العقوبات الاقتصادية على سورية ترفع الاسعار وتجبر المواطنين على شد الأحزمة

فقدت الليرة السورية نحو نصف قيمتها منذ اندلاع الاحتجاجات في منتصف مارس/آذار من العام الماضي، وبلغت قيمتها التداولية في السوق الموازية (السوداء) 71 ليرة مقابل الدولار الامريكي (في حين سعر صرف الليرة في البنوك الحكومية لا يتجاوز 58 ليرة مقابل الدولار) ما يفاقم الوضع الاقتصادي في البلاد.

وأشار رئيس تحرير نشرة “سيريا ريبورت” الاقتصادية جهاد يازجي إلى أن الهبوط المتسارع لليرة يرتبط مباشرة بالازمة السياسية التي تؤثر بقوة على الاقتصاد، بالاضافة الى العقوبات الاقتصادية على استيراد النفط السوري ما يخفض العائدات الحكومية من العملة الاجنبية لأن النفط يمثل ربع قيمة الصادرات السورية. ورغم نجاح الحكومة بالتحكم في التضخم انعكس هبوط قيمة الليرة على القوة الشرائية للمواطن.

وفي سياق متصل تركت الأحداث التي يشهدها الشارع السوري والعقوبات المفروضة على دمشق، آثارها على المواطن الذي اصبح يضطر لتقليص نفقاته لمجاراة ارتفاع أسعار السلع، والإعتماد أكثر على السلع الوطنية.

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: