اتفاق بين المعارضة السورية بالداخل على عقد لقاء تشاوري لوضع ترتيبات لمؤتمر وطني شامل

 

 هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي  وتيار بناء الدولة

(دي برس-خاص)

أعلنت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة في سورية انها اتفقت مع الحزب الديمقراطي الكردي السوري والتيار الوطني وتيار بناء الدولة على ضرورة عقد لقاء تشاوري تشارك فيه كل القوى الوطنية الديمقراطية من أجل وضع ترتيبات نهائية لعقد مؤتمر وطني شامل في دمشق.

وقال رئيس المكتب الاعلامي لهيئة منذر خدام “عقد في مكتب هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي بتاريخ 5/8/2012 لقاء ضم ممثلين عن هيئة التنسيق والحزب الديمقراطي الكردي السوري والتيار الوطني وتيار بناء الدولة تداول فيه المجتمعون بالمخاطر التي تحدق بسورية جراء اعتماد السلطة الحاكمة الخيار العسكري الامني للرد على مطالب الشعب المحقة بالحرية والكرامة والديمقراطية مما خلق الظروف الملائمة لكل أشكال التدخل الخارجي في الشأن السوري ومنه التدخل العسكري بأشكال مختلفة الأمر الذي عقد الأوضاع في البلاد كثيرا وفتح السبيل امام احتمال الحرب الأهلية الشاملة. وقد بحث المجتمعون في الفرص المتاحة لإنقاذ البلاد من المخاطر التي تسبب بها النظام ،وتحقق في الوقت ذاته اهداف الشعب”.

 وأضاف ان “المجتمعون اتفقوا على ضرورة عقد لقاء تشاوري تشارك فيه كل القوى الوطنية الديمقراطية من أجل وضع ترتيبات نهائية لعقد مؤتمر وطني شامل في دمشق لبحث سبل التصدي للمخاطر المذكورة واقامة نظام وطني ديمقراطي يفتح الطريق أمام اعادة بناء الدولة الوطنية على أسس ديمقراطية”.

وأشار الى انه “كان من المفترض أن يشارك في اللقاء ائتلاف وطن، وشباب من نداء من أجل الوطن، لكن حالت ظروف قاهرة دون ذلك”.

الى ذلك، اكد المنسق العام لهيئة التنسيق حسن عبدالعظيم ان “هناك في سورية جهة متعاطفة مع الثورة وتريد حلولا سياسية تؤدي الى تحقيق مطالب الشعب والجهة الاخرى تريد الحل العسكري والدموي”، مؤكدا ان الانشقاقات مازالت تتزايد في الجيش وكذلك على المستوى السياسي”.

وعن “انشقاق” رئيس الوزراء السوري رياض حجاب، اعتبر عبدالعظيم في حديث لقناة “العربية”، “ان انشقاقه هو تحول نوعي في الازمة السورية”، مؤكدا “ان حجاب له قناعات مسبقة للانضمام الى الثورة”، معتبرا “ان الانشقاق يعني ان النظام يتفكك على كل النواحي والمجالات”.

وفي سياق حديثه عن التغيرات المستقبلية، اكد “ان المعارضة السورية ستكبر وستنشط وسينضم اليها من كان محسوبا على النظام”، مؤكدا ان “هناك المزيد من الانشقاقات في صفوف المسؤولين وستظهر على التوالي”، معتبرا ان “النظام السوري لا بد ان يعرف ان الطريق مسدود وان المكابرة تؤدي الى تدمير سورية وتعريضها الى العنف والحرب الاهلية”.

ودعا المعارضة الوطنية الى ان توحد صفوفها وان تختار قيادة موحدة وان تشكل سيادة لها لتتخلص من الاستفزاز الداخلي والخطر الخارجي، مشيرا الى ان “المعارضة موحدة بقواها الحقيقية وتطور الاحداث يضعها امام مسؤولية تاريخية”.

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

3 تعليقات في “اتفاق بين المعارضة السورية بالداخل على عقد لقاء تشاوري لوضع ترتيبات لمؤتمر وطني شامل”

  1. 2012/08/07 في 04:24 #

    طيب ليش ما داعيين ممثلين عن المجلس الوطني ؟؟ ليش الاقصاء من كل الأطراف لكل الأطراف

    • 2012/08/08 في 03:02 #

      لأننا دعونا المجلس دائما للحضور من أجل وحدة المعارضة ففضل دائما أن يكون ممثلا شرعيا “وحيدا” للشعب السوري … المعارضة الحقيقية هي معارضة الداخل وفي الداخل سوف تحسم الأمور .. معارضة الخارج لتبقى في الخارج مع الخارج.

  2. 2012/08/07 في 04:29 #

    يبقى لدينا أمل بأن هناك من السوريين الغيورين ومن يؤلمهم ما آلت اليه أحوال الوطن والشعب , فهناك من بات ولاؤهم ليس وطنيا وطموحاتهم ليست سورية . وتملكتهم وأعمت أبصارهم الطائفية , بارك الله بكم وبجهودكم وحرصكم , في زمن علت فيه أصوات الطبول , فغيبت أصوات العقول ,

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: