تصريح صحفي

بتاريخ 27/7/2012 وصل إلى المكتب التنفيذي رسالة من الزملاء ميس كريدي ومنصور الأتاسي وبسام الملك المتواجدين في القاهرة في ذلك التاريخ وتضمنت الرسالة وجهات نظرهم من مجموعة من القضايا والنشاطات والأدوار التي يؤديها بعض اعضاء المكتب التنفيذي…وقد تمت مناقشة الرسالة في اجتماع المكتب التنفيذي وبحضور الأخ بسام الملك وتبين ان ما ورد في الرسالة من اتهامات لبعض اعضاء المكتب التنفيذي لا تستند إلى

وقائع يعتد بها …واعتبرت الرسالة تعبير عن وجهة نظر مرسليها فقط….من جهة أخرى ناقش المكتب التنفيذي وضعية الزملاء أعضاء المكتب المتواجدين في الخارج بإرادتهم ودون تكليف من المكتب، وكذلك الزملاء الذين يعتقلون وذلك في سياق البحث في مسألة اكتمال النصاب من اجل اتخاذ القرارات وقرر اعتبار عضويتهم في المكتب التنفيذي معلقة إلى حين عودتهم وممارسة عملهم في المكتب..هذا يعني انه لا يحق للزملاء الذين علقت عضويتهم التحدث باسم الهيئة او القيام بأي نشاط باسمها لايكلفان به..

إن تسريب رسالة موجهة للمكتب التنفيذي وجعلها مادة إعلامية وإلهاء الهيئة واعضائها وجمهورها بمسائل ثانوية مسألة تنم عن عدم الشعور بالمسؤولية خصوصا في هذا الظرف العصيب الذي تمر به البلد…نامل من الجميع ان يترفعوا عن مثل هذه السجالات…نحن نعد لعقد المجلس المركزي للهيئة حيث سوف تناقش جميع القضايا السياسية والتنظيمية للهيئة وكيفية تفعيلها وتحسين ادئها..

رئيس مكتب الاعلام في الهيئة

التصنيفات : الأخبـــــار, بيانات الهيئة

2 تعليقان في “تصريح صحفي”

  1. free syria
    2012/09/01 في 05:57 #

    أنسحب من هيئة التنسيق والجيش الحر يمثلني…
    لقد أعلنت انسحابي من هيئة التنسيق الوطنية على قناة العربية , رغم إني كنت ومازلت مع وحدة المعارضة إكراما للدم السوري الذي يسفكه الأسد وأعوانه تحت أنظار العالم الصامت والمتواطئ على موتنا.
    لكن اللحظات السياسية المناسبة تضعنا أمام التزامات لا تعترف بالحسابات الشخصية, وإن كانت الحسابات واعتبارات الصداقة قد أخرت عملية الانسحاب أشهرا يتوجب علي الاعتذار طويلا وطلب السسماح من الشعب السوري من أجلها, لذلك فإني أعلن إن انسحابي من الهيئة ينبع من إيماني المطلق بأان هذا النظام لا يمكن ان يتعاطى السياسة والحل السياسي يجب أن يفرض عليه فرضا بقوتنا وقوة الثورة المنتصرة, وفيما عدا ذلك من وجهة نظري مضيعة للوقت في سجالات يستفيد منها النظام وحلفائه بإطالة عمره السياسي وهو نظام فاقد للشرعية و بالتالي بالنسسبة لي لا اعتراف بوجوده بأي حال وللأسباب التالية افترقت سياسيا مع هيئة التنسيق الوطنية:
    1- بعد مؤتمر المعارضة المنعقد بالقاهرة توافقت المعارضة على وثيقتين , قام قياديون في الهيئة بخرقهما بما يسمى نداء روما.
    2- وجهنا أنا وعضوان من المكتب التنفيذي رسالة للمكتب للتصحيح والعودة لتوافقات المعارضة, لكن ما حدث أن هيئة التنسيق الوطنية هي الهيئة السياسية الوحيدة التي تبنت النداء واعتبرته ركيزة يبنى عليها, وهذا يتعارض مع وثائق الهيئة السياسية.
    3- تم تعزيز التوجه لبعض الأشخاص الذين سيطروا على القرار السياسي للهيئة , بالمبادرة الأخيرة التي تعتبر من وجهة نظري خارج كل ما اتفقت ويمكن أن تتفق عليه المعارضة, بحيث تنحي الهيئة نفسها بوضوح عن الصراع وتتحدث عن القوى المتصارعة بمحاولة لوضع الجلاد والضحية في ميزان واحد واثبات براءتها من الجيش السوري الحر, وتخرج عن وثائق مجلسها الوطني الذي تداعى له أكثرمن 300 شخص, وهذا دليل على بؤس المؤسسات حيث يتم تجاهل كل ذلك ويقرر ثلاث أو أربع أعضاء مصير كل هؤلاء فقط بوصفهم واجهة سياسية أجزم أن معظم الذين اجتمعوا يومها في حلبون لا يقبلون بمقرراتهم وسياستهم, وربما رفعوا لافتات ضدهم في لحظات ثورية عديدة.
    4- الحديث عن مؤتمر للمعارضة في الداخل, مؤتمر الانقاذ المزعوم, والسؤال مؤتمر انقاذ لمن ومع من؟؟ وهل نسي السادة والأصدقاء ماهية النظام السوري, وعدم إمكانية عمل سياسي علني في الداخل دون التقيد بسقوف محددة, وهل سسيجلس المؤتمرون على الطاولة في دمشق وهم يعرفون أن المسدس في رأسهم ورأس الشعب السوري والمدن السورية تدك من قبل نظام الموت, فما هي الحصانة التي يتمتعون بها لعقد مؤتمر نزيه, وبضمانة من؟؟ روسيا التي تلتزم مع الأسد ولا تستطيع فرض أجندة سياسية عليه وتقدم له الدعم لقتل شعبنا, أم إيران التي تحارب وستحارب مع هذا النظام حتى اللحظة الأخيرة, ومن هي القوى الفاعلة التي ستحضر هكذا لقاء, وأين أنتم من واقع الشعب السوري الذي اختار الموت ولا المذلة..
    5- عدم وضوح الموقف السياسي من الجيش السوري الحر, وتمييعه بين الوثائق و تصريحات بعض القياديين, وأنا شخصيا لن أستمر في هيئة لا ترفع شعار الدعم الكامل للجيش السوري الحر, والسعي للوصول لكيان موحد مؤطر برؤية سياسية واضحة , يكون نواة الجيش الوطني القادم في دولة الحرية ,والديمقراطية.
    وهكذا وللأسباب السابقة أعلن انسحابي من هيئة التنسيق الوطنية, و أدعو كل الشرفاء في الهيئة لمراجعة مواقفهم ورفض سيطرة أفراد على الهيئة لسحبها لموقع سياسي لا يليق بالمناضلين وبتاريخهم, ولا يمكن تسويقه سياسيا مهما حاولوا سيكونون مدانيين في عين السوريين المذبوحين من الوريد للوريد , وأدعو حزب الاتحاد الاشتراكي باسم صاقتي واحترامي بمن بقي منه في الهيئة التمعن في تاريخه النضالي , وعدم الانجرار وراء أشخاص من خلال ادعاء الحكمة و الدعوة لوقف القتل يساوون بين القاتل والمقتول ,وهي اليوم كلمة حق يراد بها باطل لاختزال الصراع لهذا المستوى, والكل يعلم أن القادر على وقف القتل هو نظام الاجرام في دمشق نحن لسنا دعاة قتل ولن نكون , ولكن لا يحاول أحد أن يمسح كل تلك التضحيات تحت أي عنوان…وعاشت سورية ويسقط الأسد والجيش الحر يمثلني..والصمود لك ياوطني ..
    الخلود لأرواح شهداء سورية..
    صمودا أبطالنا في سجون الظلام ..
    ميس الكريدي

    • 2012/09/01 في 16:52 #

      الأخت الكريمة ميس كريدي المحترمة:

      لقد بدأت تعليقك هذا بجملة “لقد أعلنت انسحابي من هيئة التنسيق الوطنية على قناة العربية” وهذا يكفي لأن يعبر عنك وعن عما بنفسك بل ويكفيك فخرا، أنت وأنا وكل العالم يعي أولا ما هي قناة العربية ومن تمثل وما مدى استفادتها من هكذا “بطولات” مجانية تهدى لها ولاعلام مشيخات البترول والارهاب وما يريدونه من افشال للثورة السورية عبر أسلمتها وتطييفها وتسليحها. ثانيا: المناضل الذي صدق النضال مع نفسه ومع من يدعي أنه يمثلهم لا يبحث عن قنوات لاعلان الانسحاب كي يسدي باعتقاده “ضربة” للذين أراد فرض وجهة نظره عليهم فلم يفلح ، المكتب التفيذي بسورية اتخذ قرارا بعزلك من منصب نائب المنسق العام ومن ثم فصلك من المكتب التنفيذي فقمت أنت ب “عملك البطولي” على قناة العربية غير مدفوعة الأجر على ما أظن وبصورة مجانية ونتمنى فعلا ألا يكون عكس ذلك ، ما قمت به أخت ميس لا يعبر أبدا لا عن روح رفاقية ولا عن انضباط سياسي يجب أن يتمتع به المناضلون بحده الأدنى على الأقل ، انت بالضبط قلدت النظام تماما لكن بصورة عكسية ، فالنظام قال أن رئيس الوزراء المنشق كان قد نحي قبل انشقاقه ولهذا انشق ، أما أنت فكنت قد اقصيت من المكتب التنفيذي فلم يعجبك قرار الأغلبية في القيادة فأعلنت انشقاقك ، طوبى لك اذن هذه الروح ، ونتمنى ألا تتكلمي باسم الناس اذا كنت ما زلت أسيرة لانفعالاتك ومشاعرك الثأرية ، لو كنت مخلصة فعلا لكل ما تفضلت به ، لو كنت فعلا حازمة امرك منذ البداية لما بقيت يوما في الهيئة ومنذ البدء وليس الآن بعد أن تم تجميدك لخروجك عن القرار الجماعي وتبنيك لمبادرات فردية ناقصة في الرؤية وجانحة في الانفعال. هذا رابط تعليق عضويتك وهو سابق بكثير لقرارك البطولي بالانسحاب من الهيئة: http://syrianncb.org/2012/08/22/%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD-%D8%B5%D8%AD%D9%81%D9%8A/

      أردت فقط أن افنط كل ما جئت به من “اقترافات” قامت بها الهيئة كما تدعين فيصدقك من لا يعلم بالشيء :

      1- الحقيقة اخت ميس أن المعارضة لم تتوافق على شيء في القاهرة ، اذ أن البيان الصادر عنه لم يوقع عليه أحدا من الأطراف وهذا يعطيه صفة الغير ملزم لأحد ، وقد صدر بيان عن هيئة التنسيق يفنط به ما تم ويوضحه وافقت عليه أنت ضمن المكتب التنفيذي فأي ادعات زائفة تدعي ؟؟؟؟وهذا رابط البيان الذي اوضح الايجابي والسلبي من “التفاهمات” وليست الاتفاقات التي حصلت في القاهرة كي لا يصدق أحدا ما تبثينه من أوهام انفعالية ثأرية مسكينة ، بالرغم من ان الهيئة فعلا لم تخترق حتى تلك التفاهمات ، أما تفسيرات الغير لتبرير ما يقومون به من هرولات وأخطاء محاولين بشتى الوسائل البحث عم هفوة ما للهيئة ، هي سبب ما تعيدينه انت عليناالآن دون فهم أو تمحيص فيما كتب وفيما قيل http://syrianncb.org/2012/07/04/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%88%D9%81%D8%AF-%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%A4%D8%AA%D9%85/

      2- ما وجهته أنت ومن معك لم يخضع للأطر التنظيمية المعقولة فاحببت التشهير بالهيئة ورجالها الذين كنت تتهجمين عليهم جاهلة تاريخهم النضالي وما يقومون به لخدمة قضية شعبنا ، هم ليسوا مثلك ولا بانفعاليتك التي بالتأكيد لا يجب باي حال من الأحوال أن تكون ميزة السياسي والمناضل ، لأن عليه عبء ثقيل ان قدره حق التقدير ووعى أبعاده وجب عليه الهدوء والتفكر والتعقل قبل الانجرار الى ما يراه الانفعاليون المقادون بهواهم وضغائنهم .

      3- للأسف أخت ميس يبدو أنك ما زلت اسيرة ما لقننا اياه النظام عبر سنوات طويلة ، الهيئة في الداخل والخارج تقرر ضمن مكاتبها التنفيذية ومجالسها المركزية بالتصويت وأنت تعلمين ذلك ، فمن هم أولئك الذين سيطروا على القرار السياسي ؟؟؟ ان كانت الأغلبية لا تؤيد وجهتك فهذا لا يعني سيطرة بل ديموقراطية يجب أن تتعودي عليها ، أما عن المبادرة فما قمت به لا يعدو عن كونه هجوما تبناه من اعتاد على مهاجمة الهيئة مع كل كلمة تقال ، في العمل السياسي تكون هناك العيوب كما تكون هناك السلبيات والايجابيات هذا حتى في الوضع الطبيعي فما بالك في وضعنا المتوتر دائما ؟ لا أحد يقول أنها مبادرة “كاملة” ، وقد تكلم كثير من رجالات الهيئة ومنذر خدام قالها على التلفاز ان الهيئة قدمت مبادرة قابلة للتطوير والتعديل ولم تقدم نصا الهيا ، كان من واجبك النقد ضمن دوائر الهيئة للمساهمة بتطوير المبادرة وتحسينها ، علما أن المبادرة لم تساوي ابدا بين الضحية والجلاد كما تدعين وكما تشدق المعتادون على نقد الهيئة بل حملت النظام المسؤولية على كل ما يجري ، لكنها لم تغفل أيضا الحقيقة القائمة على الأرض وهي عملية التسليح والتطييف والأسلمة وجرائم الحرب المرتكبة أيضا من جانب من يدعون أنهم مع المعارضة وباتوا يشكلون عائقا أمام أية حلول للأزمة وللشعب ولسفك الدماء اليومي .

      4- ما تلمحين له أخت ميس من أن المؤتمر سوف يكون لانقاذ النظام لا يعبر عن مشاركتك الطويلة في هيئة التنسيق الوطنية ومعرفتك بادق تفاصيل القرارات والنوايا من أجل الخلاص واسقاط النظام بكل رموزه وأركانه ، نحن لا نريد انقاذ النظام اخت ميس بل حقن دماء الأبرياء الذين تدعين الدفاع عنهم وأعلنت من المنبر الذي يسهم ويمعن في قتلهم انسحابك من الهيئة التي لم تراهن ولم تساوم على دمائهم ولم تجعلهم يتعلقون بالوهم والمستحيل . للأسف فان السياسة اخت ميس ليست من الأشياء التي تبرعين بها ، فهي بحاجة الى خبرة وحنكة وعقلانية ، وميزات السياسي وأفعاله يجب أن تصب في خدمة القضية التي يناضل من أجلها ضمن حدود المعقول والممكن ، أما عندما تسألين أسئلة بديهية وأنت كنت “نائبة للمنسق العام ” فهذا يدل على الهفوات التي ينقصك من الخبرة السياسية لردمها ، ألا تجدين أن الضمانات الدولية الأوروبية والروسية والصينية أمرا هاما ومغايرا عما سبق ؟؟؟ ومالك الآن تخافين على المؤتمرين من المسدس المصوب الى رأسهم ولا تخافين على الجنود المنشقين مثلا ؟؟؟ أليس ما تنادين به من موت يصب في عملية النضال برأيك ؟؟؟ فلماذا تخافين على السياسيين ولا تخافين على الأبرياء والجنود وأبناء الوطن من كل المشارب والاتجاهات ؟؟؟ ألا يعد هذا تناقضا في فهم المشكلة وسبل حلها ، واستعصاءا على الفهم السياسي لها ؟؟؟؟ توجيه التهمة لدول بعينها وهي التي تنفذ مصالحها ومصالح شعبها هو لعبة من لا يفقه بالأمور الاستراتيجية والجيوسياسية في منطقتنا ، يا اخت ميس هناك توازنات يجب دراستها كما يجب قبل النطق بجمل يرددها عامة الناس ويروج لها القائمون على بث الطائفية وتحويل المعركة من معركة باتجاه الحرية الى معركة على المذاهب ، ومن يرعى تلك الحملة ؟؟ القناة التي اعلنت منها انت انسحابك من هيئة التنسيق ، من الهيئة التي باتت تعد أملا لغالبية السوريين …. طوبى لك اذن هذا القرار وهذا الاختيار .

      5- ناتي الى الجيش السوري الحر : لقد اصدرت الهيئة بيانا يوضح فيه ماذا تعني بتاييد الجيش الحر وهو يتلخص في محاولة عدم زج اخوتنا وابناءنا في صراعات خاسرة وانتحارية تؤدي الى تدمير جيش البلد وبناه التحتية وقتل المدنيين وتدمير المدن والقرى ، وابعاده قدر الامكان عما يسدى اليه من جرائم حرب . أي انصر أخاك ظالما ومظلوما ، أما عن الجيش الحر فأنا ادعوك فعلا لتعريفه لي ان كنت تستطيعين ، اين هو ؟ مم يتألف ؟ أين قيادته ؟ كيف ينسق بين مجموعاته؟ ما هي استراتيجية عمله ؟؟ من يتلقى ومن يسدى الأوامر ؟؟؟ هل لك بتعريف جيشك الحر حتى نعترف به ؟؟؟؟؟

      بالنهاية اخت ميس أقول لك : كفى مراهقة سياسية لا تقدم بل تؤخر وتؤذي الثورة والناس التي صدقت بها ، هذا اذا سلمنا أن الثورة ما زالت موجودة ، الوضع الآن هو ان هناك طرفان يتنازعان ونحن جميعنا متفرجون ، وهذا بسبب ماذا ؟؟ بسبب الفكر القاصر الذي قبل بما أراده النظام بداية : جر الناس الى حيث يتقن اللعب ، الى العنف والاقتتال … بالتاكيد اخت ميس كنا جميعنا سوف نحترمك لو كان انسحابك قد اتى بصورة صامتة ، وليس بعد فصلك من المكتب التنفيذي بل قبل ذلك عندما أردت تأييد الجيش الحر ، وكنا نتمنى أن تكوني أمينة مع نفسك أكثر من هذا طيلة الفترة السابقة التي كنت فيها كمن يمثل دورا بأداء مزري ومسكين …

      أخت ميس نتمنى لك كل الخير ، نتمنى أن تجدي القناة الصحيحة التي تعبر عنك وأن تستغليها بتماسك نفسي وروحي و”اقتناع تام.”

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: