لافروف: الحرب الدائرة في سورية هي حرب استنزاف وتدمير لافائز فيها

mepanorama41223

“يورونيوز عربي”

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس20/12/2012، أن الحرب الدائرة في سورية هي حرب استنزاف وتدمير متبادل ولن يكون فيها فائز”.

جاء ذلك بحديث صحفي لقناة “يورونيوز” تطرق فيه إلى قضايا عدة ، من بينها قضايا التعاون مع الاتحاد الأوروبي وموضوعاتها الرئيسية، إضافة إلى الأزمة السورية وتطوراتها في ضوء الأحداث الأخيرة التي تشهدها هذه البلاد.

اليكم النص الكامل للمقابلة:

سؤال: ما هو الموضوع الأكثر حيوية على جدول أعمال قمة روسيا الاتحاد الأوروبي من وجهة نظركم؟

جواب: أعتقد ان لدينا بشكل مبدئي جدول أعمال ثابتا في العلاقات مع الاتحاد الاوروبي. فجميع القضايا الهامة تتم معالجتها على مدار العام. أما في القمة التي تعقد مرتين في العام فيجري استيضاح الخلاصات الرئيسية، والتقرير الخاص بالحالة التي وصل إليها هذا الموضوع أو ذاك على جدول الأعمال بالنسبة لروسيا والاتحاد الأوروبي.

تقليديا يعتبر حوار الطاقة “العمود الفقري” لتعاوننا. إن هذا الشكل هو شكل متقدم ومبني على الثقة بدرجة كبيرة للتعاون الذي يشمل القطاعات المختلفة من امن الطاقة لأوروبا. وقد تم إطلاق فرعي خط الغاز “السيل الشمالي” ، وهناك إمكانية لبناء تفريعات إضافية. كما تم الشروع في إنشاء “السيل الجنوبي”، وقد اعلنته العديد من الدول الأوروبية مشروعا قوميا لها.

وبهذا، يمكن القول أننا نتحرك بثقة وثبات في إتجاه رفع مستوى امن الطاقة للقارة الأوروبية. ونريد، وقد تحدث عن ذلك مرارا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن يقوم الاتحاد الأوروبي، لدى تحديده قواعد اللعبة على أراضيه، بفعل ذلك مع مراعاة إحترام الإلتزامات السابقة، وعلى وجه الخصوص إتفاقيات حماية الاستثمارات. ويكمن الأمر أنه في حالة تطبيق “حزمة الطاقة” الثالثة بأثر رجعي، ومثل هذه المحاولات موجودة، فإنها ستدخل في تعارض مباشر مع الإلتزامات القائلة بعدم تعقيد ظروف ممارسة الأعمال. إن مثل هذه الإلتزامات تم تبنيها عبر القنوات الثنائية بين روسيا وبلدان الاتحاد الأوروبي. وهي داخلة كذلك في الاتفاقيات السارية حول الشراكة والتعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي . ولدينا اقتراحات محددة حول ما الذي ينبغي فعله حتى يتمتع الاتحاد الاوروبي بحقوقه، وفي ذات الوقت لم تتضرر أو تنتهك الاتفاقيات السارية.

سؤال: هل يعني هذا أن الموضوع الرئيسي للقمة هي مسائل الطاقة؟

جواب: سنناقش كذلك الوضع الخاص بالاتفاقية الأساسية الجديدة مع الاتحاد الأوروبي، وهو موضوع أوسع وأشمل من مسألة التعاون الاقتصادي. بعد انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية، بما في ذلك بدعم فعال من جانب الاتحاد الأوروبي، اعتقدنا أن مسائل نظم التجارة والاستثمار، التي اخرت توقيع الاتفاقية الاساسية الجديدة سيتم تسويتها سريعا بناء على القرارات التي اتخذت في إطار انضمام بلدنا إلى منظمة التجارة العالمية. فالشركاء يريدون اكثر من “منظمة التجارة العالمية +”، او بعبارة أخرى ، يريدون تنازلات إضافية من جانبنا، ونحن نوضح أن هذا الأمر غير واقعي.

نحن نعمل فقط في إطار الإلتزامات التي أخذناها في إطار منظمة التجارة العالمية. يجب أن نفهم كيف سيتكيف مع هذا الوضع قطاع الأعمال الروسي وقطاع الصناعة والزراعة والقطاع المصرفي وغيرها من القطاعات. آمل ان ينتصر العقل الراجح والفطرة السليمة وان نتمكن من توقيع الاتفاقية سريعا. في هذه المرحلة لا يمكننا الذهاب أكثر مما كان مشروطا لدى الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، ولكن في المراحل القادمة واللاحقة، وقد أشار إلى ذلك كثيرا الرئيس بوتين، نحن على استعداد للتحرك في اتجاه إقامة منطقة تجارة حرة وإلى أشكال أكثر عمقا للتكامل.

لقد طرح الرئيس الروسي فكرة إقامة فضاء اقتصادي وإنساني موحد من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادئ. وعند الحديث عن التقييم الانساني لهذا الفضاء من الأهمية بمكان التحرك السريع نحو الغاء نظام التأشيرات. لقد جرى الاتفاق منذ عام مضى على “قائمة الخطوات المشتركة ” التي ينبغي على الطرفين اتخاذها، بما في ذلك اصدار جوزات السفر البيومترية للمواطنين الراغبين في السفر، وكذلك رفع كفاءة الرقابة على الحدود، وتوقيع اتفاقيات إعادة المواطنين الى دولهم . ونحن نقوم بتنفيذ كل هذه الخطوات. نحن نزور دول الاتحاد الاوروبي ورئيس المفوضية الاوروبية يزور بلدنا ويتابع وينظر كيف يجري تنفيذ “قائمة الخطوات المشتركة”. آمل أنه في المستقبل القريب سيكون باستطاعتنا أن نخبر بعضنا البعض ونقرر أن “القائمة” استنفدت وأن كل الخطوات قد نفذت وان باستطاعتنا الانتقال للمفاوضات الخاصة باتفاقية إلغاء التأشيرات للرحلات قصيرة الأجل للمواطنين.

هناك موضوع أخر هام الا وهو التعاون في مجال السياسة الخارجية ، وقبل كل شيء في مجال تسوية الأزمات. هناك مشروعات وثائق من شأنها وضع اساس قانوني لتعاوننا، بما في ذلك عند تنفيذ عمليات حفظ السلام. ونحن لدينا مثل هذه الخبرة، فقد عملنا معا (مع الاتحاد الأوروبي) في البلقان وفي افريقيا- جمهورية افريقيا الوسطى وفي التشاد. والآن تجرى عملية مكافحة القرصنة “أطلنطا” عبر التنسيق مع الجهود المماثلة للأسطول البحري الحربي الروسي. وسيكون هذا هو المحتوى الأساسي لتعاوننا على مدى زمني طويل، لأن كل هذه الموضوعات طويلة الأمد بطبيعتها. أعول أن التقدم، قد يكون غير سريع جدا، ولكن ثابت بدرجة كافية.

سؤال: الآن الازمة الدولية الأساسية – هي الأزمة السورية. هل ستتغير مواقف الاتحاد الاوروبي، وروسيا بدرجة ما، بعد توحد المعارضة السورية واعتراف فرنسا والولايات المتحدة بها؟

جواب: إن شركائنا الغربيين وقفوا منذ مرحلة مبكرة من هذه الأزمة إلى جانب طرف واحد وهو المعارضة. لقد صرحوا أنه ليس هناك مكان لبشار الاسد في هذا العالم وانه غير شرعي. يحتمل أنهم عولوا أن النظام سينهار ويسقط سريعا. الآن الكثيرون منهم يعترفون أن هذا لم يكن صائبا بصورة تامة. إن رفض شرعية النظام في المرحلة الأولية للأزمة، من وجهة نظري، كان خطأ. الآن يبدو الوضع الذي يتطلب من جميع الأطراف الوقف الفوري للعنف والشروع في المفاوضات دون شروط مسبقة هو الأكثر واقعية.

وقد تبنينا منذ البداية هذا الموقف. وواصلنا العمل مع النظام وكل جماعات وفصائل المعارضة دون استثناء. ونقول لهم جميعا نفس الشيء “ينبغي عليكم التفكير في شعبكم وفي بلدكم. لتتفقوا على وقف إطلاق النار. ولتجلسوا خلف طاولة المفاوضات. عينوا الوفود التي ستقوم بخوضها”. اتفقوا على الآلية اللازمة للانتقال من النظام القديم إلى الشكل الجديد، الأكثر ديمقراطية وانفتاحا الذي تحتاجه بلادكم. وقد تم الاتفاق على هذا المسلك يوم 30 يونيو/حزيران الماضي في جنيف اثناء لقاء “مجموعة العمل”. وروسيا تتبع بدقة الالتزامات المنصوص عليها في البيان الذي تم تبنيه في اللقاء المشار إليه والذي ينص على: اجبار كافة الأطراف السورية على وقف اطلاق النار وتحديد المفاوضين والاتفاق على آليات المرحلة الانتقالية. هذه الأفكار بالذات تم ادراجها بصورة توافقية في بيان جينيف، ونحن ننقلها بشكل جازم إلى الحكومة السورية وإلى جميع مجموعات المعارضة. شركائنا الغربيون للأسف لا ينفذون الالتزامات التي اخذوها على عاتقهم في جنيف ويضعون الرهان على النصر الحصري للمعارضة. وفي ذات الوقت يقولون أنه في حالة رحيل الاسد يمكن البدء في المفاوضات.

يجب اختيار وتحديد الأولويات. إذا كانت الأولوية هي انقاذ حياة الناس، إذن يجب إجلاس الأطراف السورية خلف طاولة المفاوضات دون شروط مسبقة. أما إذا كانت الأولوية هي “الإطاحة” بالأسد، فينبغي الانطلاق حينها من أن هذا الامر سيتطلب وقتا وعددا كبيرا جدا من الضحايا الجدد بين السوريين البسطاء. إن محاولات تصوير الأمر بشكل وكأن روسيا بمجرد ان تقول للأسد ارحل فهو على الفور سينفذ ذلك، هي محاولات استفزازية تماما بوسائل عقيمة. فالجميع يعلم جيدا ان هذا الأمر ليس في أيدينا ولا يتوقف علينا.

سؤال: هل تعتقدون بإمكانية إنتصار المعارضة ورحيل الأسد؟

جواب: في هذه الحرب لن يكون هناك فائز. فالحرب الدائرة هي حرب تدمير متبادل. أمور فظيعة ومريعة تحدث في الأيام الأخيرة في داخل وحول مخيم اللاجئين الفلسطينيين. وهناك محاولات لجر الفلسطينيين والزج بهم وتوريطهم في هذا العداء الداخلي. وهم منقسمون، فجزء منهم يؤيد النظام والجزء الأخر يدعم المعارضة، في الوقت نفسه بعضهم يدعم مجموعات بعينها والبعض الأخر مجموعات أخرى. إن هذه الحفرة تمتص بشكل اعمق طبقات جديدة وقطاعات جديدة من السكان، بما في ذلك الآن اللاجئون الفلسطينيون.

لن يكون هناك فائزون أو منتصرون في هذه الحرب، وأعتقد ان الجميع يعرفون ذلك. ولكن بقولهم ذات مرة بانهم لن يخوضوا أية مفاوضات مع الأسد هم أدخلوا انفسهم إلى المصيدة ولا يعرفون كيف يخرجون منها. فالتاريخ يحفظ لنا حالات من حروب الاستنزاف. ولم تنته هذه الحالات ابدا بنتائج طيبة.

سؤال: هل روسيا مستعدة للاعتراف بالمعارضة السورية الموحدة؟

جواب: نحن لسنا بحاجة للاعتراف بأحد. نحن نعمل مع جميع الأطراف التي تمثل مجموعات محددة من المعارضة السورية دون استثناء. كما اننا مستعدون للعمل مع “الائتلاف الوطني” وأي هيكل أخر قد يظهر على الساحة السياسية من جانب المعارضة. الأمر المهم لا يكمن في “الاعتراف”، الأمر المهم هو “دفع” الجميع في اتجاه واحد. أما إذا كان الاعتراف بمجموعة بعينها يستخدم لهدف واحد وهو تحويل الأموال والسلاح لها وتقديم الدعم المادي والمعنوي لها، فإن هذا يعني التدخل في الصراع إلى جانب أحد الأطراف. هذا كل ما في الأمر.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: