نقاشات في مجلس الأمن لحل وسط يفتح الطريق أمام التمديد لبعثة المراقبين

نيويورك – «الحياة»

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٢

بدأت دول مجلس الأمن الدولي مشاورات حول مشروع قرار بريطاني حول سورية وزع على الدول الأعضاء ليلة أول من أمس. ويتواجه المشروع البريطاني مع مشروع قرار روسي طرح أيضاً. وقال ديبلوماسيون إن هناك نقاشات مستمرة لتقريب وجهات النظر بين الدول الغربية وكل من روسيا والصين للاتفاق على نص قرار يرضي جميع الأطراف.

وعلى مجلس الأمن اتخاذ قرار جديد حول سورية لتجديد تفويض بعثة مراقبي الأمم المتحدة في هذا البلد قبل انتهائه في 20 تموز (يوليو). واقترحت روسيا، حليفة دمشق، بشكل منفصل مشروع قرار يمدد هذا التفويض من دون أي إشارة إلى عقوبات أو إلى الفصل السابع. فردت بريطانيا، ممثلة الدول الغربية في مجلس الأمن ليلة أول من أمس بمشروع قرار مفصل يهدد بفرض عقوبات بموجب الفصل السابع، لكن لا يتضمن استخدام القوة، ضد السلطات السورية خلال عشرة أيام من تبنيه إذ لم توقف السلطات السورية العنف ضد المدنيين.

وبحسب مشروع القرار البريطاني يقرر مجلس الأمن تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سورية أنسميس 45 يوماً فقط (مقابل 90 يوماً في مشروع القرار الروسي). وينص على إعادة تكوين البعثة بخفض عدد المراقبين العسكريين فيها مقابل تعزيز مكونها المدني «لوضع خطوات إضافية على خطة النقاط الست لتسهيل الحوار السياسي والقيام بمهمات التحقق وتقصي الحقائق».

وبحسب المشروع «يقرر مجلس الأمن أن على السلطات السورية تطبيق التزاماتها بكاملها بشكل منظور ومتحقق منه وفق ما وافقت في التفاهم الأولي ووفق ما هو منصوص عليه في القرارين 2042 و2043». كما «يطالب بأن توقف كل الأطراف في سورية فوراً بمن فيها المعارضة، كل العنف المسلح بكل أشكاله وإيجاد جو موات للانتقال السياسي». ويطلب من السلطات السورية العمل مع المبعوث الخاص المشترك كوفي أنان «لتطبيق سريع لخطة الانتقال المحددة في البيان الختامي لمجموعة العمل من أجل سورية بما فيها تأسيس حكومة وحدة وطنية انتقالية وتعديل الدستور وإجراء انتخابات تعددية بناء على الدستور الجديد».

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن ليل الخميس الجمعة أولى جلسات المشاورات حول مشروعي القرارين الروسي والبريطاني على مستوى السفراء، بعد جلسة صباحية على مستوى الخبراء.

وهنا ترجمة غير رسمية لأبرز بنود مشروع القرار البريطاني:

«مجلس الأمن؛

يدين زيادة استخدام السلطات السورية الأسلحة الثقيلة بما فيها القصف العشوائي من الدبابات والمروحيات في المراكز السكنية وفشلها في سحب جنودها وسلاحها الثقيل إلى الثكنات خلافاً للقرار 2043.

يدين استمرار الانتهاكات الواسعة النطاق لحقوق الإنسان من السلطات السورية والخروقات لحقوق الإنسان من المجموعات المسلحة ويذكر بأن المسؤولين عنها سيخضعون إلى المحاسبة.

يدين أن آلاف السوريين لا يزالون معتقلين في شبكة من المنشآت التي تديرها الحكومة ويشجب عدم وجود حرية التجمع خلافاً لخطة النقاط الست.

يعبر عن القلق البالغ حيال ازدياد أعداد اللاجئين والنازحين نتيجة لاستمرار العنف.

وعملاً بالفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة:

1- يعبر عن القلق البالغ حيال تصاعد العنف وفشل الأطراف وخصوصاً السلطات السورية في تطبيق خطة النقاط الست وفق ما نص عليها قرار مجلس الأمن 2042.

2- يقر بالكامل البيان الختامي لمجموعة العمل من أجل سورية الصادر في 30 حزيران (يونيو).

3- يطلب من السلطات السورية العمل مع المبعوث (الخاص المشترك) لتطبيق سريع لخطة الانتقال المحددة في البيان الختامي لمجموعة العمل بما فيها تأسيس حكومة وحدة وطنية انتقالية وتعديل الدستور وإجراء انتخابات تعددية بناء على الدستور الجديد.

4- يطالب بالتطبيق العاجل والشامل والفوري لكل عناصر مقترح النقاط الست.

5- يقرر أن على السلطات السورية تطبيق التزاماتها بكاملها بشكل منظور ومتحقق منه وفق ما وافقت عليه في التفاهم الأولي ووفق ما هو منصوص عليه في القرارين 2042 و2043.

6- يطالب بأن يوقف كل الأطراف في سورية بمن فيهم المعارضة، فوراً كل العنف المسلح بكل أشكاله وإيجاد جو موات للانتقال السياسي.

7- يذكر بأن كل المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان بما فيها أعمال العنف يجب أن يخضعوا للمحاسبة.

8- يقرر أن الحكومة السورية سوف تؤمن فوراً للجنة تقصي الحقائق الدولية وكل العاملين باسمها وصولاً كاملاً إلى المناطق السورية، وأن تتعاون معها في أداء ولايتها، ويطلب من الأمين العام (للأمم المتحدة) أن يقدم تقريراً إلى مجلس الأمن بكل المعلومات التي تجمعها اللجنة.

9- يقرر تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سورية – أنسميس لفترة 45 يوماً على أساس توصيات الأمين العام وإعادة تكوينها لزيادة دعم الحوار مع الأطراف وبينهم، وزيادة تركيزها على المسار السياسي وقضايا الحقوق من خلال خطة النقاط الست.

10- يطلب من الأمين العام الإبقاء على أقل قدرات من المراقبين العسكريين وتعزيز المكون المدني الضروري (في بعثة المراقبة) لوضع خطوات إضافية على خطة النقاط الست عبر تسهيل الحوار السياسي وإجراء مهمات التحقق وتقصي الحقائق.

11- يدين كل الاعتداءات على أنسميس ويشدد على أن المسؤولين عنها يجب أن يحاسبوا.

12- يطلب بأن تؤمن السلطات السورية فعالية عمليات أنسميس بتسهيل انتشار غير معوق لعناصرها وقدراتها وفق ما هو مطلوب لأدائها مهماتها.

13- يقرر أنه في حال لم تتقيد السلطات السورية بشكل كامل بهذا القرار (الفقرة 5) خلال عشرة أيام فإنه (مجلس الأمن) سيفرض إجراءات فورية بموجب الفقرة 41 (عقوبات بموجب الفصل السابع باستثناء استخدام القوة) من ميثاق الأمم المتحدة.

14- يطلب من الأمين العام تقديم تقرير إلى مجلس الأمن حول تطبيق هذا القرار خلال 10 أيام من تبنيه ثم كل 15 يوماً بعد ذلك.

15- يعبر عن نيته تقويم تطبيق هذا القرار واتخاذ المزيد من الخطوات بحسب ما هو مناسب.

16- يقرر إبقاء المسألة قيد نظره».

 

وكان أنان أبلغ مجلس الأمن في الجلسة المغلقة أول من أمس أن «المعارك تستمر في الانتقال من مدينة إلى أخرى في سورية مخلفة أحياء بكاملها تحولت أنقاضاً». وأضاف أن «مئات الآلاف على الأقل من السوريين أصبحوا نازحين والعديد من المدنيين محاصرون في مناطق القتال». وقال إن «عائلات بكاملها ذبحت والآلاف سجنوا أو اختفوا».

وفي الجانب السياسي أبلغ أنان مجلس الأمن أن الرئيس السوري بشار الأسد «وافق على أن المعارضة المسلحة ليس عليها إلقاء سلاحها كخطوة أولى للحوار السياسي». وأضاف أن الأسد «طلب أن تؤمن بعثة أنسميس الدعم للتوصل إلى وقف إطلاق نار على مستويات محلية وللحوار».

وقال أنان إن «الحوار المحلي وترتيبات وقف إطلاق النار يمكنها أن تعمل فقط في حال استكملت بعملية انتقال وطنية شاملة مع إطار زمني واضح». وأضاف أنه يرى أن «الانتقال السياسي في سورية يجب أن يكون إنجازه ممكناً خلال ستة أشهر إلى سنة».

وحض أنان مجلس الأمن على «الإصرار على تطبيق قراراته وتوجيه رسالة إلى الجميع بأن تبعات ستترتب على عدم التقيد بقراراته».

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: