«هيومن رايتس ووتش» من حلب: الجيش قتل العشرات في قصف المخابز

 (<السفير>، رويترز)

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» المعنية بحقوق الإنسان أمس، إن الطائرات والمدفعية السورية قصفت عشرة مخابز على الأقل في حلب على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية مما أسفر عن مقتل العشرات الذين كانوا يقفون في الطوابير لشراء الخبز واتهمت الجيش السوري باستهداف المدنيين.
وقالت المنظمة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا إن الهجمات كانت إما متعمدة أو كانت تتم دون اهتمام بتفادي مئات المدنيين الذين اضطروا للاصطفاف أمام عدد متناقص من المخابز في اكبر مدينة سورية والتي اصبحت من خطوط الجبهة في الصراع السوري. وقالت «هيومن رايتس ووتش»: «أقل ما يقال أن الهجمات عشوائية ومستهترة ويشير نمط وأعداد الهجمات إلى أن القوات الحكومية تستهدف المدنيين».
وأضافت المنظمة أن «الهجمات العشوائية المستهترة وكذلك الهجمات المتعمدة كلاهما من جرائم الحرب». وتابعت المنظمة التي أوفدت باحثا منها إلى حلب أن هجوما يوم 16 آب الحالي أسفر عن مقتل نحو 60 شخصا وإصابة أكثر من 70. وأجبر نقص المواد الغذائية في حلب الكثير من المخابز على إغلاق أبوابها مما يؤدي الى تكون صفوف طويلة للحصول على الخبز مما تبقى منها.
وقال الباحث في هيومن رايتس ووتش الذي زار حلب أولي سولفانج «عشر هجمات على المخابز ليست عشوائية.. إنها تظهر لا مبالاة بالمدنيين وتشير بقوة إلى محاولة استهدافهم». وأضاف أنه في «خمس من الحالات التي حققت بها لم يكن هناك هدف عسكري قرب المخابز سوى عدد محدود من المقاتلين الذين كانوا يحفظون النظام بطوابير الخبز مما يعني أن هذه المناطق كانت أهدافا مدنية بوضوح».

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: