بيان تنسيقية محافظة السويداء

تنسيقية محافظة السويداء

“السويداء نخباً وشعباً بقلب الثورة”

لم يكن يوم الثلاثاء 7/2/2012 يوماً لبدء الثورة في محافظة السويداء، فهي لم تتوقف عن التظاهر منذ آذار 2011. فقد أعلنت شاباتها وشبابها رفضهم لممارسات النظام الإجرامية بحق الشعب السوري العظيم من مجازر واعتقالات، نالت أغلبيتهم أيضاً، داخل المحافظة وفي باقي المحافظات السورية التي شاركوها التظاهر والثورة، كذلك كان صوتهم عالياً في جميع مدن العالم حيث يقيم العدد الأكبر من شباب المحافظة التي هُجّر أبنائها.

ما يميّز يوم الثلاثاء 7/2/2012 أنه أحدث منعطفاً في الحراك الثوري للمحافظة الذي كان محصوراً بنخبها الثقافية والسياسية ليمتدّ إلى الشرائح الشعبية لتشارك به عبر الوفود من معظم القرى والبلدات، أو تدعمه عبر فتح البيوت للمتظاهرين وحمايتهم بكل كرمٍ ونخوة ورفض تسليمهم للأمن والشبيحة وتحمل تبعات موقفهم من تكسير بيوتهم وتهديد بالحرق والإعتقال. شارك بالحراك الطبقة المتدينة عبر التوسط بين الأحرار المحاصرين والأمن لفك الحصار وإطلاق سراحهم بتعهد من أحد المشايخ بعدم التعرض لهم أو اعتقالهم. كما شاركت مختلف الفئات العمرية والمهنية وطبعاً كالعادة مشاركة نسائية رائعة.

إننا في تنسيقية محافظة السويداء نعلن أن مظاهرة أمس هي بدء لمرحلة تصعيد ثوري ستتزايد وتيرته وقوته يوما بعد يوم… ليشمل كل بقاع المحافظة ، بعد ما شهدناه من همجية وقمع واجرام في التعامل مع مظاهراتنا السلمية التي لم تتعدى رفع الشعارات والهتافات والتي قوبلت بالرصاص والسكاكين والهراوات. ونؤكد للنظام الفاشي وشبيحته أنّ أحداً لا يستطيع المزاودة بالوطنية على أبناء جبل العرب. من كان يهتف للوطن وللشهيد ولحمص وحماة ودرعا أمس كان يهتف لأرض ووطنٍ باقٍ ومن كان منكم يهتف لسيده بشار فهو يهتف لشخصٍ زائل عاجلاً أم آجلاً .

الثورة السورية بدأت وستبقى ثورة شعب ضد نظامٍ ديكتاتوري همجي قمعي، لا طائفة للثورة إلاّ الحرية ولا طائفة للنظام إلاّ الإستبداد. هكذا يفهم أحرار السويداء هذه الثورة العظيمة، فرفعوا أمس شعار الثورة السورية ضد الإستعمار الفرنسي الذي وحد جميع السوريين لهدف واحد هو التحرير وبناء الدولة : “الدين لله والوطن للجميع”.

أخيراً، تفخر محافظة السويداء وثوارها بمدينة شهبا وأحرارها الذين حموا المتظاهرين وساعدوا على إخلاء البيوت المحاصرة من المتظاهرين رافضين تسليمهم وقاموا بإسعاف الجرحى واستضافوا ما يقارب المئة وخمسين شاب وشابة من خارج شهبا ليلة أمس حرصاً على سلامتهم من الإعتقال.

 

عاشت سوريا حرة ديمقراطية ويسقط النظام

08 / 02 / 2012

 

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: