بسام يوسف: الأزمة السورية دُوِلت و رحيل النظام هو بوابة الحل

bassam

“Syrian-NCB”

القيادي في حركة معاً الأستاذ بسام يوسف يحل ضيفاً علينا وكان لنا معه هذا الحوار السريع.. استاذ بسام مرحبا بك في موقع هيئة التنسيق الوطنية..

س:استاذ بسام ما هي تصوراتك المستقبلية  للوضع الحالي في سوريا ؟ و برأيك ما مدى نسبة نجاح خطة الابراهيمي بالفترة القادمة ؟

ج:تبدو الفترة القادمة وفي المدى المنظور سوداء وتبعث على الخوف , عندما يكون الطرفان المحددان لمسار الصراع مسلحان , وليس لاحدهم القدرة العسكرية على حسم المعركة ,وكل منهما تقف وراءه اطراف اخرى تخوض حروبها وصراعات نفوذها عبرهما يكون الثمن باهظا .

لابد لحسم المعركة لصالح الوطن من خوضها من قبل طرف وطني ذو اجندة وطنية واضحة تطمئن كل الشعب السوري ان هذه المعركة هي معركته وان حسمها هو مصلحة الوطن .

لهذا نحن مطالبون جميعا بانجاز تحالف وطني حقيقي سياسي عسكري , ذو برنامج وطني ينجز اسقاط النظام ويؤسس لدولة مدنية ديمقراطية قادرة على الحياة والتطور .

لنتفق انه في البداية لابد من القول ان رحيل هذا النظام هو بوابة الحل , وبغير هذا لا يمكن الحديث عن أي حل , هذا النظام لم يعد من المقبول اطلاقا القول انه جزء من الحل ,هو الازمة وهو نكبة سورية , وزواله هو بداية انتقال سورية الى سكة معافاتها وتطورها , ويبدو أن النظام لن يرحل الا عبر بوابة السلاح ,هذا يضعنا امام مأزق تاريخي ,فالعبور الى الوطن عبر مخاضات الدم والدمار هو مأساة أكثر مما هو انتصار لكن النظام يصر على ذلك وليس أمام الشعب بديلا آخر , كما أن هذا الخيار يفتح الباب أمام احتمالات أخرى لاتقل كارثية ولن يكون خطرها محصورا باحتمالات التدخل الخارجي ولا الحرب الأهلية ….بل قد يتسع لما هو أكثر خطورة .

-بخصوص مهمة الإبراهيمي , فإنني أميل الى القول أنها محكومة بالفشل , لعدم قبولها من أغلب الأطراف المعنية بالشأن السوري , والتصريحات التي يطلقها البعض حول قبوله بمهمة الابراهيمي , هي عموما للتداول الاعلامي وليست لاي هدف آخر .

س:مارأيك بمؤتمر الدوحة والتيار المعارض الجديد الذي اضيف لقوى المعارضة السورية  .. ماذا  يمكن ان يضيف على متغيرات الوضع وهل تشكيله سيوحد من المعارضة ام يبقي الوضع على ماهو عليه .. وحبذا لو توضح لنا كيفية طرح اسمك ضمن قائمة المدعوين وعدم حضورك لمؤتمر الدوحة؟

ج:مؤتمر الدوحة والذي تمخض عنه الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة , هو باختصار مرحلة جديدة من مراحل الثورة السورية , ورغم أن بعض الأطراف الدولية كانت وراءه , أكثر مما كانت القوى المنضوية فيه , إلا أن هذا لا يعني أن نتهمه , فالأزمة السورية شئنا أم أبينا دولت , وربما كان للمعارضة واخفاقاتها دور في هذا التدويل , لكن الدور الأكبر في تدويل الأزمة السورية يتحمل النظام المسؤولية الأكبر فيه , فهو من أدخل الأطراف المؤيدة له كأطراف في الصراع , وهو من اختار العنف سبيلا وحيدا للتعامل مع الشعب السوري .

هذا الائتلاف مطالب بتشكيل جسد موحد للمعارضة بشقيها السياسي والعسكري , ومطالب بانجاز برنامج سياسي , وبوضع خطط وطنية لملاقاة الاستحقاقات القادمة , وأظن أن على أطياف المعارضة كلها مد يد العون لهذا الائتلاف وعدم وضع العصي في عجلاته .

إذا كان هناك بعض الثغرات في آلية تشكيل هذا الائتلاف وفي عدم امتلاكه لخطط واضحة وبرنامج واضح , فإن هذا يحتم علينا أن نعمل على تصحيح وتصويب الخطأ , وأتمنى على الائتلاف العمل على تلافي هذه الثغرات ودعوة كامل الأطراف المعارضة للمشاركة , وأن عليه العمل على تحجيم القوى التي تسعى للهيمنة وإقصاء الآخرين لغايات حزبية أو شخصية , وأن يعمل على ضبط العمل العسكري تحت قيادة سياسية تمثل الشعب .

اما عن دعوتي , فقد تم دعوة حركة (معاً ) للمشاركة , وكنت ممثل الحركة في هذه الدعوة , ورأت الحركة أن تأخذ وقتها لدراسة الائتلاف , ولمعرفة تفاصيل أكثر , سيما أن الدعوة كانت سريعة ولا تتيح للحركة وقتا كافيا لذلك , ولهذا لم أشارك في اجتماع الدوحة , لكن الحركة أعلنت في بيان لها أنها تقف مع أي مسعى من شأنه أن يوحد المعارضة وينجز وحدتها الحقيقية .

المكتب الإعلامي-هيئة التنسيق الوطنية

التصنيفات : اللقاءات الصحفية

One Comment في “بسام يوسف: الأزمة السورية دُوِلت و رحيل النظام هو بوابة الحل”

  1. عمر علي
    2013/03/27 في 19:48 #

    ان كان الهدف اسقاط النظام ……..الهدف لن يتحقق ……..وكما تتاجرون بالشعب السوري وتتحدثون عن الشعب ومصالح الشعب
    انتم لكم مؤيدوكم والحكومة السورية لها مؤيدون …..
    المؤكد اليوم ان الشعب السوري مقسوم بين موال ومعارض …..ان اختار الشعب ذاك النظام عليكم الرضوخ لا رادة الشعب
    المتحدث من بيت يضم عدد من الا شخاص هو يمثل 1من عشرة من بيتهم ………9مؤيدين للنظام وهو الوحيد المعارض
    تحملون النظام مسؤولية اللجوء الى العنف ……وهل كنتم تتوقعون ان يسلمكم السلطة هدية وضد ارادة الشعب ……
    النتيجة سيبق الدم يسيل الى ان تؤمنوا ان الحوار وفي ظل الا سد هو الحل ……والنتيجة ستصلون ولكن بعد ان يكون البلد دمر تماما
    والمصالحة بين ابنائه كل يوم تقل عن يوم لذلك سيكون التقسيم هو النتيجة …..وهذا ماقلته في أيار 2011 أتذكر يابسام من قريتك ناس قتلهم الجيش الحر …وليس جبهة النصرة لانهم عليويون ……..وليس لانهم موالون للنظام ……القضية اكبر مما انت تقوله

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: