رومني يحذر من استقرار تنظيم القاعدة في سوريا

 

تل أبيب- (يو بي اي): حذر المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية ميت رومني من أن تؤدي الأوضاع في سوريا إلى استقرار تنظيم القاعدة في هذه الدولة ودعا دولا مثل تركيا والسعودية إلى دعم وتسليح جهات سورية وصفها بأنها “تتحلى بالمسؤولية”.

وقال رومني في مقابلة أجرتها معه صحيفة (هآرتس) ونشرتها الجمعة، عشية زيارته لإسرائيل التي سيصل اليها مساء السبت، إن “على الأمم المسؤولة في العالم أن تدرك أية قوى في سوريا تمثل تغييرا حقيقيا وليس الدمار الذي قد يحدث إذا استغل القاعدة الفوضى ونجح في استقرار نوع من القيادة في سوريا”.

وأردف “آمل أن دولا مثل تركيا والسعودية ستشخص أصوات تمرد يتحلى بالمسؤولية داخل سوريا وتزودهم بالسلاح الذي يحتاجونه من أجل الدفاع عن أنفسهم ودفع غاياتهم، وعلينا أن نحاول بقدر استطاعتنا منع قوى الجهاد العالمي مثل القاعدة وأشباهها من تأدية دور مركزي في بلورة سوريا الجديدة”.

وأضاف رومني أنه “خاب أملي كثيرا من رؤية روسيا والصين تستخدمان الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد قرار تنديد بشأن سوريا، وقرار روسيا تزويد مروحيات هجومية للجزار في دمشق وتسليحه أثار اشمئزازي، والعالم ينظر برعب إلى الدمار المروع الذي يسببه (الرئيس السوري بشار) الأسد”.

وتطرق رومني بتوسع إلى الموضوع الإيراني قائلا إن “ثمة أهمية بألا تصبح إيران دولة عظمى نووية” لأنها “ستشكل خطرا على العالم وعلى مجرد وجود إسرائيل”.

وأضاف أن “إيران نووية يعني أنه قد يكون في أحد الأيام بحوزة حزب الله ولاعبين آخرين مادة انشطارية تهدد العالم”.

وتابع رومني أنه ينبغي القيام بخطوات من أجل منع إيران من حيازة سلاح نووي وهي “عقوبات تؤدي إلى شل الاقتصاد الإيراني، ودعوى قضائية ضد (الرئيس الإيراني محمود) أحمدي نجاد لتحريضه على إبادة شعب، ودعم أصوات تمرد داخل إيران وتطوير خيار عسكري ذي مصداقية في حال تعين تطبيقه كمخرج أخير”.

وشدد رومني على أن الولايات المتحدة تحت رئاسته ستقف إلى جانب المعارضة الإيرانية في حال انتفضت مثلما حدث في العام 2009 “خاصة وأنها في دولة تنشد بصورة دائمة ‘الموت لأميركا والموت لإسرائيل'”.

وحول الخيار العسكري ضد إيران قال رومني إن “الخيار العسكري هو الخيار الأقل رغبة فيه بشكل واضح بين الخيارات الأخرى، لكن يحظر استبعاده، وينبغي دراسة الخيار العسكري وأن يكون جاهزا إذا لم تنجح الطرق الأخرى”.

وأضاف “أعتقد أن إيران نووية أمر غير مقبول وهذا يعني أنه سيتم استخدام جميع الخيارات من أجل منع هذه النتيجة، وأنا ملتزم شخصيا باتخاذ أية خطوة تكون مطلوبة من أجل منع إيران من تطوير قدرة نووية عسكرية”.

ورأى رومني أن حيازة إيران أسلحة نووية ستكون حالة مختلفة عن حيازة كوريا الشمالية للسلاح النووي لأن “إيران نووية هي أيضا داعمة للإرهاب ولديها منظمات ترعاها مثل حزب الله”.

وأردف أن “أحد التخوفات هو أن تسقط مادة انشطارية بأيدي منظمة مثل حزب الله، الذي لديه اليوم قواعد في أميركا الجنوبية، وسيكون لذلك تأثير ليس فقط على أصدقائنا في أنحاء العالم وإنما على بلادنا نحن أيضا، وصحيح أننا تعبنا من الحروب في العراق وأفغانستان لكن الأغلبية في الشعب الأميركي تعترف بأن إيران هي شأن ذو طبيعة مختلفة”.

وفي حال اتخذ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرارا بشن هجوم عسكري ضد إيران، قال رومني إن الولايات المتحدة وإسرائيل “كحلفاء وكأمتين لدينا قيما عميقة مشتركة فإننا سنعمل سوية بشكل وثيق من أجل منع إيران من أن تصبح دولة نووية، وسنستخدم كل وسيلة ليست قوة عسكرية، ونحن نعترف بأنه إذا تم استنفاذ جميع الوسائل الأخرى فإنه سنضطر إلى دراسة الخيار العسكري”.

وأضاف أن “رئيس الوزراء نتنياهو يجب أن يفعل دائما ما يراه أنه يخدم مصلحة دولته”.

ورفض رومني التطرق إلى تفاصيل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، مثل قضية الاستيطان، وقال إنه يؤيد حل الدولتين “الذي يشمل دولة يهودية” معتبرا أن السؤال المركزي “ليس ما إذا كانت شعوب المنطقة تؤمن بأنه يجب أن تكون دولة فلسطينية وإنما السؤال هو ما إذا كانت تؤمن بأن يجب أن تكون دولة إسرائيل، دولة يهود”.

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: