برنامج صدى المواطنة: تقرير عن اللجنة الطبية السورية

تأسست اللجنة الطبية السورية في نهاية نيسان عام 2011 في مدينة درعا وذلك تلبية للحاجة الماسة لتقديم الدعم الطبي للجرحى والمصابين، اثر الاحتجاجات والمظاهرات التي اندلعت ضد النظام الاستبدادي السوري وما نتج عنها من قمع همجي ووحشي بالرصاص الحي ضد المدنيين العزل، ومن ثم ما لبثت أن اسست فرعا لها في مدينة باريس لرفد اللجنة بالنشاطات والتبرعات اللازمة لعملها في الداخل حيث أنها تَبذل جهودا كبيرة في مجالات العمل الإنساني و الاغاثي تصب في خدمة المقاومة المدنية والحراك الاجتماعي.

واعتمدت اللجنة الطبية السورية على القواعد الطبية الإنسانية المُعتمدة دوليا ، أي أنها ترفض أي تمييز بين الضحايا على أساس الانتماء السياسي أو المذهبي أو القومي وتَعتبر مهمتها تقديم العون الطبي بدون أي تمييز أو تفضيل ، فأخذت على عاتقها عدة مهمات منها:

* تقديم العون والمساعدات الطبية وتوفير الدواء والأدوات بما فيها إنشاء العيادات الطبية والصحية عبر شبكة علاقات داخل وخارج سورية.

* تأمين نقل المصابين لأماكن تسمح بعلاجهم بشكل آمن والتعاون مع كل الأطباء من أجل أفضل حماية ورعاية وإعادة تأهيل لكل مصاب.

* إغاثة النازحين واللاجئين قدر الامكان وتأمين الرعاية الطبية لهم ولوازمهم الأساسية والضرورية في أماكن لجوئهم.

هذا وقامت اللجنة الطبية السورية بعدة حملات منذ أشهر عملت خلالها على توزيع آلاف السلل الغذائية والصحية والتبرعات العينية على العائلات النازحة في دمشق وريفها والسويداء والحسكة ، كما تبنت بداية حملة “بسمة طفل” بمناسبة عيد الفطر الفائت فقامت بتوزيع الحلوى والهدايا والألعاب على أكثر من الف طفل من أطفال العائلات النازحة إلى دمشق و ريفها و الحسكة و السويداء و حمص. وتم كذلك توزيع مئات علب لحليب الأطفال الرضع على اغلب العائلات النازحة في ذات المناطق .

كما واستبقت اللجنة الطبية التحضيرات لفصل الشتاء فاطلقت حملة “غطاء من الحب لأطفالنا” من أجل العمل على تامين البطانيات و الملابس الشتوية والبيجامات والجوارب لأكثر من ألف نازح في دمشق و ريفها و السويداء و الحسكة و حمص واستمرت الجهود من أجل توسيع الحملة لتشمل درعا و حلب و السلمية حيث وزعت هذه الاحتياجات خلال الأسبوع الأخير من شهر تشرين الأول.

إلى ذلك قامت اللجنة الطبية بالتحضير لحملة تسعى من خلالها إلى تأمين مستلزمات الدراسة و القرطاسية للأطفال النازحين في محافظات دمشق و ريفها و السويداء و الحسكة و حمص و حلب و درعا و السلمية و من المقرر البدء بهذه الحملة مع بداية السنة الجديدة 2013.

كما تابع الأطباء المتطوعين القيام بزيارات دورية للنازحين في مدارس دمشق و ريفها و في حمص و ريفها للإشراف على حالتهم الصحية و معالجتهم من الأمراض التي يتعرضون لها ، وتم تأمين الادوية اللازمة لجميع المرضى في هذه المدارس عن طريق بعض التبرعات من شركات الأدوية المحلية ، فيما تم شراء الباقي.

علاوة على ذلك فقد قامت اللجنة الطبية بالتواصل مع مكتب المبعوث الدولي السيد الأخضر الإبراهيمي ، فتم عرض نبذة عن أعمال اللجنة مع التركيز على استقلالية عملها عن أي توجه سياسي و تركيزها على الموضوع الإنساني حصراً . و صير إلى الاتفاق مع المسؤولين على متابعة التواصل من أجل التشاور و التنسيق في العمل الإغاثي و دعمه و تطويره .

كما يجري العمل على الاتصال مع المنظمات و الهيئات العاملة في الإغاثة من أجل المساعدة في تامين لوازم النازحين في المناطق المختلفة، والتي تعجز إمكانيات اللجنة عن تغطيتها ، حيث تعمل على متابعة التواصل معهم من أجل التشاور و التنسيق في العمل الإغاثي و دعمه و تطويره .

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: