«منتدى المرأة السورية للسلام» بالقاهرة- مساهمة «نسائية» لتغيير النظام

(القبس- الشروق- الدستور)

التقى في القاهرة 44 من قادة المجتمع المدني السوري من مدن دمشق وريف دمشق وحلب وحمص وطرطوس واللاذقية والسويداء ودرعا والحسكة، ومن خارج سوريا، لبحث توحيد رؤيتهم للبلاد، وليعلنون إطلاق حركة جديدة يطلق عليها اسم «منتدى المرأة السورية للسلام»، وذلك بالتزامن مع استمرار القلاقل وإراقة الدماء في سوريا، والاستهداف المستمر للمرأة في خضم هذا العنف والصراع.

وذكرت منى غانم، منظمة المنتدى أنه مع نهاية أعمال المنتدى اليوم الخميس، ستكون هناك خطة عمل للسير قدما على نحو عملي وواضح، وقالت: ” إن مجموعتنا تضم شخصيات من خلفيات متنوعة وهم على دراية كبيرة بكيفية تسيير الأمور، وما هي مواطن القوة لدينا وكيف نستخدمها، وما هى الفجوات القائمة وكيف يساند بعضنا بعضا”.

وأضافت غانم، أن الحركة تعمل على تحديد الكيفية التي يمكن أن تتقدم بها المجموعة للأمام، ووضع مجموعة من الاستراتيجيات العملية للانخراط مع أفراد، ومجموعات ومنظمات هامة لتوجيه الصراع في سوريا نحو حل سلمي وعادل.

ومنذ اندلاع الانتفاضات العربية عام 2011، قامت هباق عثمان، المدير التنفيذي لمنظمة كرامة بدور حيوي وهام في تحقيق انخراط النساء في عملية الحوار السياسي في إطار حقبة الديمقراطية الجديدة في مصر وليبيا واليمن والآن في سوريا.

وتعلق عثمان، على ذلك بقولها: “لقد رأينا النساء يلعبن دورا هاما في السعي لمستقبل أفضل لأنفسهن وللأجيال القادمة، إن أصواتهن قد أصبحت تسمع الآن بقوة ووضوح، ويمثل عقد مؤتمر السلام للمرأة السورية خطوة إيجابية حقيقية نحو حقبة جديدة في سوريا أيضا “.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: