بيان المكتب النسائي في هيئة التنسيق بمناسبة اليوم الدولي لوقف العنف ضد المرأة

يؤكد المكتب النسائي في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي أن المرأة السورية أثبتت جدارتها طوال سنين من النضال في سبيل الحقوق المدنية والسياسية ومن أجل دستور سوري على أساس المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات بين جناحي المجتمع (المرأة والرجل) وها هي اليوم تتابع نضالها من أجل الديمقراطية ووقف نزيف الدم السوري.

إن إدراكنا كسوريات لدورنا ومكانتنا المجتمعية والسياسية يملي علينا رفض العنف بكافة أشكاله الجسدية والنفسية والرمزية، سواء توجه ضد النساء أم ضد أفراد الأسرة. فقد كان العنف من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تدهور الوضع السوري وتعرض شعبنا للدمار والتهجير والتشريد والقتل، أضف إلى ذلك مخاطر انزلاق البلاد إلى الاقتتال الأهلي.

لقد كانت مشاركة المرأة في فعاليات الثورة انعكاساً لتاريخها النضالي والاجتماعي والسياسي ولمستوى تمكينها الذي انتزعته بجدارة واستثمرته في قضية الحرية والكرامة وبناء دولة المواطنة الديمقراطية.

إن المرأة السورية بما تختزن من حكمة تاريخية وما تمثل من قيم إنسانية نبيلة تعمل لإعلاء صوت العقل وإنجاح الحل السياسي مهما اشتدت المصاعب.

تحية إلى كل من شاركتنا وشاركنا نداءاتنا لرفض العنف والإقصاء وإعلاء كلمة الحرية والمواطنة.

تحية إلى كل معتقلات ومعتقلي سوريا في أقبية الاستبداد.

أمنيتنا بالشفاء العاجل للجرحى.

وقفة إجلال وإكبار لكل الشهداء وتحية لكل أم وأخت وزوجة وابنة ذاقت مرارة الفقدان.

المكتب النسائي

دمشق 25\11\2012

التصنيفات : الأخبـــــار, بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: