الأمم المتحدة: 103 آلاف لاجئ سوري سُجلوا في الدول المجاورة

جنيف – أ ف ب

السبت ٧ يوليو ٢٠١٢

أعلنت الامم المتحدة أمس ان اعمال العنف في سورية أدت الى تسارع وتيرة الزيادة في اعداد النازحين في المنطقة مع 103 آلاف لاجئ سوري مسجلين او يتلقون مساعدة في العراق والاردن ولبنان وتركيا، اي اكثر من عشرة آلاف لاجئ اضافي في غضون 15 يوماً.

وقال مكتب تنسيق المساعدات الانسانية في الامم المتحدة في محصلته الاخيرة حول سورية ان «عدد الاشخاص الذين يفتشون عن ملجأ في الدول المجاورة يزداد بسرعة».

وأضاف «هناك الآن اكثر من 103 آلاف سوري مسجلين كلاجئين و/او يتلقون مساعدة في العراق والاردن ولبنان وتركيا، وهي زيادة بأكثر من عشرة آلاف شخص منذ 21 حزيران (يونيو)».

ووفق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فان تدفق اللاجئين لا يتوقف في الدول المجاورة. فقد وصل ما بين اربعة آلاف الى خمسة آلاف سوري هذا الاسبوع الى الاردن.

وإضافة الى اللاجئين، فإن آلاف العائلات نزحت ايضاً بسبب اعمال العنف داخل سورية في الاسبوعين الاخيرين بفعل كثافة المعارك في مناطق دمشق ودير الزور (شرق) وحمص (وسط)، كما اعلن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية مبدياً قلقه حيال هذا الوضع.

وهكذا، فإن معلومات تشير الى ان قرابة 30 الف شخص فروا من دير الزور باتجاه الشمال نحو الحسكة والرقة.

من جهة اخرى، فر الكثيرون من 200 الف مقيم في دوما قرب دمشق، الى وسط دمشق، بحسب المكتب.

ويحتاج اكثر من 1.5 مليون شخص لمساعدة انسانية في سورية بحسب الامم المتحدة.

وقال الناطق باسم مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة ينس لايركي ان وكالات الامم المتحدة الانسانية تتمتع بحرية محدودة للوصول الى سورية وتعمل بالتالي مع منظمات محلية غير حكومية.

وفي الخامس من حزيران (يونيو)، أعلنت المنظمة مع ذلك ان سورية تسمح بوصول المساعدات الانسانية للامم المتحدة ولمنظمات غير حكومية في اربعة مواقع (حمص وادلب ودرعا ودير الزور). لكن هذا الاتفاق غير مطبق بالكامل على ارض الواقع.

 

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: