(اطباء بلا حدود) تحذر من اقامة ممرات انسانية ذات حماية عسكرية في سوريا

(اطباء بلا حدود) تحذر من اقامة ممرات انسانية ذات حماية عسكرية في سوريا باريس – (كونا) – حذرت منظمة (اطباء بلا حدود) اليوم من التداعيات “الخطيرة” الناجمة عن اقامة ممرات للمساعدات انسانية في سوريا ذات حماية عسكرية مشيرة الى انها “لن تحقق الغاية من ورائها وستكون عرضة للاستهداف”. وانتقدت المنظمة ومقرها باريس في بيان الدعوات المنادية بضرورة اقامة ممرات انسانية في سوريا معتبرة ان “تفويض قوة دولية مسلحة بنقل المعدات الطبية سيكون بمنزلة كارثة”. واوضحت بهذا الصدد ان “القضية في سوريا اليوم تستوجب ازالة كافة اشكال الوجود العسكري من المستشفيات والمناطق حيث يتم توفير الرعاية الطبية وطرق التزود بها وذلك من جميع اطراف النزاع بدءا من الحكومة السورية”. ونقل البيان عن رئيسة المنظمة ماري بيير الييه قولها “بدلا من ان تؤدي اقامة الممرات الانسانية الى حماية العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرافق الطبية من الحرب والقمع فانها ستؤدي الى جعل المساعدات الطبية ذات طابع عسكري وبالتالي ستكون عرضة للاستهداف”. واكدت الييه دعم (اطباء بلا حدود) للجهود الدبلوماسية الرامية الى استعادة حياد المستشفيات وتزويد المدن المحاصرة بالمعدات الحيوية. وكان وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه قد دعا مرارا في تصريحات سابقة الى ضرورة توفير “ممرات انسانية” بهدف تقديم المواد الطبية العاجلة والامدادات الاساسية الى المدن السورية المحاصرة.

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

One Comment في “(اطباء بلا حدود) تحذر من اقامة ممرات انسانية ذات حماية عسكرية في سوريا”

  1. Mounir
    2012/02/19 في 23:48 #

    اقتراح: هل من الممكن في المستقبل أن يرفق رابط لمصدر أخبار المنقوله من أجل زيادة المصداقيه؟

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: