”لجان المواطنة … والسلم الأهلي”

لما كان شعبنا يتعرض لابتزاز لا سابق له يخيرّه بين الاستمرار في الرضوخ التام للاستبداد ، وبين الفوضى والاحتراب الأهلي ، كان لابد من أن يتداعى نفر من ابناء الوطن لرفع صوت الضمير الوطني عالياً ، بأن المواطنين في سورية يرفضون الخيارين معاً ، وأن خيارهم الوحيد : حرية ومواطنة وعدالة ومساواة تسمو على الأحقاد والفتن .
بناء عليه ، وبمقتضى هذا العقد تداعى نفر من المواطنين للاشتراك معاً على مساحة الوطن في تأسيس لجان المواطنة لتصون النسيج الاجتماعي ، وتحّرم سفك الدماء بين المواطنين تحريماً تاماً ، وترتفع بالوعي العام لكشف ومواجهة الدعوات الخبيثة للفتن والاحتراب الأهلي ، وتساهم في رسم وتحديد المسار إلى المستقبل ، وتجسّد طموحات المواطنين الذين حطمّوا حاجز الخوف ، مُعتمدين المسار السلمي للوصول إلى دولة ديمقراطية مدنية فيها المواطنون متساوون في الحقوق بموجب دستور يقرونه بإرادتهم على اختلاف توجهاتهم .
بمقتضى هذا يلتزم الموقعون على هذا العقد مضمونه ، قولاً وعملاً ، ويباشرون على الفور :

أولاً : يتوجه المتعاقدون بالدعوة العامة إلى جميع المواطنين دون استثناء لتأسيس “لجان المواطنة” تباشر مهامها في تعزيز السلم الأهلي ومعالجة الاحتقانات التي راكمها الاستبداد بين المواطنين على امتداد الوطن تدير بينهم حواراً مدنياً يحّرم العنف والاحتراب بينهم تحريماً تاماً.
ثانياً : اللجان سيدة نفسها في وضع البرامج وتنظيم الفعاليات ووضع اللوائح التنظيمية لنشاطاتها في إطار التعاون مع شقيقاتها على مستوى المحافظات .
ثالثاً : تقوم اللجان بتحديد نطاق النزاعات المفتعلة الناشئة عن الظروف الراهنة وتحديد أطرافها وتباشر الاتصال بهم وإجراء مصالحات وطنية وإشاعة روح التسامح ونبذ أساليب الثأر والعنف ، وتستعين اللجان بجميع الفعاليات الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية ، وتدعوهم كل في مجال اختصاصه دون تمييز أو إقصاء لأحد .
رابعاُ : إن هذه اللجان حاضنة وطنية جامعة لجميع مكونات المجتمع في سورية ، وتدير بينها حواراً مدنياً حضارياً.
خامساً : إن هذه اللجان ذات صفة مدنية صرفة تهدف لمعالجة عوامل الفرقة وتعزيز روح المواطنة ودحض شائعات العداء بين المواطنين ونشر الثقافات الإنسانية الجامعة للخروج من ماضي الفتن إلى مستقبل الحرية .

حركة شباب 17 نيسان للتغيير الديمقراطي في سوريا

 

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: