بان كي مون: لا يمكن تبرير الأعمال الإرهابية في سورية

“وكالات”

أدان بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة التفجيرات الإرهابية التي هزت يوم الأربعاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني مدينة جرمانا في ريف دمشق وأسفرت عن مقتل 54 شخصا وإصابة 120 آخرين.

ونقل المكتب الصحفي للأمين العام عن بان كي مون قوله: “ليس هناك ما يبرر توجيه هجمات الى المدنيين. إن مثل هذه الأعمال الإرهابية غير مقبولة”.

وأضاف الأمين العام أن الأعمال الإرهابية التي حصلت في جرمانا تؤكد مرة أخرى على ضرورة وقف الحرب في سورية والتحرك لتسوية سياسية سلمية تفي طموحات الشعب السوري.

وكانت سيارتان مفخختان قد انفجرتا في الساحة الرئيسية بمدينة جرمانا بريف دمشق صباح الاربعاء ما أدى إلى مقتل 54 شخصا وجرح أكثر من 120 آخرين، بالاضافة الى أضرار مادية كبيرة في المباني السكنية والمحلات التجارية. وتزامن التفجيران مع تفجير لعبوتين ناسفتين في حيي النهضة والقريات بجرمانا أسفرا عن وقوع أضرار مادية طفيفة.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: