الجيش السوري الحر: نظام الأسد ينقل أسلحة كيميائية إلى الحدود

اتهم “الجيش السوري الحر” في بيان صدر يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز، نظام الرئيس السوري بشار الأسد بنقل أسلحة كيميائية وبعض الأجهزة المتعلقة بصنع هذا النوع من السلاح إلى مطارات على الحدود.

وجاء في بيان الجيش السوري الحر الذي تلقت وكالة “فرانس برس” نسخة منه: “نحن في القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل نعلم تماما مواقع ومراكز تموضع هذه الأسلحة ومنشآتها. ونكشف أيضا أن الأسد قام بنقل بعض هذه الأسلحة وأجهزة الخلط للمكونات الكيماوية إلى بعض المطارات الحدودية”.

واعتبرت القيادة المشتركة “للجيش الحر” في الداخل أن نظام الأسد يستغل التهديدات الإسرائيلية ويلوح بأسلحة الدمار الشامل “عن إرادة وقصد وبشكل مبكر لإدارة الأزمة الداخلية من خلال التأزيم الإقليمي والردع الاستراتيجي”.

وجاء في البيان: “معلوماتنا تؤكد أن النظام منذ أشهر بعيدة قد بدأ إعادة تحريك لهذه المخزونات من أسلحة الدمار الشامل للعمل على هذين التكتيكين بغرض إدارة الضغط الإقليمي والدولي والتخفيف منه”. وأضاف أن “الجيش الحر” يتفهم المخاوف الغربية أمام “نظام مستهتر”.

وأضاف البيان: “إننا على علم بأن هناك حراكا قويا ضمن المؤسسة العسكرية للثورة بإعادة دراسة الاستراتيجية الدفاعية ووضع أسلحة الدمار الشامل وبما يتفق مع القانون والأعراف الدولية”.

وسبق أن أعلنت لجنة الإعلام المركزية في القيادة المشتركة لـ”الجيش السوري الحر” يوم الاثنين، أن الجيش السوري النظامي يقوم بعمليات نقل “لأجهزة خلط المكونات الكيميائية والبيولوجية” إلى بعض المطارات الحدودية.

وأكدت اللجنة أن القيادة المشتركة للجيش السورى الحر لن تسمح مطلقا بتدخل إسرائيل للسيطرة على الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، التي أعلن نظام بشار الأسد عن امتلاكها واحتمال استخدامها في حال تعرض سورية لأية تهديدات خارجية.

وأوضح فهد المصري مسؤول الإعلام المركزي في القيادة المشتركة لـ”الجيش السوري الحر” في مقابلة خاصة مع قناة “بي بي سي” من باريس أن “قيادة الجيش السوري الحر تعلم تماما مواقع ومنشآت الأسلحة الكيميائية والبيولوجية داخل سورية.. كما نعلم أن جيش الأسد يقوم حاليًا بنقل أجهزة الخلط للمكونات الكيميائية والبيولوجية إلى بعض المطارات الحدودية”.

وقال: “لن نقبل بتدخل إسرائيل العسكري بدعوى السيطرة على الأسلحة البيولوجية والكيميائية في سورية، لأن هذه مسؤولية الجيش الحر والجبهات السورية المقاتلة”. واضاف: “سيكون لحكومة الثورة السورية المقبلة موقف من هذه الأسلحة المحرمة دوليًا”.

وأقر المصري، بانسحاب الجيش السوري الحر من بعض المناطق، واصفًا هذا الانسحاب بـ”التكتيكي”. وأشار إلى أن “قيادة الجيش الحر تهدف بهذا التكتيك إلى جر قوات “كتائب الأسد” إلى خارج العاصمة للدخول في اشتباكات حاسمة، وأيضا لإعطاء آلاف من العسكريين داخل الجيش النظامي فرصة آمنة للانشقاق”.

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: