الواشنطن بوست : 40 مراقبا غادروا سوريا قبل انتهاء مهمتهم بعدما شعروا بالخوف على حياتهم.

 

حول الأوضاع في سوريا، كتبت الصحيفة الأمريكية تقول “انتهت صلاحية بعثة المراقبين التابعة لجامعة الدول العربية في سوريا بعد كثير من الانتقادات، وسط دعوات من نشطاء المعارضة إلى التخلي عن هذا الجهد لأنه فاشل.”

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الجامعة العربية في القاهرة تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام إن نحو 40 مراقبا غادروا بالفعل لأنهم شعروا بأنهم غير آمنين.

ويطالب العديد من النشطاء وجماعات حقوق الإنسان، “الذين قادوا حملوا في البداية للسماح للمراقبين بدخول البلاد، الزعماء العرب بالتخلي عن البعثة وإحالة الأزمة السورية إلى مجلس الأمن الدولي على أمل إدانة أشد للحملة الحكومية ضد المتظاهرين.”

وتابعت الصحيفة تقول “وجهت انتقادات على نطاق واسع إلى البعثة منذ البداية، فقدراتها صغيرة جدا ومحدودة جدا على الوصول إلى مراقبة بشكل صحيح وسط الانتفاضة التي اجتاحت مساحات واسعة من البلاد، على الرغم من أن أكبر مدينتين دمشق وحلب، لا تزالان متأثرتان إلى حد كبير.”

وبحسب الصحيفة فإنه “يتردد في عدد من الأوساط بأن المراقبين الذين أرسلتهم الدول العربية هم أنفسهم تجاهلوا بشكل روتيني حقوق الإنسان، كما اتهم رئيس البعثة، اللواء محمد أحمد الدابي، بالتواطؤ في ارتكاب جرائم حرب في السودان.”

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: