استشهاد حوالي 38 مواطن في جمعة الزحف إلى ساحات الحرية

قالت مصادر متعــددة إن حوالي  38 شخصا استشهــدوا يوم غد الجمعة برصاص قوات الأمن في سوريا التي شهدت مظاهرات حاشدة أطلق عليها جمعة الزحف إلى ساحات الحرية، بينما أظهرت صور أحد المراقبين العرب وهو يتحدث عن رؤيته لقناصة في درعا.

وسقط القتلى في حمص ودرعا وحماة وإدلب وريف دمشق أثناء زيارة المراقبين، لكن ذلك لم يمنع قوات الأمن من التصدي لها بعنف، مما أدى لوقوع هذا العدد من القتلى وعشرات الجرحى، حسب ناشطين.

ففي مدينة حمص أطلق قناصة النار على المعتصمين في ساحة الخالدية، كما عثر بالمدينة على جثامين خمسة أشخاص بعد اعتقالهم مساء الخميس، كما توفي شخص آخر متأثرا بجروح أصيب بها صباح الجمعة.

أما في حماة فقتل خمسة مدنيين على الأقل وأصيب أكثر من عشرين عندما هاجمت الشرطة وقوات الجيش المتظاهرين.  ونقلت وكالة رويترز عن أحد النشطاء بالمدينة قوله “اليوم مختلف عن أي يوم جمعة آخر، إنها خطوة فارقة يتوق الناس للوصول إلى المراقبين وإبلاغهم بمعاناتهم”.

واستخدمت قوات الأمن السورية الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع  لتفريق آلاف المحتجين في مدينة إدلب شمال غربي البلاد قرب الحدود مع  تركيا. وذكر نشطاء في إدلب أن الجيش نقل دباباته من شوارع المدينة ووضعها خلف مبان تقع بعيدا”.

وفي مدينتي دوما والمعضمية بريف دمشق أصيب 24 شخصا بجروح بعد أن أطلقت قوات الأمن قنابل لتفريق المتظاهرين ورفع أحد المتظاهرين لافتة تقول “اكتبوا عما تشاهدونه في الشوارع بكل أمانة، نحن نعول عليكم”.

منع التظاهر
وحاصرت قوات الأمن المصلين في عدد من مساجد البلاد لمنعهم من التظاهر كما حدث في  دمشق وعربين وداريا بريف دمشق، والحسكة واللاذقية، كما منعت التوجه لساحات التظاهر عبر إطلاق نار كثيف.

وفي درعا أيضا بث ناشطون على الإنترنت صورا لمظاهرة في طريق السد. وتظهر الصور أفرادا من بعثة الجامعة العربية وهم يقفون بين الأهالي وقوات الأمن.

وأظهرت صور أحد أعضاء بعثة جامعة الدول العربية أثناء حديثه مع الأهالي في المنطقة وهو يؤكد وجود قناصة على أسطح المباني، وطلب المراقب من السلطات السورية إخراجهم من المكان على الفور، وحذرهم من تداعيات عدم فعل ذلك.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن المراقبين التقوا مواطنين في دمشق وحمص ودرعا وحماة الجمعة. ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل.

كما سمع دوي انفجار شديد في حي القصور بـدير الزور, حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أشار إلى انتشار أمني كثيف في محيط دوار غسان العبود بدير الزور.

وقد خرج أهالي حي الحميدية وحي طريق حلب بمحافظة حماة في مظاهرات ضمن “جمعة الزحف إلى ساحات الحرية”, وطالب المشاركون بإسقاط النظام، كما رددوا هتافات تمجد الثورة وتؤكد الاستمرار فيها حتى تحقيق أهدافها.

وتحدث أنور عمران عضو مجلس ثوار حماة للجزيرة عن إطلاق نار كثيف في أطراف المدينة وفي ساحة العاصي التي يتواجد فيها المراقبون، مشيرا إلى أن المراقبين لم يلتقوا أهالي المنطقة.


التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: