غارات جوية في شمال غربي سورية واشتباكات في ريفي دمشق وحلب

121227083035680

“بيروت-ا ف ب”

شنّ الطيران الحربي السوري الخميس غارات جوية في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد، في حين تدور اشتباكات في ريف دمشق وريف حلب حيث يهاجم المقاتلون المعارضون مراكز عسكرية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد أمس ان الطائرات الحربية «نفذت غارات جديدة على ريف جسر الشغور ومدينة معرة النعمان وريفها بالتزامن مع الاشتباكات العنيفة في هذه المناطق» الواقعة في محافظة ادلب.

وكان المرصد أفاد في وقت سابق عن تسجيل ثلاث غارات في محيط معسكر وادي الضيف وعين قريع ومحيط معرة النعمان في المحافظة التي شهدت مناطق عدة منها اشتباكات أمس، لا سيما محيط وادي الضيف الذي يحاصره المقاتلون منذ سيطرتهم على معرة النعمان في التاسع من تشرين الاول (اكتوبر) الماضي.

كذلك، تحدث المرصد عن اشتباكات في جسر الشغور حيث يهاجم المقاتلون حواجز عسكرية.

واشار المرصد الى ان حصيلة الاشتباكات في محافظة ادلب بلغت 11 مقاتلاً معارضاً، متحدثاً عن «مقتل ما لا يقل عن 16 من عناصر القوات النظامية واصابة اكثر من عشرين»، بعضهم في تفجير سيارة مفخخة بحاجز في قرية اليعقوبية ذات الغالبية المسيحية.

وقال المرصد ان الطائرات المروحية قصفت بلدة بنش في المحافظة نفسها، ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص.

في ريف دمشق، استهدف الطيران الحربي بلدة شبعا والمناطق المحيطة ببلدة الذيابية، بحسب المرصد الذي تحدث عن اشتباكات في عدد من المناطق المحيطة بالعاصمة، ومنها تلك الواقعة بين عربين وحرستا ومحيط بلدتي عقربا وبيت سحم، اضافة الى داريا ومحيطها، مع محاولة القوات النظامية «منذ اسابيع فرض سيطرتها الكاملة على المنطقة».

وتحدث المرصد عن سقوط ضحايا جراء تفجير سيارة مفخخة في السبينة بريف دمشق.

من جهته، أفاد التلفزيون السوري الرسمي ان التفجير أدى الى «استشهاد اربعة مواطنين وجرح عشرة آخرين معظمهم من طلاب المدارس».

في محافظة حلب (شمال)، أفاد المرصد بعد ظهر الخميس عن «اشتباكات عنيفة في ريف حلب في محيط مطار منغ العسكري الذي يحاول مقاتلون من عدة كتائب اقتحامه».

وفي خان العسل، دارت اشتباكات بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في محيط مدرسة الشرطة، بينما تشهد المنطقة «قصفاً من القوات النظامية في محاولة لفك الحصار الذي ينفذه مقاتلون من عدة كتائب مقاتلة على المدرسة»، بحسب المرصد.

وكان المرصد تحدث عن اشتباكات عنيفة فجراً في محيط كتيبة للدفاع الجوي قرب مطار النيرب العسكري، مشيراً الى «معلومات» عن سيطرة مقاتلين على اجزاء من محيط المطار.

في محافظة حمص (وسط)، قصف الطيران الحربي بلدة الغنطو، ما أدى الى مقتل رجل وطفل، بحسب المرصد.

واشار المرصد الى ان المقاتلين يشتبكون مع القوات النظامية التي تحاول اقتحام حي دير بعلبة، وتستخدم القصف المدفعي والطيران المروحي.

وأدت اعمال العنف الخميس الى مقتل 49 شخصاً، بحسب المرصد الذي يتخذ بريطانيا مقراً، وأحصى سقوط اكثر من 45 ألف شخص في النزاع المستمر منذ 21 شهراً.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: