القيادي الدكتور خالد عيسى بهيئة التنسيق يتهم تركيا وقطر والسعودية بالتدخل بسورية لتنفيذ أجندات خاصة

نائب رئيس هيئة التنسيق السورية المعارضة خالد عيسى(دي برس - العالم)

إتهم قيادي في هيئة التنسيق السورية المعارضة تركيا وقطر والسعودية بالتدخل في بلاده لتنفيذ أجندات سياسية خاصة وليس لصالح الشعب السوري، مؤكدا المعارضة تعرف أن هذه القوى الإقليمية لا تريد خيرا للشعب السوري.

وقال نائب رئيس هيئة التنسيق السورية المعارضة خالد عيسى في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية الأحد 3/6/2012: “إن تأخر النظام في الإصلاح والتغيير الذي طالبت به المعارضة منذ بداية الأزمة هو الذي فتح الباب للقوى الإقليمية للتدخل في سورية، لكن المعارضة تعرف أن لهذه القوى الإقليمية أجندات خاصة وأنها لا تريد خيرا للشعب السوري”.

وأكد عيسى أن الحل في سورية لابد أن يكون سياسياً، وعبر إجماع كل أطراف المعارضة حول برنامج يطمأن كل أطياف الشعب السوري خاصة كتلة الأغلبية الصامتة التي لم تنخرط بعد في الاحتجاجات المطالبة بالتغيير الديمقراطي.

وأضاف: أن حكام قطر والسعودية وتركيا بعيدة عن أن تعطي دروسا في الديمقراطية لسورية، بل لهم أجندات خاصة، معتبرا “أن النظام لا يقوم بالجهود اللازمة من اجل إدارة العملية الديمقراطية والتغيير الديمقراطي في سورية”.

وأوضح عيسى “أن الانتخابات التي جرت في سوريا لم تجر في ظروف مهيأة لتمثيل الشعب، كما أن قانون الانتخابات لم تشارك كل اطياف الشعب السوري في صياغته”.

وأكد نائب رئيس هيئة التنسيق السورية المعارضة خالد عيسى “انه كان يجب التركيز على تنفيذ خطة عنان الذي نال الشرعية الدولية، لكن الجامعة العربية اتخذت منحى أخر تحت سيطرة قوى إقليمية ولا تقوم بعمل جدي في سبيل تحقيق التغيير الديمقراطي في سورية”.

وشدد عيسى على ضرورة التمييز بين الإرهاب ومجاميعه المدعومة من بعض الأطراف الإقليمية والدولية، وبين المنشقين عن الجيش السوري، معتبرا أن الخيار اليوم ليس بين النظام (الديكتاتوري) وبين المجموعات المسلحة التي تنفذ أجندات خارجية وسياسيات إقليمية.

واتهم تركيا بان لها اطماعا سياسية وإقليمية في سورية وتريد أن تنصب أتباعها من جماعة الإخوان المسلمين الطائفية التي لا تمثل الوجه الحقيقي للتعددية في سورية، مشيرا إلى توافق تركي سعودي قطري لركوب موجة الحركة المطلبية الشعبية في سورية.

وندد عيسى بالمحاولات الإقليمية لجر الصراع في سورية إلى التخندق الطائفي، والتركيز على تسليح جهات وطوائف معينة ليس فقط لمحاربة النظام ولتكون أداة عسكرية لمواجهة القوى الديمقراطية في المجتمع السوري.

وانتقد نائب رئيس هيئة التنسيق السورية المعارضة خالد عيسى دعوة المجلس الوزاري العربي في جلسته الأخيرة المجلس الوطني من دون مكونات أخرى من الساحة السورية، مشددا على أن غالبية الشعب السوري ترفض برنامج المجلس الوطني الخاضع للأجندات الخارجية

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

2 تعليقان في “القيادي الدكتور خالد عيسى بهيئة التنسيق يتهم تركيا وقطر والسعودية بالتدخل بسورية لتنفيذ أجندات خاصة”

  1. مؤيد الصوصو
    2012/06/05 في 03:07 #

    أن كلمة الشكر لاتكفي بل حتى الإمتنان فأنا ممتن وأشكر وأثني وأضع يدي فوق يدك دكتور خالد العيسى فهذا تصريح تحتاجه الإغلبية الصامتة فهو يشحنها بطاقة الحراك السلمي لا الأنجرار والأنخراط في تلك التنظيمات اللا وطنية وتنفيذ أجنداتها المشبوهة عاشت ثورتنا السلمية بعيدة عن أجندات مشبوهة

  2. مواطن
    2012/06/06 في 07:50 #

    يرجى من هيئة التنسيق “طالما أن هذا رأيها الذي نعلمه جميعا” أن تعمل بنشاط أكبر وبفاعلية أكبر لكسب تأييد شعبي أوسع خاصة وأن هناك فئة كبيرة لازالت صامتة لأنها رأت بعينيها ماذا حدث في بلادنا من فوضى ودمار كان لكل الأطراف يد فيها سواء بحسن نية أو سوء نية..
    إن قامت هيئة التنسيق بكسب تلك الفئة فستكون كفتها راجحة خاصة وأن أفكارها تناسب الكثير من الشعب السوري وأول أفكارها رفضها المطلق للتدخل بالشؤون السورية بأي طريقة وبأي يد غير الأيادي السورية

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: