الثورة السورية: التقرير اليومي الشامل الثلاثاء 18-12-2012

هيئة التنسيق الوطنية – التقرير اليومي الشامل

محافظة حماة:سيسقط النظام بايد السوريين

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة المسلحة في مدن وبلدات حلفايا وكفرنبودة وكفرزيتا وحيالين ومناطق اخرى بسهل الغاب بالتزامن مع قصف تتعرض له هذه المناطق وحالات نزوح واسعة , حيث قتل  اربعة مقاتلين منالمعارضة المسلحة  و مالايقل عن ستة من القوات النظامية.

محافظة دمشق وريفها:

قال المرصد السوري أن  مخيم اليرموك  لايزال يشهد حالات نزوح منها وذلك خوفا من القصف واندلاع اشتباكات عنيفة فيه بعد ان سيطر مقاتلون من المعارضة المسلحة  بينهم فلسطينيون على اجزاء واسعة من المخيم . وفي ريف دمشق تعرضت مناطق في الغوطة الشرقية للقصف من قبل القوات النظامية التي استخدمت الطائرات الحربية وقذائف ارضية بالقصف وتعرضت بلدة شبعا ومحيطها للقصف من الطائرات الحربية الحربية وراجمات الصواريخ بالتزامن مع اشتباكات في محيط المنطقة ونفذت الطائرات الحربية المناطق الجنوبي المجاورة للعاصمة دمشق كما وردت معلومات عن ضحايا هم  اربعة مواطنين اثر استهداف سيارتهم قبل بلدة عين منين وأخر  في مدينة داريا متاثرا بجراح اصيب بها خلال القصف على المدينة.

محافظة حلب وريفها:

نشرت وكالة الفرات للآنباء تقريراً عن الأوضاع الميدانية في حلب وريفها جاء فيه: استطاعت كتائب المعارضة المسلحة ببما في ذلك  تنظيم جبهة النصرة , الجماعة التكفيرية الدموية, من السيطرة على كتيبتين للدفاع الجوي احداهم تقع في قرية العدنانية في جبل الحص بريف السفيرة وتبعد 10 كم من جنوب السفيرة، والأخرى في منطقة حندرات بريف حلب القريبة من مدرسة المشاة وهي الكتيبة 602 التابعة للواء 80 دفاع جوي استخدمها النظام السوري ككتيبة مدفعية لضرب الريف الشمالي والتي تبعد حوالي 7 كيلومتر عن مدرسة المشاة واسر 15 جنديا نظامياً بحسب مصدر في المعارضة.
وتأتي هذه التطورات بعد يوماً فقط من انسحاب الجيش النظامي  من كامل مدرسة المشاة بريف حلب بعد حصار دام 22 يوماً استطاع مقاتلو المعارضة المسلحة  من احراز تقدماً على الارض وسيطروا على كامل التدريب الجامعي، وعن حجم الخسائر في معركة مدرسة المشاة نقلت مصادر من المعارضة المسلحة أن الخسائر بالأرقام غير دقيقة من الطرفين، فقد قتل من الجيش الحر قرابة العشرين من بينهم يوسف الجادر رئيس اركان لواء التوحيد وقائد معركة مدرسة المشاة، ومن الجيش النظامي أكثر من خمسين شخص و استسلم وانشق خلال فترة الحصار حوالي 130 جندي وضابط.
وتضاربت الانباء عن حجم الغنائم التي حصدها مقاتلو المعارضة بتحريرهم المدرسة التي اعتبرها بعض المراقبين مركزاً استراتيجيا لتخزين الاسلحة بأنواعها المختلفة، حيث استولىت المعارضة المسلحة على عدد من الدبابات وعربات البي ام ب وانواع اخرى من الاسلحة، وبتحقيق هذا الانتصار يكون المجال مفتوحاً امامهم بالانقضاض على مطاري منغ والنيرب العسكري.
وانسحاب الجيش النظامي من مدرسة المشاة باتجاه السجن المركزي وتحصنه هناك جعل من هذا السجن الوجهة المرتقبة لمقاتلي المعارضة المسلحة، وافادت انباء من داخل السجن المركزي عن فرض المعارضة المسلحة حصار عليهم ونفاذ المؤن وانقطاع الكهرباء ويعاني السجناء اوضاع انسانية قاسية، ويضم سجن المسلمية عدد كبير من السجناء من بينهم 260 معتقلاً سياسياً، وكان النظام قد هدد المعتقلين باستخدامهم كدروع بشرية في حال حاول الجيش الحر مهاجمة السجن وفتح الباب امام المجرمين ما ينبئ بحدوث مجازر هناك.  هذا وما يزال الحصار الذي فرضه عدد من كتائب المعارضة المسلحة  على رأسهم  جبهة النصرة على معامل الدفاع الواقعة بمنطقة السفيرة، وتفيد الانباء بحدوث اشتباكات متقطعة، وتعرض بلدة السفيرة لغارة الطيران الحربي باستمرار، وفقدا اكثر من ثلاثين مدنيين لحياتهم خلال 24 ساعة فقط.

محافظة دير الزور:

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة المسلحة في حي الجبيلة بمدينة دير الزور التي تتعرض بعض احيائها للقصف من قبل القوات النظامية ومقتل مقاتل من المعارضة المسلحة خلال اشتباكات في المدينة , هذا ولايزال مقاتلون من المعارضة المسلحة يحاصرون مطار دير الزور العسكري منذ اسابيع.

محافظة الحسكة:

أفادت مصادر محلية لوكالة الفرات للآنباء  عن قيام النظام السوري بقصف قرى منطقة جبل عبد العزيز القريبة من محطة أبيض لضخ البترول القادم من حقول الرميلان إلى مصفاة حمص، بالمدفعية المتمركزة في قرية الملدية التابعة للخمائل التي تبعد حوالي 13 كم من مركز مدينة الحسكة. وبحسب تلك المصادر فأن قرية الملدية يتواجد فيها كتيبة  مدفعية الجيش السوري وتقوم بقصف منطقة جبل عبد العزيز لوجود اربع كتائب تابعة للمعارضة المسلحة متمركزة في قراها.

محافظة درعا:

دارت مساء أمس اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة المسلحة  في مدينة درعا, كما  راح ثلاثة مقاتلين من المعارضة المسلحة ضحايا خلال اشتباكات مع القوات النظامية في ريف المدينة .

سياسياً:

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر في القوات البحرية الروسية قوله إن “روسيا أرسلت سفنا حربية للبحر المتوسط تحسبا لاحتمال اضطرارها لإجلاء رعاياها من سوريا”. وقال المصدر، الذي لم تذكر الوكالة اسمه، إن “سفينتين هجوميتين وسفينة صهريج وسفينة مرافقة غادرت ميناء في بحر البلطيق الاثنين”. وأضاف أنها “تتجه إلى الساحل السوري للمساعدة في أي عملية إجلاء للمواطنين الروس”.

وفي شأن منفصل وفيما يبدو أنه محاولة من النظام السوري  لإثبات سيطرته على البلاد، قال التلفزيون الرسمي  إن رئيس الوزراء وائل الحلقي قام بزيارة نادرة لمدينة حلب الاثنين وتعهد بتقديم مساعدات قيمتها أربعة ملايين دولار.!!

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: