الثورة السورية: التقرير اليومي الشامل الإثنين 10-12-2012

هيئة التنسيق الوطنية – التقرير اليومي الشاملسيسقط النظام بايد السوريين

* نشر ناشطون على شبكة الانترنت شريط فيديو يظهر مجموعة من مقاتلي المعارضة ,زعم انهم ينتمون للواء خالد بن الوليد,  يضعون ساطوراً بيدي طفل ويشجعونه على قتل رجل مكبل ومرمي أرضاً  بحجة انه موالي او شبيح للنظام السوري, وهذا ماقام الطفل بفعله حيث هوى بالساطور على رقبة الرجل الأسير وسط صيحات الهتاف له من قبل مسلحي المعارضة  من حوله. اننا في ادارة تحرير موقع هيئة التنسيق الوطنية  اذ تمنعنا أخلاقنا الإنسانية والسياسية ومبادئنا الاعلامية من نشر الشريط او وضع اي رابط له , فاننا نعلن شجبنا وتنديدنا لهكذا افعال وحشية اياً كان مصدرها ونعلن اننا دائماً سننشر الاخبار المتعلقة بهكذا انتهاكات خطيرة بهدف توثيقها اعلامياً.

محافظة دمشق:

دارت اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة المسلحة بالقرب من مسجد الحنابلة في منطقة الشيخ محي الدين الواقعة بين حيي الصالحية وركن الدين بمدينة دمشق, حيث قامت القوات النظامية صباح اليوم بمحاصرة عدد من الابنية في المنطقة دارت على إثرها اشتباكات هي الاعنف في المنطقة منذ بدء الثورة استمرت لعدة ساعات سقطت خلالها قذيفة هاون بالقرب من المنطقة كما اورد شهود عيان عن استشهاد ثلاثة مواطنين هم طفل قضى برصاص عشوائي خلال الاشتباكات ومقاتلان اثنان من الكتائب الثائرة يشار الى ان المنطقة تشهد الان انتشارا امنيا كثيفا بعد توقف الاشتباكات وذلك بحسب ما اورد المرصد السوري.

محافظة حماة:

دارت اشتباكات فجر وصباح اليوم بين القوات النظامية ومقاتلين قادمين من محافظة ادلبينتمون لواء شهداء سراقب وجبهة النصرة, الجماعة التكفيرية الإرهابية الدموية, في قرية اثريا التابعة لمحافظة حماة والواقعة على طريق الرقة واسفرت الاشتباكات عن 6 ضحايا من القوات النظامية واسر 13 جندي والاستيلاء على 6 اليات دوشكا وشيلكا كما اصيب سبعة مقاتلين بجرح بينهم 2 بحالة خطرة , هذا وأوردت بعض اللجان الحقوقية الاخبارية انه لايزال المقاتلون من جبهة النصرة , الجماعة التكفيرية الارهابية الدموية, يحاصرون حاجز للقوات النظامية في المنطقة التي تبعد نحو 20 كم عن مسقط راس وزير الدفاع السوري.

محافظة ادلب:

راح  ما لا يقل عن سبعة من القوات النظامية ضحايا إثر كمين نصبه لهم مقاتلون من المعارضة المسلحة في المنطقة الجنوبية الغربية من معرة النعمان كما وردت انباء عن اعطاب آلية للقوات النظامية خلال الكمين كما تعرضت القرى المحيطة بمدينة معرة النعمان للقصف من قبل القوات النظامية.

محافظة دير الزور:

نفذت القوات النظامية حملة دهم واعتقالات في حيي الجورة وطب الجورة بمدينة دير الزور بالتزامن مع اشتباكات تدور في حي الجورة بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة المسلحة, كما تعرضت عدة احياء في المدينة للقصف من قبل القوات النظامية .

محافظة حلب:

دارت اشتباكات متقطعة بين القوات النظامية ومقاتلين من المعارضة المسلحة في منطقة الليرمون ومحيط فرع المخبارات الجوية في حي الزهراء بمدينة حلب. هذا ولاتزال مواد العيش الرئيسية من خبز وماء غير متوفرة في المدينة لليوم السابع على الاقل.

محافظة حمص:

تتعرض مدينة الرستن للقصف من قبل القوات النظامية كما شهدت بلدتي تلبيسة وقلعة الحصن بريف حمص للقصف من قبل القوات النظامية ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.

سياسياً:

جدد رئيس هيئة التنسيق الوطنية في المهجر الدكتور هيثم منّاع رفض الهيئة لأساليب تعامل التحالف الغربي-الخليجي مع الاحداث في سوريا من خلال دعوتها الشكلية لعقد مؤتمر اصدقاء الشعب السوري في المغرب خلال الاسبوع الجاري معتبراً ان هذا التحالف يدعم اطراف غير ديمقراطية على حساب التيارات الديمقراطية وعلى حساب كرامة الانسان السوري. وقال منّاع في مقالة نشرتها صحيفة القدس العربي أن : لم تكن جلسات الدوحة أنموذجا للحوار الديمقراطي بقدر ما شكلت مطبخا تآمريا لتقاسم الصنائع والبضائع. الهمّ عند البعض التواجد الشخصي، عند البعض الآخر النسبة الحزبية…. لذا اعتبرنا ما جرى في الدوحة خطوة إيجابية من حيث توحيده لأطراف تنتمي لمدرسة العيش من الثورة لا العيش من أجل الثورة. (( النص الكامل للمقال متوفر على موقع الهيئة الرسمي نقلاً عن القدس العربي))

من ناحية أخرى ,أكدت روسيا معارضتها وضع أي شروط مسبقة قبل إجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة، مشددة على أنه لا يمكن فرض خطط حول مستقبل سوريا السياسي من الخارج.

هذا على الرغم من ظهور مؤشرات إضافية على تقارب أميركي – روسي حول الأزمة السورية في الاجتماع الثالث الذي يضم الطرفين خلال ايام، حيث اعلن المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، عن توافق تجلى في لقاء جنيف أمس على أن الحل السياسي للأزمة ما زال ممكناً، وأنه يجب أن يكون بناء على «اتفاق جنيف» في 30 حزيران الماضي.

في هذا الوقت، دعت اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري، في ختام اجتماعها في الدوحة، الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي لتسهيل بدء مرحلة الانتقال للسلطة، مؤكدة دعمها لمهمة الإبراهيمي.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: