قال القاصد الرسولي في دمشق: سرطان النزاع متفشٍّ في جميع أنحاء البلاد

 

الفاتيكان (30 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال القاصد الرسولي في دمشق المونسنيور ماريو تزيناري إن “السرطان النزاع والحرب اصبح منتشرا على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد” وفق تعبيره

وفي تصريحات لإذاعة الفاتيكان الاثنين، أوضح السفير البابوي في دمشق، أن “ما تعيشه سوريا أصبح جوّا ثقيلا جدا”، فهناك “تلك المناطق المتأثرة بشكل خاص، والتي يدور الحديث عنها طوال الوقت”، لكن “يمكنني القول الآن أن سرطان النزاع قد أصبح متفشيا في جميع أنحاء سورية تقريبا، والناس خائفة وقلقة جدا من ناحية المستقبل” حسب قوله

وأضاف المسؤول الفاتيكاني “كنت أفكر هذه الأيام بالتناقض بين جوّ افتتاح دورة الالعاب الاولمبية التي شهدها ملايين الناس في مختلف أنحاء العالم”، والتي “كانت إحتفالا بأخوّة رائعة بين شعوب العالم، والوضع الذي نعيشه في سوريا”، على أية حال “أود القول إن هذا الاحتفال يحتفظ أيضا بالأمل بشعلة الأخوّة العالمية، التي لا يمكن أن تخمدها ريح قتل الأخوة التي تهب هنا وهناك في مكان ما من العالم” حسب تأكيده

وخلص المونسنيور تزيناري إلى القول إنه “حيثما تم اخماد شعلة الأخوّة الشاملة هذه وقتيا، لا بد من أنها ستعود يوما للإتقاد بوساطة روح التضامن العالمية” على حد تعبيره

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: