الأسعار ترتفع بشكل “جنوني” بأسواق دمشق.. والايجار ايضا

(دي برس-خاص)

مع قدوم شهر رمضان شهدت أسواق دمشق ارتفاعاً حاداً بأسعار السلع الأساسية والتموينية والخضار والفواكه واللحوم بالرغم من تشديد الرقابة، حيث وصل سعر كيلو البندورة إلى 80 ل.س والبامية 150 ل.س والخيار 120ل.س ، والخسة بـ75ل.س والفاصولياء الخضراء 75 ل.س والبطاطا 40 ل.س، وأما بالنسبة للملوخية فقد وصل سعرها إلى 200ل.س، وأما الفواكه فلم تسلم أيضاً من ارتفاع الأسعار حيث وصل كيلو البطيخ الاحمر إلى 25ل.س، بينما وصل كيلو الكرز إلى 150 ل.س، والدراق بـ80 ل.س، وأما الموز فما زال سعره يتراوح بين 75 – 100 ل.س.ومن جانب آخر فإن أسعار اللحوم والبيض والفروج ارتفعت قليلاً، حيث وصلت أسعار مادة البيض الطازج إلى 300 ل.س للصحن الواحد، وأما سعر الفروج بـ180ل.س، وارتفع لحم العجل إلى 750 ل.س.‏ وبالنسبة للزيوت والسمون فقد ارتفعت أسعارها حيث وصلت سمنة “البقرة الحلوب” 2كغ إلى 1800 ل.س، وارتفع سعر اللبن أيضاً ليصل الكيلو إلى 100ل.س وحليب الهنا 260ل.س، والسكر بـ65 ل.س.وقالت أم كرم زبونة في سوق الفحامة لـ”دي برس”: إن الأسعار مرتفعة منذ بداية رمضان لدرجة أنها لم تستطيع شراء كل ما تحتاجه من خضار ولحوم وإنما اقتصرت على الأساسيات جداً وبكميات قليلة” .وأما أسعار الحلويات فقد قال مواطن من صحنايا بريف دمشق “إنه مع قدوم شهر رمضان أصبح شراء الحلويات شبه مستحيل، حيث وصل سعر كيلو المدلوقة قبل موعد الافطار إلى 300 ل.س بينما ينخفض بعد الافطار إلى 250ل.س”.

والجدير بالذكر أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك قدري جميل قد طلب في عدة تعاميم له من مؤسسات التدخل الإيجابي والاتحادات والوزارات ذات الصلة بتأمين المواد والسلع الغذائية العمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك وتشديد الرقابة على الأسعار وضبط الأسواق قبل حلول شهر رمضان المبارك.فمن المؤسسات العامة الاستهلاكية والخزن والتسويق وسندس طلب جميل العمل على تأمين تشكيلة واسعة من كافة السلع والمواد الغذائية والألبسة سواء من إنتاج القطاع العام أو الخاص وطرحها في منافذ البيع بالجودة والأسعار المناسبة والتشجيعية تتلاءم وذوي الدخل المحدود وأن تكون صالات البيع في هذه المؤسسات نقاط ارتكاز لتثبيت وتوازن الأسعار في السوق وتأمين السلع بما يلبي رغبات وأذواق المستهلكين لشرائح المجتمع كافة .الذهب بـ3150ليرة وبالنسبة لسوق الذهب فقد ارتفع سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطاً في السوق المحلية الاثنين23/7/2012 إلى 3150 ليرة في حين وصل سعر الغرام عيار 18 إلى 2700 ليرة، حيث حددت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات والاحجار الثمينة في دمشق سعر الليرة الرشادية بـ24000 ليرة والانكليزية عيار 21 بـ25600 وعيار 22 بـ26800 ليرة.الشقة بـ3000ليرة لليوم الواحدوفي ظل الأوضاع التي تشهدها دمشق لم تسلم العقارات من حالات الاستغلال التي يتعرض لها المواطنون بعيداً عن أعين الرقابة، حيث وصلت الإيجارات إلى 50 ألف ليرة سورية في الشهر أو3000 ليرة سورية لليوم الواحد في بعض المناطق مثل صحنايا “.

يذكر أن التوترات الأمنية في دمشق تسببت بتنقل الآلاف من سكان المدينة للعيش في مناطق آمنة تقريباً بريف دمشق كجرمانا وصحنايا وباب توما والطبالة والدويلعة وضاحيتي قدسيا والأسد.

التصنيفات : أخبار الوطن

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: