الأمم المتحدة: الوضع يزداد سوءاً

09_43_56

“AFP”

حذرت الأمم المتحدة، أمس الأول، من «فقد الأمل» لدى السوريين مع احتدام الحرب في بلادهم وتلاشي آفاق التوصل إلى حل ديبلوماسي ونقص المساعدة الدولية.

وقال مدير العمليات في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية جون غينغ، في نيويورك، إن المنظمة الدولية اضطرت لخفض الحصص الغذائية التي تؤمنها إلى حوالى 1,5 مليون سوري بسبب النقص في الأموال، مضيفا أن «وكالات المساعدة الإنسانية في سوريا تعاني من صعوبات كبرى».

وأعلن غينغ انه مع وجود أربعة ملايين شخص يحتاجون للمساعدة داخل البلاد وأكثر من 500 ألف شخص مسجلين كلاجئين في الخارج «تزداد صعوبة القيام بالأمور الأساسية لمساعدة الناس على الاستمرار». وتابع «الناس يفقدون الأمل، لأنهم لا يرون في الأفق سوى المزيد من العنف ولا يرون سوى تدهور» للوضع.

ومع عدم تلبية النداءات الحالية إلا بالكاد بنسبة 50 في المئة، أطلقت الأمم المتحدة أوسع نداء لجمع 1,5 مليار دولار للسنة المقبلة.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: