الأمين العام لحزب العدالة والتنمية يستقبل هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا

عقد عبد الإله  ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، اجتماعا مع وفد من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا، برئاسة الدكتور هيثم مناع نائب المنسق العام ورئيس الهيئة بالمهجر، وذلك يوم الأربعاء 22 فبراير 2012 بحضور عبد الله بها نائب الأمين العام، وسعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني للحزب، وعبد العزيز عماري، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، ومحمد الرضى بنخلدون وجامع المعتصم، وجميلة المصلي أعضاء الأمانة العامة للحزب،
وفي ختام الاجتماع الذي عبر أعضاء الوفد السوري عن سرورهم بما سمعوه من التأكيد على التضامن الأخوي مع الشعب السوري، خلص المجتمعون إلى ما يلي:
1- ضرورة إيجاد الحل في الإطار الوطني السوري بما يحفظ وحدة سوريا شعبا وأرضا.
2- دعم مبادرة جامعة الدول  العربية.
3- رفض التدخل  العسكري الخارجي.
4- تعزيز دور المملكة المغربية في جهود إيقاف نزيف الدم.
5- ضرورة الانتقال في سوريا من الاستبداد والحزب الوحيد إلى الديمقراطية.
6- استمرار التواصل والتعاون.
وفي هذا الإطار، أكد المجتمعون على ضرورة تقوية وتوحيد العمل بين مكونات المعارضة الوطنية السورية ومع الجالية الموجودة في الخارج للإسهام الفعال في تجاوز الوضعية المأساوية القائمة في سوريا.

22-02-2012

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

2 تعليقان في “الأمين العام لحزب العدالة والتنمية يستقبل هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا”

  1. 2012/02/23 في 12:26 #

    هيثم المناع كيف تريدني أن أحترمك وأصدق كلامك بعد أن قمت بحذفي من صفحتك فقط لانني شاركت برأي وقلت أن رفضك لتسليح الجيش الحر هو تخاذل في دعم الثورة لنيل الحرية بدل أن تناقشني – وأوضح لك يا سيد هيثم أن (المثالية الزائدة) التي تطورت عندك بعدما عشت بباريس جعلت من آراءك في بعض الاحيان ساذجة بالمقارنة مع عصابة آل الاسد السفاحين الدمويين وهل حقاً تظن أن آل الاسد سيزول حكمهم بغير الدم ….تكون أنت واهم وساذج …. علماً أنا مستقل ولا أنتمي لأحد وأنتظر ردك.شكرا

    • 2012/02/24 في 06:08 #

      نعتقد مليا أن لو مشاركتك كانت تصب في المنطق الحواري بالتأكيد لما تم حذفك أخي الكريم ، بالتأكيد فهيثم مناع لا يخشى أن يحاورك فيما يتعلق بالجيش الحر أو في غيره ، المثالية التي تكلم عنها ليس لها علاقة بباريس أخي الكريم ، بل علاقتها وجذورها في حوران وفي سورية ، واذا كان المنطق الوطني الصرف اسمه مثالية بالنسبة لكم فليكن .. انعتونا بكل ما شئتم فخطنا واحد وقرارنا لن يتغير ابدا .. آل الأسد وغيرهم سيذهبون الى مزابل التاريخ باصرار الشعب السوري على السلمية .. نحن لا ندعو الى التسلح لمثاليتنا العالية أخي الكريم ، بل نقوم به قبل كل شيء لعلمنا ان من يدعو الناس الى ذلك يدعوهم للتهلكة والانتحار ولمواجهة وا لا قدرة لهم به .. رأينا كيف اعطوا النظام وما زالوا الذريعة عالميا ليقتل ويدمر … وها هو يقوم باخراجهم من المدن ومحاصرتهم وقتلهم .. أين هم من يدعون للعنف لينجدونكم ؟؟ لا للعنف بين ابناء الشعب الواحد.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: