هيئة التنسيق تناشد الضمائر الحية من أجل حماية الطفولة في سورية

 386259_331074643573083_1377924401_n

مع كل الأمل الذي حملته لنا ثورة الحرية والكرامة التي بدأها أطفال درعا ، مع كل ذلك القمع والقتل والترويع من قبل النظام ، ومع زج أطراف دخيلة على المجتمع السوري في قلب الصراع من أجل أهداف تخرج عن أخلاقيات الثورة وقيمتها الأساسية ، ومع كل تلك التضحيات النبيلة والآلام  ، نجد انفسنا أمام مأساة انسانية تكاد تكون الأخطر على وجه البسيطة , مأساة قل نظيرها ، تتمثل بالنيل من الجيل الذي بدأ بالثورة ، جيل الأطفال الذين اعتبرناهم وما زلنا ورثة مستقبل المواطنة الحر ، حيث يجري الزج بهم كي يكونوا وقوداً أو أدوات للصراع ، سُلحوا وامتهنت طفولتهم في الساحات والميادين بإجرام وإصرار ، وبتنا نراهم أمام العدسات يقتُلون و يَحملون السلاح ، وكأن بهم يتحقق الحسم !!! وباستلاب بسمتهم وجز جذور براءتهم يتحقق النصر المؤزر !!! فبئس هكذا انتصار وبئس هكذا فكر لن يؤدي إلا لإجهاض معنى الإنسان والإنسانية في مجتمع بأكمله، نناشد جميع الضمائر السورية الحية والمخلصة من جميع الإتجاهات والمشارب أن يشاركوا في منع هدر كرامتنا وانسانيتنا ، و أن يقوموا بالمستطاع من أجل وقف اغتصاب الطفولة وبراءة الجيل القادم ، جيل سورية القادمة ، إنهم ورثتنا في الوطن السوري المنشود و واجبنا أن أن نبني فيهم الطفولة الحقة بدلاً من توريثهم الحقد و الإنتقام و القتل .

 

المكتب الاعلامي في هيئة التنسيق الوطنية / المهجر

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: