سورية: توزيع المازوت بالبطاقة العائلية والبداية 22 أيلول

(دي برس)

أفادت صحيفة محلية سورية أن شركة محروقات وضعت خطوات واجراءات توزيع مادة مازوت التدفئة على الأسر في المدن و الأرياف.

وأكد مدير عام شركة محروقات محمد تمام السباعي أن الاعتماد الأساسي لتوزيع المادة هو البطاقة العائلية‏ “دفتر العائلة” وسيتم البدء بتوزيع المادة اعتباراً من 22 من هذا الشهر الجاري وبكمية 200 لتر لكل عائلة.‏

وحول خطوات توزيع المادة قال السباعي “بداية لا بد من الاشارة إلى أننا نعمل بظروف خاصة واستثنائية ولذلك تعاون الجميع في هذا المجال يخفف كثيراً من معاناتنا في العمل ومعاناة المواطن والذي هو الاساس في الحصول على المادة ونحن نراهن على مواطننا الذي اثبت بعد اكثر من عام ونصف ان و عيه وحبه للوطن يتقدم على كل الاعتبارات ولا سيما الخاصة والشخصية اما بخصوص الاجراءات فمعروف انه في كل محافظة توجد لجنة محروقات هي المعنية بتقدير كميات المازوت اللازم توزيعها كدفعة اولى بمعدل 200 لتر لكل عائلة وعلى اساس ذلك تحتسب الكميات اللازمة لكل محافظة بعد ذلك تقوم مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمنح تراخيص توزيع المازوت لعدد من الصهاريج والاليات الصغيرة المزودة بخزانات اضافة للصهاريج الخاصة بالمحطات على ان يتضمن الترخيص تحديد المنطقة التي سيوزع ضمنها الصهريج.

وتابع السباعي وفقاً لصحيفة الثورة: يتم التوزيع بمعرفة و إشراف لجان الاحياء والمخاتير أو من تراه لجنة المحروقات مؤهلاً ومناسباً لهذه المهام.‏

وحول آلية مراقبة عملية التوزيع وضبطها قال السباعي: يتم توزيع سجلات يومية لكل محطة من محطات الوقود واللجان المشرفة على التوزيع بحيث يتضمن سجل المحطة كميات المادة التي يوزعها كل صهريج ومنطق التوزيع او السجل الاخر فهو يخص الصهريج الذي يقوم بتوزيع المادة ويتضمن هذا السجل، اسم الشخص الذي تم التعبئة له ورقم هاتفه وتوقيعه وتقوم لجان الاشراف على عمليات التوزيع بالتوقيع على هذه السجلات للتأكد من حسن التنفيذ ويحق لأي مواطن ان يطلع على ذلك.‏

ومن الاجراءات تقوم لجان مديرية التجارة الداخلية بجولات مفاجئة على محطات الوقود واللجان المكلفة بالتوزيع للتأكد من التزام كل من الجهتين بالاعمال المحددة والمطلوبة ولمحاسبة المقصرين.‏

وأشار السباعي إلى أن التوزيع في المناطق الادارية والارياف يتم بمعرفة مدراء المناطق والنواحي او رؤساء البلديات حسب ما تراه لجان المحروقات في كل محافظة.‏

وحول توزيع دفعة ثانية من المادة قال السباعي: في ضوء الدفعة الاولى سيتم توزيع الدفعة الثانية وهنا اشير الى ان البدء بتوزيع المادة بشكل مبكر سيخفف من الازدحام والضغط.‏

المركز الرئيسي بالقابون

وعن التوزيع في مدينة دمشق قال السباعي: سيكون من خلال التسجيل المباشر في مركز رئيسي بالقابون وفي عدة نوافذ وندرس افتتاح مراكز اخرى متوزعة جغرافيا بما يسهل على الناس الامر وستقوم مديرية محروقات دمشق بتأمين 1000 طلب يوميا عبر سياراتها وصهاريجها او عبر سيارات يتم التعاقد معها كما حصل العام الماضي.‏

وختم السباعي بالقول هناك آليات دقيقة وبرنامج حاسوبي يتضمن بيانات كاملة لكل مواطن لضبط حالات الغش والتلاعب بالدور وبالكميات واتمنى الا يقوم أحد بالتلاعب من موظفينا ولا من المواطنين لأن التلاعب في مثل هذه الظروف هو خيانة للوطن الذي يواجه هجمة دولية تستهدف سورية بكل مكوناتها البشرية والاقتصادية.‏

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: