مبادرة هيئة التنسيق لوقف العنف وتحقيق تغيير ديمقراطي سلس وآمن

هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي في سورية

 ايماناً بحق الشعب السوري في حياة حرة كريمة والعيش في ظل نظام ديمقراطي يؤمن له المساواة والعدل والتقدم , وبضرورة الخلاص من الاستبداد الرابض على صدره منذ ما يقارب النصف القرن , وانطلاقاً من قناعة تامة بأن النظام الحاكم لم يعد قادراً على اخضاع الحركة الثورية الشعبية بالقوة رغم كل ما مارسه من استخدام للقوة العارية المفرطة وما ولدته من تداعيات وما خلقته من حواضن للعنف المضاد ولتدخلات خارجية ومن قناعة بالتضحيات الغالية والكبيرة التي قدمها شعبنا وقواه الوطنية والتي وان استطاعت ان تفرض معادلة التوازن بالقوى مع النظام الحاكم الا انها لا تزال بعيدة عن تحقيق انتصار حاسم في ظل توازن دولي لا يقبل انتصار أي من الطرفين على الآخر , وهو الأمر الذي يجعل من استمرار العنف طريقاً لتدمير سورية المجتمع والوطن والكيان .

ومن أجل تخفيض تكاليف التغيير المنشود وحماية ما يمكن حمايته من البنى التحتية للوطن ومن وحدة المجتمع تدعو هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي والتي هي جزء من قوى الشعب السوري الحية ومن حركته الثائرة ضد الاستبداد وضد العنف في العمل السياسي وضد الأجندات الخارجية الى :

أولاً : التوافق على هدنة مؤقته بين جميع الأطراف التي تمارس العمل المسلح في مقدمتها قوى النظام تبدأ قبل عيد الفطر إن أمكن ,تلتزم فيها تلك القوى بعدم اجراء أي عمل عسكري وعدم تغيير الأوضاع الميدانية على الأرض .

ثانياً : يطلق الطرفان خلال اسبوع من بدئ سريان الهدنة سراح جميع المعتقلين والاسرى والمخطوفين ,ويتوقفان عن تلك الممارسات , وتعتبر تلك الممارسات في حال ارتكابها بعد ذلك التاريخ جرائم جنائية يحاسب مرتكبوها وفق القانون .

ثالثاً : يسمح الطرفان لهيئات الاغاثة بإيصال المعونات الغذائية والطبية وتسهيل معالجة الجرحى في المشافي العامة والخاصة وبرعاية الصليب الأحمر والهلال الأحمر .

رابعاً : وفي حال التزام الأطراف المعنية بما سبق يكون المناخ قد توفر لإطلاق عملية سياسية تقوم على التفاوض بين قوى المعارضة وبين وفد من النظام يملك صلاحيات تفاوضية مطلقة يضم شخصيات لم تتلوث ايديها بالدماء من أجل البدء بمرحلة انتقالية محددة المدة (سنة) تهدف تحضير البلاد من اجل التوصل الى نظام ديمقراطي تعددي برلماني .

في آلية تنفيذ المبادرة : تقترح هيئة التنسيق أن تشرف هيئة الأمم المتحدة ممثلة ببعثتها أو بمن ترتأيه بالإشراف على تنفيذ بنود الخطة بعد اجراء تعديلات على حجم وصلاحيات المراقبين يتم التوافق عليها بين جميع الأطراف التي لها علاقة بالأزمة السورية .

 

 

دمـــشق 14/8/2012 المكتب التنفيذي

التصنيفات : الأخبـــــار, بيانات الهيئة

29 تعليق في “مبادرة هيئة التنسيق لوقف العنف وتحقيق تغيير ديمقراطي سلس وآمن”

  1. 2012/08/15 في 02:31 #

    لا أعلم من (أنشا)هذا البيان المضحك المبكي…يبدو أنه يعيش في انفصام مع الواقع..قليل من الواقعية أيها السادة….ولن أزيد

    • 2012/08/16 في 13:21 #

      كيف لا تعلم أخ عبداللطيف من أنشأ هذا البيان وهو مذكور في العنوان ؟ المضحك حقيقة أن الطبقة المثقفة السورية لم تكن كمال كنا نتمنى فانجرت وراء الشعبوية والا علام الكاذب والارتجالية ، والمبكي أن هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعا نراه يدمر ويتفتت وما زلنا نتمسك بتجارب سابقة عاشتها شعوب غيرنا وما زالت ذاكرتنا بقاصرة على أن تستحضرها فقط للحظات ، أما الواقعية التي تتحدث عنها أخي عبد اللطيف فمعناها قبل كل شيء معرفة الحقيقة من كل جوانبها ودرء سلبياتها قدر الامكان والمجاهرة بها حتى ولو كانت ضد بعض أطراف يراهنون على خيالاتهم وأوهامهم .. الواقعية أن نرى أن البلد يسير الى الهاوية ونعلم قدر أنفسنا وما نستطيع فعله كي نخرج منه باقل الخسائر الممكنة … ولن أزيد ..

  2. 2012/08/15 في 02:57 #

    هل هذا الأقتراح هو ترجمة لما تم (طبخه)في روما..؟؟.يبدو كذلك…لقد كنت متوافقا تماما …والكثير مثلي …من أبناء شعبنا الطيب السموح…مع خط الهيئة التي أفتخر بالأيمان بمبادئها وأكن كل التقدير…كما الكثيرون من من هذا الشعب… لمكوناتها و طروحاتها في بدايات الثورة…ولكن يبدو أنها خطفت الآن..من قبل مجموعة لا تثق بهذا الشعب العظيم..وابتعدت عن المنطلقات و الطروحات الأساسية حين تشكلت…و انزلقت الى ممارسات أقرب الى الأنتهازية منها الى الثوارالذين ضحوا و لا يزالون…في سبيل تحقيق الأهداف العظيمة لها…وللا أظن أن هذا البيان يعبر عن روح و ضمير المؤمنين بالهيئة…ومبادئها..بالأضافة الى عدم واقعيته و لا يتماشى مع ما يحدث على الأرض اليوم..انه باختصار خيانة لمباديء الهيئةالسامية……وطعنة في ظهر الثورة و تضحيات شبابها و شاباتها…وشهدائها …وستنتصر الثورة بأذن الله…رغما عن تآمرالأعداء من الغرب و الشرق…وعلى رأسهم الصهيونية العالمية و اسرائيل….و رغما عن المترددين و اللاهثين وراء مناصب و منافع…يحلمون بها…وان لناظره قريب…

    • 2012/08/16 في 13:54 #

      الأخ عبداللطيف : ما تم “طبخه” في روما اعلن على الملأ في ساعتها وهو ما تعودت هيئة التنسيق القيام به ، فلا شيء وراء الكواليس ، ولا مراهنات ومساومات على الوطن وأبنائه وأجياله القادمة ، في أي بنود رأيت أنت أن الهيئة خرجت عن مبادئها التي تدعي أنك آمنت بها ؟؟؟ حبذا لو تذكرها لنا .. كل ما تضمنه هذا البيان ليس الا خلاصة ما تنادي به الهيئة من سلمية ويقين تام بان العنف لن يفضي الا الى مثيله وأسوأ وأنه سوف يجرنا الى الهاوية ، كيف لا يعبر هذا البيان عن مليون ونصف مهجر قسريا و4 مليون ممن باتوا تحت خطر المجاعة ؟؟؟ عن أي استطلاعات رأي تتحدث حتى تدعي أن ذلك لا يعبر عن ضمير المؤمنين بالهيئة التي زادت طلبات الانتساب اليها بصورة ملحوظة في آخر فترة نتيجة لتكشف صحة وصدق ما تقوم به ؟؟؟ الأهداف االعظيمة ؟؟؟ أين هي يا رعاك الله ؟؟ اذا كنت قادرا على ذكر هدف واحد تحقق فاذكره حتى تعلمنا مما عنك … دمار وقتل في كل مكان ؟؟ أحياء خالية ومدن اشباح وانسحابات تكتيكية ؟؟؟ أين هي تلك الأهداف التي تحققت ؟؟ اين هي خيانة مباديء الهيئة السامية ؟؟ لماذا تتهم وتتلفظ بما يتلفظ به النظام دون نقد بناء صريح وتستخدم هذا الأسلوب الترويجي لفكرة هي اساسا ضد مباديء الهيئة التي تقول أنك تمثلها ؟؟؟ ماذا تريد للهيئة أن تفعل ؟؟؟ أخبرنا .. الالتفاف على الكلمات وقلب الحقائق بالتاكيد لن يصب في مصلحة أحد .. طعنة في ظهر الثورة أنت تقول ؟؟؟ وماذا اذن عن التطييف والأسلمة والتسليح ؟؟ ماذا تسمي كل هذا ؟؟ عون للثورة ؟؟؟ وماذا جلب للثورة حتى الآن ؟؟ أنها باتت تلُعن ممن قاموا أساسا بها ؟؟ ابتعاد الناس عنها ؟؟ ومن هم اللاهثون وراء المناصب والمال السياسي ؟؟ من يوهم الشعب ويلعب على معاناته وآلامه ركضا وراء الشعبوية وتزييف الوعي ؟؟؟ أم من يقول الحقيقة بالرغم من أنها تفقده شعبية ؟؟؟ من ؟؟؟؟؟؟؟ الهيئة ثابتة على مواقفها رغم كل شيء .. وهذا الكلام وغيره سمعناه كثيرا وفي كل مرة نقوم بها في الاتجاه الصحيح والوطني الأصيل.. ما هي الا انفعالات وضغائن وارتجاليات لا تقدم بل تؤخر من الاسراع في الخلاص … اذا كنتم تريدون تبني ذلك كاستراتيجية عمل فأنتم أحرار ، لكن يجب أن تعلموا أنكم تساهموا الى درجة بعيدة في اطالة عمر النظام لا اكثر ولا اقل .

  3. 2012/08/15 في 22:23 #

    أليست هذه المبادرة ذاتها مبادرة عنان و لكن بتوقيت مختلف؟؟
    النظام لن يقبل بأنصاف الحلول فهو كالكلب المسعور – عذراً على اللفظ – الذي يجب قتله و لا يمكن محاورته او مهادنته مع أننا جربنا هذا في مبادرة عنان و أثبت لنا النظام وقتها انه كلبٌ مسعورٌ بحق

    • 2012/08/16 في 14:11 #

      ونحن لا نختلف معك كثيرا أخي أحمد الحلاق ، بالتأكيد أن ذلك صعب جدا ، لكن بفقدان الحيلة والوسيلة ومصدر الضغط الحقيقي على النظام ماذا علينا أن نفعل ؟ هل نترك كل المحاولات ؟ هل نيأس .. يجب أن نحاول برغم كل الصعوبات وكل القناعات السلبية مهما كان الأمر معقدا .. لا يجب أن نسلم بالأمر الواقع ونحن نرى مدننا تدك وتدمر وشعبنا يذبح يوميا ..أضعف ايماننا نقوم به ، قد يسر وقد يغضب .. لكننا نعلنها صراحة ولا نكذب: ليس بيدنا الآن على الأقل افضل من هكذا مبادرات .. الكثير حاولوا بكل الاتجاهات وما جنوا الا وهما واخفاقات وخيبات امل لهم وللشعب .. شكرا لمرورك.

  4. talal
    2012/08/16 في 06:07 #

    و بيجي ابطال الجيش الحر يفجرو مقر اجتماعكن منشان نخلص منكن انتو الجوز. ..

    • 2012/08/16 في 13:58 #

      الأخ طلال : كنا نتمنى ألا نقرأ ما كتبت لأن هذا منطق النظام في القمع والاضطهاد فقط لأن لدينا وجهة نظر مختلفة عما تنادون به من عنف ، نحن نريد تغيير النظام بافضل منه ، لا انتاج نظام أقذر وأعنف . شكرا لمرورك بالرغم من قساوته .

  5. مفضوحيييين
    2012/08/16 في 06:10 #

    لك انتو اخر حدا بيحكي لك لسى علم النظام حاطينو بالشعار
    تانيا صرتو معروفييين عاونية مع الاحترام
    بدكن هندنة منشان النظام يلملم حالو مرة تاني ويدخل اسلحة لجيشو منشان سحق الثورة

    • 2012/08/16 في 14:03 #

      الأخ مفضوح المحترم: العلم قبل كل شيء ليس هو الشيء الأساسي الذي يجب أن نختلف من أجله لكن باعتقادنا أنه رمز لكل الشعب السوري ولا يجب تغييره الا عبر مجلس الشعب الجديد لا تكرارا للتجربة الليبية والتي لا نعتبرها تلك الثورة “المثل” مع احترامنا لكل تضحيات الشعب الليبي .
      اذا كنا عواينية نظام فهل لك أن تذكر لنا لماذا ما زال يقتل منا ويعتقل قياداتنا ؟؟؟ وان كنت مصمم على رأيك فانت حر ونحن نحترمه مهما كان .
      الهدنة نريدها لأبنائنا وأخوتنا الذين دفعوا الى مواجهة غير متكافئة بالمرة وأعلنوا أن الذخيرة تنقصهم ونفذوا انسحابات “تكتيكية” ، أي أنها خدمة لهم لملمة حالهم والتنبه للدمار والقتل الذين يساهمون به ظنا منهم أنه الطريق الصحيح والأسلم بالرغم من انعدام الوسائل والامكانيات لديهم ، فكيف بك أن تعكس الآية ؟؟؟ هل الجيش النظامي محتاج للأسلحة والذخيرة والى لملمة نفسه ؟؟؟ نتوخى منك المنطق والصدق والواقعية والنقد البناء في المرات القادمة. شكرا لمرورك.

  6. 2012/08/16 في 06:12 #

    أنتم اسفل من النظام وحزب البعث

    • 2012/08/16 في 14:05 #

      نشرنا ردك أخت سارة لتعبري به عن نفسك وننصحك ألا تستخدمي اسلوب النظام الذي ربانا عليه أجيالا .. حاولي أن تبدئي التمثل بأخلاقيات الثورة التي تدعين أنك غيورة عليها . شكرا لمرورك.

  7. عبد الكريم
    2012/08/16 في 11:55 #

    هيئة التنسيق …. فااااتكم القطار

    • 2012/08/16 في 14:07 #

      الأخ عبدالكريم: أعتقد أن القطار سوف يفوت كل سورية وكل السوريين ان لم يلتزموا باخلاقيات الثورة ويحاولوا ارجاعها الى المنطق الذي بدأت منه ومن أجله … نحن نتمنى أن يفوتنا 10000 قطار وأن نقوم بوطننا قومة رجل واحد .. نحن لا نبحث عن انتصارات لا آنية ولا دائمة ولا نقيم لهذا أي معيار .. نحن نقوم بما يمليه علينا ضميرنا تجاه شعبنا وتضحياته … شكرا لمرورك.

  8. araab
    2012/08/16 في 15:29 #

    ليش الجيش الحر طالب هدنة ؟ و لمصلحة من هكذا هدنة ؟ يعني حاج تبديل وجوه و تنظير و الله ملينا . خلوا يلي عم يعمل في الميدان و على الأرض يطالب بالذي يريده , لهم ممثليهم و على ما يبدو عرفانين أهدافهم. و انتم ابقوا بالفنادق الخمس نجوم و بباريس و بـ كان ونيس ……الخ مبسوطين .

    • 2012/08/17 في 03:39 #

      السيد الكريم عراب المحترم: نحن لم نبدل يوما وجها ، تأسست هيئة التنسيق على السلمية ورفض العسكرة ولم تتغير قيد املة ، وجه كلامك هذا لمن وعدوا وتنكروا ، لمن أوهموا الشعب بالحل السريع ولم ياتوا الا باخفاقات وسرابات وخيبة ، هذه دعوة لهدنة بالتأكيد يستفيد منها الطرف الأضعف دائما وفي كل مكان في أي نزاع في العالم ، وبما أننا نعرف أن ما يسمى بالجيش الحر والناس المدنيين فيما بينهم هم الطرف الأضعف غنحن نلح عليها ، من يقول بان النظام بات الطرف الأضعف فليوقف ان كان بامكانه الطلعات الجوية والقصف ، نحن نريد ألا ننجرف جميعنا للهاوية ولهذا اتت هذه المبادرة ، للأسف ليس لدينا أي وسائل ضغط على أحد سوى الدعوة للتعقل والتأمل بالوضع وحال البلد والناس ، الوضع بات لا يحتمل من الجميع وجملة “لعن الله الساعة التي قامت بها الثورة” باتت على لسان الكثيرين ، كل هذا العنف والانفعالية في القرار والاعتماد على ما يرسمه الخارج ابعد الناس عن الثورة وعزز موقع النظام. رأيك مغاير لهذا ونحترمه ، لكن لا تتهم جزافا الهيئة على انها شريكة في سياحة المؤتمرات ، فلا خليج يمولنا ولا غرب يساومنا ، نحن المعارضة التي خرجت من الداخل وبيتت في الداخل وقرارها في الداخل ، هذا بالضبط نقيض ما سلكته معارضة الخمس نجوم خاصتك . شكرا لمرورك.

  9. abou khalil
    2012/08/16 في 16:46 #

    للاسف ما هذا الذي كنا نتمناه ان يكون , بعد كل هذا القتل والتنكيل و التهجير و التشريد و التدمير و النهب و السرقة و الاستيلاء على الاملاك العامة و الخاصة تريد الهيئة حوار ؟ حوار مع من ؟ اذا ببساطة مطلقة اذا كنا بعد كل هذا سنتحاور مع النظام وجها لوجه فلنذهب ايضا الى اسرائيل و نتحاور معها لإستعادة الجولان وجها لوجه لانه فعليا لا يوجد فرق هؤلاء اغتصبوا الارض و الكرامة و النظام ايضا اغتصب الارض و العرض و الكرامة ,

    • 2012/08/17 في 03:46 #

      الأخ الكريم أبو خليل: ندعوك ثانية الى قراءة ما جاء في المبادرة بتمعن وروية ودون أحكام مسبقة ، الفقرة التي تتكلم عنها هي التالية: “في حال التزام الأطراف المعنية بما سبق يكون المناخ قد توفر لإطلاق عملية سياسية تقوم على التفاوض بين قوى المعارضة وبين وفد من النظام يملك صلاحيات تفاوضية مطلقة يضم شخصيات لم تتلوث ايديها بالدماء من أجل البدء بمرحلة انتقالية محددة المدة (سنة) تهدف تحضير البلاد من اجل التوصل الى نظام ديمقراطي تعددي برلماني . ” التفاوض اذن وليس الحوار وهناك فرق شاسع بين الكلمتين ، ومع من ؟ مع وفد يضم شخصيات لم تتلوث ايديها بدماء الأبرياء ، يعني تفاوض مشروط ، ومن أجل ماذا ؟ من أجل البدء بمرحلة انتقالية محددة المدة (سنة) تهدف تحضير البلاد من اجل التوصل الى نظام ديمقراطي تعددي برلماني ، يعني يا أخي الكريم ان كنا نستطيع حقن دماء شعبنا فلماذا نختار طريق الدمار ؟ معك حق أن تشك وتنتابك الريبة لأن النظام بتعنته لم يقدم ولا بصيص أمل لهكذا عملية ، لكن علينا واجب المحاولة حتى وان كانت نسبة النجاح 1% ، واذا كنا نستطيع الحصول على شيء ما عبر التفاوض فهو أجدى سبيلا تى مع اسرائيل ، نعم أخي الكريم حتى مع اسرائيل ، الحروب لا تأتي الا بالموت والدمار لكل الانسانية ، ان قبلت اسرائيل أن ترجع لنا اراضينا المحتلة عبلا التفاوض فهل نشن حربا عليها لاسترجاعها بالقوة؟؟؟

  10. شامل الشامل
    2012/08/16 في 17:14 #

    الاحوة في هيئة التنسيق شكرا على هذه المبادره وماكثر المبادرات ولكن طرحتم المبادره هل انتم مقتنعين بها ام لكي تقولوا للناس نحن هنا ومن يستطيع ان يجبر النظام ان يلتزم بها اوببند واحد منها اخوتي حين يعترف النظام بوجود الشعب السوري نستطيع ان نتحاور معه ولكن كل كلام خارج العمل المسلح هو هباء وإذا اصريتم على هذه المبادره اسحبوا قواعدكم من الشارع وتفاوضوا مع النظام سوف تكونون مثل قدري جميل وعلي حيدر نحن اخترنا طريقنا وهو العمل المسلح والنصر الحاسم ليس ببعيد ودليلنا ان النظام لايملك الارض ودمتم اخي وكل عام وهيئه التنسيق بخير

    • 2012/08/17 في 03:53 #

      الأخ الكريم شامل: نحن لم نلهث ولم نهرول يوما الى الشعبوية الرخيصة عبر أكاذيب وتزييف للوعي الشعبي واللعب على معاناة وآلام الناس وعليه فلا نحتاج لأن نقول نحن هنا ، لأن الجميع بات يعرف أننا موجودون وأننا رقم صعب أيضا ، نحن معك أننا لا نملك الوسائل الكافية لاجبار النظام على ما تنفيذ ما نطرحه ، بل نتساءل من لديه هذه الامكانيات ؟؟؟ لا أحد ، نحن وللأسف نتصرف باضعف ايماننا كي ندرء عن شعبنا ووطننا آلاما ودمارا ، كلمة حوار لم ترد في المبادرة ، أدعوك لقراءة النص ثانية بتروي وبدون انفعال حتى تيقن أننا لا ندعو لحوار وتثبيت لدعائم النظام بل الى تغيير كامل له ، لو أردنا القيام بما قام به قدري جميل وغيره لما انتظرنا دعوتك ، بل إن ما عرض علينا لم يحلم به يوما لا قدري جميل ولا غيره ورفضنا ، أما عن العمل المسلح فأنا أدعوك اذن أن تبين لي ولو ايجابية واحدة أتى بها العمل المسلح حتى نقوم بتبني هذا الخيار ، مأساة بابا عمرو أو الزبداني أو غيرهما ؟؟؟؟؟ماذا ؟؟ وحلب الآن ؟؟؟ ماذا قدم هذا الحل ؟؟؟؟؟

  11. Mustafa
    2012/08/16 في 21:23 #

    ههههههههههههههههههه فعلا شي بضحك

    • 2012/08/17 في 03:53 #

      الأخ مصطفى : المهم أنك تستطيع الضحك في هذه الظروف .. تهانينا لهذه الروح العالية .

  12. T maghout
    2012/08/16 في 23:34 #

    أخيراً يا هيئة التنسيق
    ينبغي توجيه دفة الأزمة باتجاه الحل السياسي السلمي والتعاون مع كل القوى المعارضة الوطنية من أجل الوصول إلى التغيير الديمقراطي الجذري والشامل في سوريا، ولذلك فإنني أؤيد كل الجهود التي تبذل في سياق طرح وتبني ورعاية وتنفيذ المبادرات السياسية الجدية، والقابلة للتطبيق، والتي تنطلق من قراءة عميقة لواقع الأزمة الوطنية في سوريا وأبعادها الداخلية والإقليمية والدولية أيضاً، مع الحفاظ على الحل سورياً بالحد الأقصى؛ وأنا من هذا المنطلق أرحب بتوجه هيئة التنسيق نحو طرح مبادرة لوقف العنف وتحقيق تغيير ديمقراطي سلس وآمن، رغم أني لا أتفق تماماً مع بعض ما ورد في هذه المبادرة لناحية أنها تتطلب مزيداً من الدقة والتحديد والعمق في بعض طروحاتها، وإنما أتفق مع جزء مما ورد فيها، ومع جوهرها بشكل عام، كما وأؤكد على أهمية المسار السياسي رغم عتبي على رفضكم للحوار منذ البداية وتأخركم بمثل هكذا خطوة.
    وفي سياق آخر، فإنني أجد نفسي مرغماً على أن أسجل استغرابي وأسفي من مستوى التعليقات واللغة المستخدمة من قبل معظم الأشخاص الذين قرأت تعليقاتهم على هذه الصفحة، وهنا أنا أتنقد مستوى اللهجة البعيد عن اللباقة وغياب النقد الجاد والإصرار على التمسك بنعوت وتوصيفات لا تتوافق مع سياق الحوار الجاد المطلوب ولا ينبغي أن تصدر عن أشخاص سوريين يفترض أن يكونوا على مستوى المسؤولية في الخطاب والسلوك وفي مناقشة ومقاربة الأمور والمواقف. ولكم الشكر ولسوريا التوفيق في تحقيق المخرج الآمن من الأزمة من أجل الوصول إلى التغيير الديمقراطي الجذري والشامل الذي ننشده بالتعاون بين كل أطراف المعارضة الوطنية رغم صعوبة المهمة في ظل الحرب الباردة الإقليمية والدولية والحرب الساخنة الداخلية.

    • 2012/08/17 في 03:57 #

      الأخ الكريم ماغوط المحترم : وندعوك أنت أيضا الى اعادة قراءة النص بتمعن ، نحن لم ندعو لحوار بل الى تفاوض له ضمانات يجب أن يفضي الى الانتقال السلمي للسلطة خلال سنة ، يعني أننا ندعو الى انتقال سلس للسلطة يحفظ الدولة ومؤسساتها والوطن ويحقن الدماء ، زمن الحوار انتهى منذ زمن بعيد ، هناك تفاوض فقط لا غير بهدف التغيير الجذري لكل رموز النظام دون استثناء وبدءا من راس النظام الدكتاتور الفاشي بشار الأسد .

  13. abou khalil
    2012/08/17 في 22:43 #

    حتى لو كان تفاوض اخي الكريم الامر لا يغير من مبدئ المبادرة شيء و لا من الواقع بالنهاية انتم تطالبون بالجلوس مع النظام على طاولة واحدة و هذا يكفي انكم ما زلتم معترفين بان هناك نظام فعلا بسورية و ليس عصابة بغض النظر عن من سيرشحه النظام للجلوس على طاولة الحوار فهو بكل الاحوال سيمثل و يفاوض هذه العصابة بما يعنيه اننا سنعود الى نقطة الصفر و هذا امر مرفوض جملة و تفصيلا بعد كل هذه الدمار ناهيكم عن الدمار , و برأي اذا اردنا فعليا ان نصل الى بر الامان عليكم ان تعملو الى حل جميع المجالس و الهيئات التي انبثقت من خلال الثورة المباركة و تعودو الى الشعب بالشارع بالداخل و ان تتخلوا عن مسمى معارضة لانها ببساطة كلمة معارضة تعني ان هناك احتمال واسع لعقد حوار او حتى مصالحة مع عصابة الاسد و لتكتفوا بمسمى ثوار لانها اقوى و امتن و تعطي مصداقية اكثر للثورة السورية و شكرا

    • 2012/08/17 في 23:18 #

      الأخ الكريم أبو خليل : نوافقك بتسمية النظام كعصابة حاكمة ، لكن العمل الثوري يختلف كثيرا عن العمل السياسي ، بل يجب أن يكون مختلفا ، العمل الثوري يتميز بالانفعالية أكثر مما يتميز بالتروي وبعد النظر حتى وان كان منظما ، لهذا غالبا ما يترافق أو يتوازى مع عمل سياسي يأخذ على عاتقه دراسة الوضع الداخلي والاقليمي والدولي والتحرك تبعا له دون ترك أي امر حتى لو كان صغيرا ، وعليه فان مهمة السياسي الوطني الحقيقي في أي بلد في العالم ايجاد الحل الأنسب والأصح والأكثر حفاظا على البلد والشعب ، التفاوض أو الحوار لا يعني بالضرورة الانصياع والخنوع والخيانة ، على العكس ، انه المناص الوحيد لأي نزاعات على اختلاف أنواعها ، في المحاكم القضائية هناك قاضي الصلح وهي أولى الدرجات لحل الأمر بالتفاوض والحوار ان كان بالامكان ، يعني أن هذا النوع من حل الاشكالات والنزاعات في نهاية المطاف يجب أن يكون له دور مهم جدا لحقن الدماء والتقليل من الدمار واختصار الطرق ، كل حروب العالم انتهت عبر الجلوس على مائدة المفاوضات ، الفلسطينيون وبالذات حركة فتح التي تبنت العمل المسلحة طيلة أكثر من 30 عاما في النهاية جلست على مائدة واحدة مع العدو ، فما بالك ونحن أبناء الوطن الواحد ؟ أخي الكريم : ان كان التفاوض سوف ينتج نوعا ما من البدء في عملية نقل السلطة بشكل سلمي فأهلا وسهلا به بالرغم من ريبتنا وتشككننا نحن اصحاب المبادرة من هذا ، لكن ما علينا من واجب نقوم به ، لأننا نعتقد أننا نساهم في حقن دماء ابناء الوطن الواحد نجحنا أو لم ننجح ، يجب أن نقوم بما يمليه علينا ضميرنا وشعورنا كسوريين. شكرا لمرورك.

  14. 2012/08/19 في 02:07 #

    السيد المحترم, للأسف بعد أن سالت الدماء و ما تبعها من ممارسات, أصبحت كل العناصر متوفرة لكي تسير الجموع في حال من الغضب الأعمى, إن الفرق بينكم و بينهم هو أنهم منغمسون بفكرتهم مكبلين بالحقد و الغضب الذي تولد لديهم و هو امر طبيعي غالبية الناس لا يستطيعون تجاوزه, و لكن بالنسبة لتيار هيئة التنسيق فقد استطاع منذ البداية و بفضل الوعي الثقافي لدى اغلب أعضائه, استطاع أن يتجنب الانجرار وراء الغضب و ردات الفعل مما جعل رؤيتكم للأمور تتمتع بالنضج و الحكمة. لذلك فإن مهمتكم تكاد تكون مستحيلة, فالغضب دائما غلب الحكمة. تجارب الثورات السابقة تخبرنا بذلك فالثورة الفرنسية أعدمت كبار مفكريها عندما حاولو كبح جماح العنف المتولد عن الغضب الشعبي.
    و بالرغم من أنني مقتنع بأنكم تعلمون بأن مبادرتكم لن تلقى طريقها للتطبيق, إلا أنني اتفهم تماماً عدم قدرتكم على تحمل فكرة عدم المحاولة, فالبحث عن الحل اصبح هاجساً عند الإنسان العادي فما بالك بالهياكل التي تشكلت خصيصاً لهذا الأمر.
    إن عدم قدرتكم على إيجاد مبادرة قابلة للتطبيق (علماً أنه لا أحد لديه القدرة) لا يقلل أبداً من أهمية دوركم و الذي يكمن برأي في نشر رؤيتكم للامور بما فيها من وعي و موضوعية, حتى يستطيع اكبر قدر من الناس من وضع غضبهم جانباً عندما يفكرون بالطريق لبناء وطن أفضل..

  15. Moutaz
    2012/08/21 في 20:22 #

    بعد أن وافق عليها النظام اليوم على لسان الدكتور علي حيدر .. هل تعتقدون أن النظام سيعلن هدنة ووقفاً لاطلاق النار من جانب واحد ان لم يوافق المسلحون عليها ؟! بالمناسبة أثناء كتابتي لهذا الرد الطائرة فوق رؤوسنا ..

  16. هايل بحبيج
    2012/08/25 في 13:32 #

    كلام جميل ومبادره خلوقه …بس تعتقد ان النظام يقبل بوقف اطلاق النار لو ساعه واحده

اترك تعليقًا على araab إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: