الوفد العراقي لسوريا يلتقي بالاسد ويتوجه للقاء الجامعة العربية

قال مسؤول حكومي كبير يوم السبت ان الوفد العراقي الذي زار سوريا التقى بالرئيس السوري بشار الاسد في مسعى لحل الازمة السورية.
وقال علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الحكومة العراقية لرويترز “الوفد العراقي التقى الرئيس السوري بشار الاسد اليوم في دمشق وان تقييم اللقاء كان جيد جدا.”
وكان الموسوي قد اعلن في وقت سابق ان الوفد العراقي الذي يراسه مستشار الامن الوطني فالح الفياض سيلتقي بمسؤولين حكوميين وكذلك بممثلين عن المعارضة داخل سوريا. واعرب عن استعداد الوفد للقاء اعضاء من المعارضة في الخارج.
وقال “لا نريد ان نفرض رأيا على اي طرف. نريد الاستماع الى وجهات النظر وتصوراتهم لحل الازمة سواء وجهة النظر الحكومية او المعارضة.”
وقال الموسوي ان الوفد العراقي سيتوجه بعد لقاءه الاسد الى مقر الجامعة العربية لاطلاعها على “نتائج المباحثات”.
وفي سؤال عما اذا كان يعتقد ان الوفد حقق تقدما في مهتمه قال الموسوي “التقدم غير مرهون بجبهة واحدة. هناك الطرف المعارض يحب ان يكون هناك عمل معه رغم اننا حصلنا مسبقا على ردود ايجابية من الطرفين لكننا نريد ان نمشي بخطوات عملية.”
واضاف الموسوي ان اللقاء القادم للوفد مع اطراف المعارضة السورية سيكون “في اسرع وقت ممكن.”
ورفضت الحكومة العراقية نداءات جامعة الدول العربية لفرض عقوبات على الاسد ويساور القادة العراقيون القلق من ان تمتد الاضرابات عبر الحدود وتخل بالتوازن الطائفي الدقيق في العراق.
وكان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي قال في وقت سابق من الشهر الحالي انه طلب من الحكومة العراقية المساعدة في التأثير على سوريا لتوافق على خطة السلام التي اقترحتها الجامعة

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: