مسؤولون بريطانيون يستبعدون التدخل العسكري خلال لقاء مع ممثلين عن المعارضة السورية

(دي برس)

استبعد مسؤولون بريطانيون خيار التدخل العسكري في سورية، واكدوا أنه غير مدرج على أجندة حكومتهم، وذلك خلال لقاء مع معارضين سوريين وممثلين عن الجالية السورية في المملكة المتحدة.

وابلغ خلف داهود، رئيس مؤتمر هيئة التنسيق الوطنية في المهجر يونايتد برس انترناشونال، أن بعض المعارضين السوريين ركزوا خلال المناقشات مع مسؤولين من وزارتي الخارجية والتنمية الدولية البريطانيتين على “دعم الجيش الحر بالسلاح ومناظير الرؤية الليلية والدروع الواقية من الرصاص، وتقديم بريطانيا المساعدة لتأسيس قوة شرطة من الضباط والعناصر المنشقة والملتحقين لحفظ الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري في حلب، وتدريب المجالس المحلية بشكل يمكنها من سد فراغ غياب السلطة”.

وقال “إن ممثلي المعارضة السورية طلبوا من المسؤولين البريطانيين قيام بلادهم بواجباتها الإنسانية حيال الشعب السوري في الداخل، وايجاد طرق آمنة لايصال المساعدات الطبية والإنسانية للمتضررين، والعمل على تحسين أوضاع اللاجئين السوريين في دول الجوار”.

واشار وفقا لـ”ا.ف.ب” إلى أن معارضين سوريين حذّروا خلال اللقاء من أن استمرار الأوضاع في سورية على وقعها الراهن “سيعمّق حالة الفوضى ويساهم في انتشار تنظيم القاعدة في البلاد”.

واضاف “ركزنا خلال اللقاء على أهمية وقف العنف بشكل فوري لحماية المجتمع السوري من التدمير والتفكيك جراء استمرر العنف، كما شددنا على أهمية الحل السياسي والانتقال السلمي للسلطة بشكل عاجل حتى لا نصل متأخرين إلى فرض الحل السياسي في نهاية الصراع المسلح الدائر حالياً”.

وقال داهود إن المسؤولين البريطانيين اكدوا خلال اللقاء على أن التدخل العسكري غير مدرج على الأجندة البريطانية في المرحلة الحالية، بسبب ما اعتبروه “تعقيدات الوضع القائم في سورية”

واضاف أن المسؤولين البريطانيين اشاروا إلى أن حكومة بلادهم “وصلت إلى قناعة بشأن ضرورة تدريب الممثلين السياسيين للجيش الحر، وتأهيل الناشطين للتواصل مع الدول المانحة في مجموعة أصدقاء الشعب السوري، وبناء منظمات المجتمع المدني، وتفعيل دور المرأة واشراكها في الحياة السياسية في سوريا الجديدة”.

وتابع أن المسؤولين البريطانيين “كشفوا خلال اللقاء عن أن بلادهم تخطط لافتتاح مكاتب في الأردن ومصر للتواصل مع المعارضة السورية وتنسيق العمل الإغاثي، بعد افتتاحها مكتباً لهذا الغرض في مدينة اسطنبول التركية”.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ذكر في بيان أن مبعوث الحكومة البريطانية الخاص للمعارضة السورية جون ويلكس والمدير الاضافي لإدارة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في الوزارة جون ديفيز عقدا لقاءً مع ممثلين عن الجالية وجماعات المعارضة السورية، تمت خلاله مناقشة السياسة البريطانية تجاه سوريا، والسبل التي تمكنها من مساعدة الشعب السوري.

واضاف المتحدث أن ويلكس ابلغ المشاركين بالإجتماع أن المملكة المتحدة “تريد أن تعمل معهم في البحث عن حل سياسي للأزمة في سورية، انطلاقاً من التزامها بوضع حد للعنف ودعم اجراء تحول سياسي نحو مستقبل أكثر استقراراً”.

التصنيفات : الأخبـــــار

One Comment في “مسؤولون بريطانيون يستبعدون التدخل العسكري خلال لقاء مع ممثلين عن المعارضة السورية”

  1. Simply Syrian
    2012/09/19 في 03:58 #

    ذكرني اصرار بعض الاطراف المعارضة على التدخل الخارجي بهالنكتة: كان في مرة ختيارة عجوز عايشة لحالها مرة بالليلاجت عليها جماعة حرامية بنص الليل سرقوها و بدون يهربوا فقالتلن شو سرقة بس ما في اغتصاب!!!!

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: