«هيئة التنسيق»: لم ندع إلى مؤتمر في الدوحة

(السفير)

نفى المتحدث باسم هيئة التنسيق الوطنية المعارضة في سوريا منذر خدام، أمس، أن تكون الهيئة أو شخصياتها قد تلقت أية دعوة للمشاركة في مؤتمر المعارضة المزمع عقده في الدوحة الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن المؤتمر يهدف لمناقشة ما يعرف بمبادرة رياض سيف لتشكيل حكومة انتقالية تنوب عن الانقسام في صفوف المعارضة.

وقال خدام، في اتصال مع «السفير»، إن الهيئة «لم تدع كما لم تستشر بالمؤتمر» المذكور، «كما لم تناقشه أية جهة معها».

وأعلن خدام أن معلوماته هذه هي حتى صباح أمس، مشيرا إلى أن وفدا من الهيئة وشخصيات أخرى معارضة، بينها المنسق الخارجي للهيئة الحقوقي هيثم مناع والباحث عارف دليلة يزورون الآن مدريد بدعوة من الخارجية الاسبانية.

ويتضمن جدول المدعوين المعلن على شبكة الانترنت شخصيات كحسن عبد العظيم المنسق العام للهيئة ولكن بصفته أمينا عاما لحزب الاتحاد الاشتراكي، ومسؤول الخارج المعتقل في هيئة التنسيق عبد العزيز الخير ولكن بصفته من حزب العمل الشيوعي، الأمر الذي يعني تجاهلا للهيئة التي تضم في صفوفها عدة أحزاب وقوى.

ويرى خدام أن المؤتمر يهدف لمناقشة ما يسمى بمبادرة عضو إعلان دمشق المعارض رياض سيف، والتي تهدف باختصار «لتشكيل حكومة انتقالية موسعة» تعوض عن ضعف المجلس الوطني السوري، كما تحاول إشراك عناصر ذات علاقة بالداخل. ووفقا لقناعة خدام «فإن المبادرة حيكت بأياد غير سورية للأسف».

ويشرف على الاجتماع المقبل سلطات الدوحة، كما السفير الأميركي في دمشق روبرت فورد، الذي قالت مصادر ديبلوماسية غربية لـ«السفير» إنه «المنسق الفعلي للمبادرة» الجديدة لتوحيد صفوف المعارضة.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: