هنية: لا يمكن السكوت على “اهانة الدم الفلسطيني” في سوريا

حمل رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية، يوم الجمعة، النظام السوري، مسؤولية مقتل فلسطينين في مخيم اليرموك وريف دمشق، معتبرا انه لا يمكن السكوت على ذلك.

وشهد مخيم اليرموك مؤخرا عمليات عنف وقصف, مما ادى الى سقوط عشرات الضحايا والجرحى, ترافقت مع نزوح الكثير من ساكنيه, وسط توارد تقارير عن نقص في المواد الغذائية والادوية.

وتحدثت تقارير عن وقوع اضطرابات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا على خلفية الأزمة الواقعة داخل البلاد، حيث تم قصف مخيم الرمل في اللاذقية ومخيم آخر في درعا، في حين قالت السلطات من جهتها إن بداخل هذه المخيمات مسلحين، فيما يشهد مخيما فلسطين واليرموك بدمشق حراكا فلسطينيا منقسما.

وتصاعدت اعمال العنف والعمليات العسكرية والاشتباكات بين الجيش وعناصر “الجيش الحر” في عدة محافظات سورية, وخاصة دمشق وحلب في الاشهر الاخيرة، حيث اسفرت تلك المواجهات عن سقوط الاف الضحايا, ونزوح عشرات الالاف الى الدول المجاورة, في وقت تشهد مناطق سورية ظروف انسانية سيئة, حيث تعاني من نقص في المواد الاساسية والطبية والغذائية, فضلا عن انقطاع في الاتصالات والكهرباء والمحروقات.

وتتهم السلطات السورية جماعات مسلحة وممولة من الخارج بتنفيذ اعتداءات بحق المواطنين, فضلا عن عمليات تخريبية, هدفها زعزعة امن واستقرار الوطن, في حين تتهم المعارضة السورية ومنظمات حقوقية السلطات بارتكاب عمليات “القمع والعنف” بحق المدنيين في البلاد.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: