 وغيرها والإجتماع مع الأخضر الابراهيمي بشكل واضح هل تعلم ماذا يمكن أن يتوصل به الروس من خطوات مع الأمريكان؟
د. هيثم مناع :
بالتأكيد، هناك خطوات عملية ومنطقية ومرضية لمختلف الأطراف الخطوة الأولى في حال بقاء بشار في ثلاثة أشهر أو ستة أشهر إنتقالية في هذه المرحلة الإنتقالية يكون النظام قائماً على الأسس البرلمانية أي إعطاء رئيس الوزراء كامل الصلاحيات التنفيذية والنقطة الثانية في حال أراد أن يرشح نفسه في المستقبل فلا يحق لأي طرف في العملية الإنتقالية أن يكون مرشحاً وهي قاعدة تنطبق على الجميع بما فيهم بشار الأسد النقطة الثالثة نحن أمام عمليات إسعاف طارئة وبالتالي سيارة الإسعاف يجب أن تشغل المنبه وتبعد السيارات عن طريقها فهناك أربع ملايين سوري وهذه ليست لعبة أطفال أربعة ملايين سوري اليوم بين لاجئ ونازح بدون بيوت بدون كهرباء بدون طعام بدون خبز وإذا لم يستنفر المجتمع بحكومة وحدة وطنية من أجلهم فهذا المجتمع يخون نفسه والدولة خانت كل شعبها من هنا ضرورة إعطاء الأولويات وترتيبها في إعادة الكرامة للناس إعادة الحد الأدنى المطلوب للعيش للبشر هذه المسألة يجب أن يكون عليها التركيز ويجب أن يكون هناك اتفاق دولي من أجل المساعدة لأنه أيضاً أصبحنا في دولة فاشلة ومتسولة للأسف بالأوضاع التي أوصلونا إليها وهذه مسألة جداً أساسية وهنا يأتي الضغط على كل الأطراف التي ترسل سلاحاً إلى سوريا من إيران إلى تركيا كل من يرسل سلاح إلى سوريا مسؤول عن الدم السوري اليوم فليتوقف الجميع عن إرسال السلاح فسوريا اليوم يوجد بها سلاح لعشرين سنة ففكرة سلحونا للمعارضة المسلحة أو فكرة إلحقوا بالنظام حتى يستطيع النجاح بمقاومتها الإثنتين مدمرتين للمجتمع السوري يجب أن نخرج من منطق تسليح أو إدخال أي سلاح إلى سوريا هذه مسائل أولية فإذا تم الاتفاق عليها فستتراجع حدة العنف في سوريا وسيتم التوجه نحو الإنسان بعيداً عن الأيديولوجيات
المذيعة :
هل (إذا) يمكن أن تحول الحلم إلى كابوس وإذا كبيرة جداً إذا تم التوافق عليها وسأرجع معك بالتفصيل على معظم النقاط وخصوصاً النقطة الأولى وهي بقاء الأسد من عدمه في الفترة الانتقالية ومدى قبول الأطراف أي لا الأسد سيقبل بمرحلة إنتقالية كما قال في خطابه ولا المعارضة تقبل بوجوده في أي مرحلة بعد الفاصل لو سمحت هذه النقطة بالتحديد

المذيعة:
أهلاً بكم من جديد وإلى (هيدلاينز) وأهلا بالأستاذ هيثم مناع، رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية في المهجر.
أستاذ هيثم طرحت مبادرة تقول بأنها يعني هذه الأساسيات والتي تقول أولاً بقاء بشار الأسد في الفترة الإنتقالية، لا يحق لأي طرف في المرحلة الإنتقالية الترشح لما بعد هذه المرحلة، حكومة وحدة إسعاف سميتها وطنية إنقاذ، ورابعاً الضغط على الجميع في الخارج لوقف التسليح إن كان للنظام أو المعارضة. أريد أن أعرف أطراف مدى قبول هذه النقاط للأطراف اليوم التي مختص بالأمر.
أولاً المعارضة الأخرى على الجبهة الأخرى منكم هل تقبل اليوم بأنها لن تتابع حربها مع النظام حتى تكسر النظام وتدخل في حسم أو نصر.

د. هيثم مناع:
بالنسبة لطرف المعارضة الأخرى مع كل الإحترام للعديد من شخوصها مثل ما قالت لهم هيلاري كلنتون للمجلس الصلاحية انتهت، عندما يحتاج الأمر ستقول لهم إما أن تذهبوا إلى موسكو مثل ما اليوم مطلوب منهم من قبل أمريكا وليس من قبل الروس وإلا فأنتم خارج العملية السياسية أو تخرجون أنفسكم منها.

المذيعة:
يعني أنت تراهن على ضغط خارجي ليجبر المعارضة على إنهاء حربها، وليس على التغيير في تكتيكهم واستراتيجيتهم.

د. هيثم مناع:
يا أختي العزيزة إذا تذكري قبل سنة وأربعة أشهر أنا كنت ضد التسلح فسألني أحدهم أنه فقط موقف غاندي ولا موقف عقلاني، قلت له أنا ما عندي لا في هيئة التنسيق ولا في أي طرف من أطراف المعارضة ما نشتري به عشرة كلاشنكوف لأن مصروفنا الشهري في تنظيماتنا أقل من عشرة كلاشنكوف. إذاً سنصبح تابعين، التسلح يعني أن نبيع استقلال إرادتنا السياسية، قرارنا السياسي، وهذا ما فعله البعض.
إذاً المشكلة اليوم مع الأمريكي، عندما الأمريكي يصل مع الروسي إلى نقطة اتفاق على سورية الغد إنطلاقاً من مطالب الشعب أكيد ما رح يكونوا عم يسبحوا بالمريخ إنما يستمعوا للجميع ويأخذوا من الجميع.

المذيعة:
هل الجميع أيضاً بما فيها الدول الإقليمية يعني عندك تركيا وعندك إيران، هل تلتزم بهذا الإتفاق بشكل تلقائي؟

د. هيثم مناع:
مع أنه هيئة التنسيق يمكن تزعل، يعني حجم القاعدة الأمريكية في قطر أكبر من كل قصور العائلة المالكة، خليهم يزعلوا معليش ” يقصد هيئة التنسيق “. يعني أمريكا إذا قالت دقت على الطاولة بالتأكيد لن تترك أمير قطر الشيوخ السلفية يروحوا يمرقوا لطرابلس ولإسكندرون لا مال ولا سلاح.

المذيعة:
وطهران؟

د. هيثم مناع:
وطهران أيضاً، أنا أقول لك بصراحة سأعطيك على طهران مثل من مسؤول عالي جداً روسي سألناه إذا كان توصلتم إلى اتفاق نحن نعرف حجم استقلالية دول الخليج، قالوا ونحن نعرف حجم استقلالية إيران عنا فوراً.

المذيعة:
هذا مسؤول مين؟

د. هيثم مناع:
مسؤول عالي جداً في روسيا، يعني بدون أسماء الآن لكن هذه الجملة كانت جواب عفوي وطبيعي جداً. يعني بمعنى اليوم إيران لا تستطيع أن تخوض في صراع مع روسيا بأي شكل من الأشكال في القضية السورية، يجب أن تكون هذه المسألة واضحة.

المذيعة:
يعني بالنتيجة هذا العالم الذي نعيش به بالقطب الواحد يعني مسألة…

د. هيثم مناع:
أنت تقود حصان منفرداً.

المذيعة:
في عالم القطب الواحد أصلا، يعني اليوم الإستقلال صار مسألة نسبية بكل الدول.

د. هيثم مناع:
نسبية جداً.

المذيعة:
طيب، اليوم هل تأتي تعليمة للنظام السوري أيضاً بالقبول كما تأتي للمعارضة، هل يقبل؟ وقد رأينا في الخطاب كان متماسك من الأرض ومن القادم؟

د. هيثم مناع:
أنا أظن بأنه هذا التماسك ظاهري، يعني أكيد يحسب له هذا التماسك لأنه ليس في ظروف جيدة، ولكن ظاهري لسبب أساسي لا يمكن في لحظة يوجد فيها خارج نطاق الشرعية شرعية الدولة أكثر من مائة ألف مقاتل وفي منهم من حوالي 23 جنسية أحياناً أن يكون الحاكم قرير العين في نومه.
نحن في وضع لا يحسد عليه لا الحاكم ولا المحكوم.
المذيعة:
شكراً لك، هيثم مناع رئيس هيئة التنسيق الوطنية في المهجر.

مع خالص الشكر لفريق العمل الإعلامي بهيئة التنسيق الوطنية

التصنيفات : اللقاءات الصحفية, الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

10 تعليقات في “مقابلة الدكتور هيثم مناع: قراءات في حل الأسد”

  1. عمار موسى
    2013/01/08 في 01:57 #

    شكرا على التفريغ لأنو الثري جي مكلف لحضور الفيديو

  2. كل واحد على دينو الله إيعينو
    2013/01/08 في 22:01 #

    Très déçue du ton de Haytham Manna…
    Dans son discours Bachar El Assad avait un ton plus pacifique
    Dommage j’ai rêvée, pour un court moment, que le dialogue était possible….
    Pauvre Syrie et pauvre syriens !

  3. فتاة من سورية
    2013/01/10 في 04:43 #

    كان لازم الدكتور هيثم المناع وأنا بحبو وبحترمو كتير كان لازم ينتبه للتوقيت الذكي بظهور الخطاب وينتبه أيضآ للرسائل التي كانت بين سطور الخطاب وقوة النصر التي كانت ترافق الخطاب من الأتف الى الياءبالنسبة لوقت الخطاب كان قبل نهاية الأزمة والحرب اطائفية الحقيرة على سوريا وبعد النصر العسكري لقوات الجيش العربي السوري على المرتزقة من الجهاديين المتطرفين في مختلف أنحاء سوريا لو كان الخطاب قبل ذلك سيقولون استجداء واستقطاب وشحن لعواطف السوريين ولعب باالألفاظ لكسب الوقت لإن الهزيمة أوشكت ولو كان الخطاب بعد إنتهاء الأزمة وانتصار النظام لكانوا قالوا انتظر ليرى أين ستذهب الأحداث ومن ثم عاد ليترأس الموقف لذلك كان مجرد الظهور في هذا الوقت باالتحديد برأي هو استعادة لمفاتيح اللعبة واستلام زمام الأمور ثم الرسائل الواضحة من أول الخطاب وبشائر النصر التي كانت واضحة بين الكلمات تدل عاى أن المتحدث باالخطاب يعرف أين ستكون النهاية بعدين الدكتور هيثم يعرف تمام المعرفة أن الحرب على سوريا وفي سوريا هي حرب طائفية باامتياز وبكل ألوان الطيف لماذا يعود ويتحدث عن الديمقراطية لا أعرف أتمنى يادكتور أن تصلك كلماتي ليس مهم أن نكون أحرار المهم ان تليق بنا الحرية نحن بعد هذه الشرذمة والضياع سنشوه الحرية وستكون عار علينا مع كل الاحترام للدكتورهيثم والحكيم غسان

    • 2013/01/10 في 13:17 #

      لا نستطيع الرد إلا بما ردت به هيئة التنسيق وكل قياداتها في الداخل والخارج ، خطاب لا يعنينا لأنه عمليا لا يعني الشعب السوري الذي انتفض من أجل تغيير هذا الدكتاتور ، خطاب كان موجه لميليشيات الأسد ومافيته فقط لا غير ولذلك فنحن لا نقيم له اي اعتبار ، التماسك الظاهري لا يعني ابدا حقيقة بل عكسها ، سمعناه من كثير من الدكتاتوريين في العالم ونتذكر ذلك جيدا.

      • كل واحد على دينو الله إيعينو
        2013/01/11 في 22:00 #

        Vous avez perdu une admiratrice

        You have lost an admirer

        فقدتم معجبة

        Pauvre Syrie et pauvre syriens

      • 2013/01/12 في 15:30 #

        يا سيدتي يؤسفنا ذلك حقيقة ..وشكرا لمرورك على كل الأحوال ان كنت معجبة أو غير ذلك.

  4. كل واحد على دينو الله يعينو
    2013/01/12 في 18:40 #

    ‫رئيس هيئة التنسيق الوطنية الدكتور هيثم مناع مخاطبا أعضاء مجلس اسطنبول على قناة “الميادين” :
    اذا بدكم تعملو حكومات بالخارج تحت املاءات الغرب فــ ” طز ” بهيك حكومات و طز بهيك مجتمع دولي و قولو عني بلا أخلاق…‬

  5. 2013/01/13 في 22:47 #

    دكتور هيثم : الحقيقة التي يجب أن لا تغيب عن عقلك وقلبك وكل ماتبذل من جهد من
    من أجل سوريا..هو أن شريحة واسعة من السوريين تتابع كل ماتقوله وتقدر بشكل كبير
    جهودك المخلصة لأنقاذ سوريا ..وهذا الكلام ليس مجاملة انما من خلال كثير من الناس
    الذين أسمع رأيهم وخاصة في الأوساط التي ترفض العنف..
    دكتور هيثم نحن معك ونسبة كبيرة من السوريين تعتبرك المنارة التي تمثل جزء كبير من السوريين
    ..كل الاحترام والتقدير لما تقوم به ..وتأكد أننا معك …ولا تكترث للأصوات التي لاتعرف
    الا الحقد والكره….سوريا بحاجة لأمثالك لتخرج من محنتها………………..

  6. 2013/01/13 في 22:55 #

    دكتور هيثم :كنت أتمنى أن تتوخى الدقة فيما يخص ماحدث في قرية قرفا..
    ماحدث أنه تم قتل ابن أخيه للواء رستم (حسام فايز الغزالي)واصابة أخيه فايزاصابات
    بالغة وخطف ابن أخيه جلال فايز الغزالي..وردة فعل عائلة اللواء كانت أقل بكثير مما
    تم ذكره..وهو أمر طبيعي في قرى درعا أنت ابن درعا وخاصة أن القتلة كانوا من القرية ومعروفين بالاسم

    • 2013/01/14 في 01:41 #

      شكرا لدقة المعلومات أخ علي .. سنبلغها للدكتور هيثم ..

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: