خبر صحفي

عقد في مكتب هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي بتاريخ 5/8/2012 لقاء ضم ممثلين عن هيئة التنسيق والحزب الديمقراطي الكردي السوري والتيار الوطني وتيار بناء الدولة تداول فيه المجتمعون المخاطر التي تحدق بسورية جراء اعتماد السلطة الحاكمة الخيار العسكري الأمني للرد على مطالب الشعب المحقة بالحرية والكرامة والديمقراطية مما خلق الظروف الملائمة لكل أشكال التدخل الخارجي في الشأن السوري ومنه التدخل العسكري بأشكال مختلفة الأمر الذي عقد الأوضاع في البلاد كثيرا وفتح السبيل أمام احتمال الحرب الأهلية الشاملة. وقد بحث المجتمعون في الفرص المتاحة لإنقاذ البلاد من المخاطر التي تسبب بها النظام ،وتحقق في الوقت ذاته أهداف الشعب…

هذا وقد اتفق المجتمعون على ضرورة عقد لقاء تشاوري تشارك فيه كل القوى الوطنية الديمقراطية من أجل وضع ترتيبات نهائية لعقد مؤتمر وطني شامل في دمشق لبحث سبل التصدي للمخاطر المذكورة واقامة نظام وطني ديمقراطي يفتح الطريق أمام اعادة بناء الدولة الوطنية على أسس ديمقراطية.

ملاحظة:كان من المفترض أن يشارك في اللقاء ائتلاف وطن, (وشباب من) نداء من أجل الوطن، لكن حالت ظروف قاهرة دون ذلك.

مكتب الاعلام في هيئة التنسيق

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: