مسؤول أممي: الوضع في سورية “خطير”.. ويجب اتخاذ تدابير وقائية في سورية والدول المجاورة لها

84232-eliasson

“UPI”

وصف نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون, يوم الثلاثاء, الأوضاع في سورية “بالخطيرة”, مطالبا باتخاذ “تدابير وقائية” في سورية والدول المجاورة لها.

وقال المسؤول الاممي, في تصريحات للصحفيين, نشرتها وكالة (يونايتد بريس انترناشيونال) الامريكية, ان “الوضع في سورية يزداد خطورة ويستدعي اتخاذ تدابير وقائية ليس لسورية وشعبها فحسب، بل لدول الجوار”.

وتشهد عدة مناطق في سورية, أعمال عنف واشتباكات, بالتزامن مع اعمال قصف وتفجير خاصة في دمشق وريفها, أدت الى سقوط ضحايا وجرحى، ترافق مع ظروف إنسانية سيئة, الأمر الذي إلى نشوء حركة نزوح الى داخلية وخارجية, هربا من الأوضاع السيئة.

وأشار الياسون الى أنه “مع كل اسبوع وشهر يمر يزداد الوضع السوري خطورة، ويأخذ ابعاداً طائفية وإثنية ودينية في هذا الصراع الخطير أصلاً، ما ينعكس على اوضاع اللاجئين السوريين”.

وتقول الامم المتحدة ان هناك حاليا 460 الف لاجىء في دول مجاورة لسوريا وفي شمال افريقيا اضافة الى 20 الفا اخرين في اوروبا.

وتشهد الدول المجاورة لسورية تدفقا هائلا للنازحين السوريين, هربا من اعمال القصف والعنف التي تشهدها مناطقهم, في وقت تتحدث تقارير عن ظروف انسانية سيئة يعيشها اللاجئون السوريون في المخيمات وخاصة في مخيم الزعتري في الاردن.

وأضاف الياسون “هناك اتصالات تجري بيننا وبين ممثلنا الى سورية الأخضر الإبراهيمي، ونأمل في أن نرى تقدماً باتجاه السلام”.

ورحبت عدة دول عربية وغربية بتعيين الابراهيمي مبعوثا امميا, مبدية دعمها جهود الوساطة التي سيقودها من اجل حل الازمة السورية, في حين اعلن الابراهيمي مرارا ان الازمة السورية خطيرة , كما ان مهمته ستفشل, داعيا المجتمع الدولي الى تقديم الدعم له, فيما اعلنت الحكومة السورية انها ستبذل كل مابوسعها من اجل دعم مهمته.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: