“الائتلاف الوطني” يرجئ تشكيل حكومة مؤقتة لما بعد مؤتمر “أصدقاء سوريا” بالمغرب

قال مصدر سوري، شارك باجتماعات “الائتلاف الوطني” المعارض بالقاهرة، يوم الأحد، إن الائتلاف أرجأ مناقشة تشكيل حكومة مؤقتة إلى ما بعد مؤتمر أصدقاء سوريا المقرر عقده بالمغرب في الـ 12 من الجاري، مشيرا إلى أن الائتلاف انتخب جورج صبرا نائبا ثالثا لرئيس الائتلاف.

ونقلت وكالة (الشرق الأوسط) المصرية للأنباء، عن المصدر السوري، قوله إن “الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية قرر تأجيل تشكيل الحكومة الانتقالية لما بعد مؤتمر أصدقاء سورية في مراكش”، مشيرا إلى أن “ذلك التأجيل جاء الى حين استكمال الاعتراف الدولي بالائتلاف”.

ودعا قادة الائتلاف، بحسب تقارير إعلامية بشكل طارئ لعقد هذا الاجتماع في القاهرة لحسم قضية الحكومة المؤقتة قبل مؤتمر “أصدقاء سوريا” في مراكش.

وكشف عضو “الائتلاف الوطني” المعارض، عبد الباسط سيدا، في وقت سابق الأحد، أن التوجه العام لتشكيل الحكومة الانتقالية ينحو لأن تكون مصغرة، وتقتصر على الوزارات السيادية والضرورية للشعب السوري، مشيرا إلى أن الائتلاف يتطلع الى تشكيل الحكومة في مراكش خلال انعقاد مؤتمر أصدقاء الشعب السوري هناك، أو على الأقل ترشيح رئيس هذه الحكومة.

وأضاف المصدر أن “الائتلاف استقر على تشكيل مجلس تنفيذي جديد وهيئة عسكرية وذلك بالتشاور مع قادة الجيش الحر لتوحيد الفصائل المقاتلة تحت مظلة عسكرية واحدة”، مشيرا إلى أن “الائتلاف اتفق على وضع هيكل له، ونظامه الداخلي ولجانه المختلفة، وسوف يتم الاعلان عنها في مؤتمر صحافي تعقده قيادة الائتلاف في وقت لاحق يوم الأحد”.

وكان المتحدث باسم “الجيش الحر” بسام الدادا قال، السبت، إنه تم انتخاب العديم سليم ادريس رئيسا لهيئة القيادة الموحدة للجيش الحر، وهي مجلس الدفاع الأعلى، المؤلفة من30 من كبار الضباط سيشرفون على العمليات القتالية في مختلف انحاء سورية”، مضيفا أنه “فاز العقيد مصطفى عبد الكريم بمنصب معاون الرئيس، والعقيد عبد القادر صالح كمساعد لرئيس الأركان.

وذكرت وكالة (الأناضول) التركية للأنباء أن “أعضاء الائتلاف قرروا في اجتماع القاهرة اختيار جورج صبرا نائبا لرئيس الائتلاف”.

وباختيار رئيس “المجلس الوطني” المعارض جورج صبرا نائبا لرئيس الائتلاف يصبح صبرا النائب الثالث بعد رياض سيف وسهير الأتاسي لرئيس الائتلاف معاذ الخطيب.

وأشارت الوكالة إلى أن “كتلة المجلس الوطني ضمن الائتلاف هي من تزعم خيار تأجيل تشكيل الحكومة”، مضيفة أن “الكتلة رأت أن الحكومة المؤقتة تحتاج لمقرات آمنة بالداخل السوري ودعم مادي، وقبل ذلك اعتراف دولي كامل، وهو ما يمكن الحصول عليه في مؤتمر مراكش”.

وكان رئيس الائتلاف معاذ الخطيب أشار، السبت، إلى أن الائتلاف يسعى إلى الحصول على اعتراف أكبر عدد من الدول.

ورحبت عدة دول غربية وعربية بتشكيل “الائتلاف الوطني”, في حين اعترفت به الجامعة العربية كممثل لتطلعات الشعب السوري، ومحاور رئيسي، كما اعترف به مجلس التعاون الخليجي وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وأميركا والاتحاد الأوروبي ممثل شرعيا للشعب السوري, كما شددت على اهمية تقديم المساعدات له.

وتزداد حدة المواجهات، في الأسابيع الأخيرة، بين الجيش ومسلحين معارضين لا سيما في دمشق وريفها، حيث تدور معارك عنيفة بين الطرفين بالقرب من مطار دمشق الدولي، ما تسبب في قطع طريق المطار لعدة مرات، وتعليق بعض شركات الطيران لرحلاتها، إضافة إلى إغلاق بعض الطرق المؤدية إلى العاصمة لمرات عدة في الأيام الماضية.

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: